..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنثى لجميع الاستعمالات

سهيلة بورزق

عندما جمعتني الحياة بزوجي كنت في السابعة عشرة من عمري، وكأية مراهقة ظننت الزواج جنة مملوءة بالخيرات والأحلام والنعيم، لم تهتم أمي بتعليمي الطبخ والغسيل وفوضى الخدمات المجانية التي تُقدَّم للزوج باسم الشرعية التقاليدية الموروثة عن جهل وأمية وقبح، ولم أهتم أنا بحقيقة ما أنا مقدمة عليه من علاقة مفتوحة على مسؤوليات غير منتهية تنصب كلها في التنظيف والطبخ والفراش .
مرت أيام العسل، وبدأت أيام البصل والثوم والصلصة، وجدت نفسي عاجزة عن فهم مصدر دموعي الغزيرة وأنا أحاول تقطيع بصلة، فأتوقف وأواصل بكائي حتى يعود زوجي من عمله، كان يجدني حزينة وجائعة فيضمني إليه وهو يضحك بهستيرية تفقدني أعصابي ثم يأخذني من يدي كطفلة تائهة إلى أفخم الفنادق .
ليلتها قررت، بيني وبين نفسي، أن أتعلم قلي بيضة ولو كلفني ذلك حرق البيت كله، اتصلت بأمي ورحت أشكو لها همي فنصحتني باقتناء كتب الطبخ.
لم تكن أمي تتقن القراءة بالعربية فهي من الجيل الذي درس على يد الفرنسيين أيام الاحتلال، وبدل أن تعلِّمني كيف أطبخ علمتني كيف أقرأ وأنطق الفرنسية على أصولها، كانت تضع صينية الخضار على طاولة المطبخ ثم تناديني لتستمع إلى فرنسيتي، وإذا أخطأتُ في نطق كلمة واحدة أوقفت كل شيء لتصححها لي .
وضعت الزيت في المقلاة، وكسرت البيض، ورششت فوقه القليل من الملح ثم دخلت أستحم، كنت أشاهد أمي تترك القدر على النار وتهتم بأمر آخر .
غنيت للسيدة " فيروز" وأنا تحت رشاش الماء، وغنيت الأطلال للسيدة " أم كلثوم " وأنا أقوم بطلاء أظافري ثم تذكرت بيضاتي ...كدت أطلب المطافئ لولا أن جارتي هجمت على بيتي وهي تصيح: حريق في بيتك يا مجنونة... كانت الوحيدة التي تعرف سرّي، ضحكنا حتى سالت دموعنا ثم ساعدتني في تنظيف ما نتج عن الحريق الذي تسبب في عقدتي الأبدية تجاه البيض .
كنت عندما أجوع أقرأ كتاباً وأبكي شوقاً إلى طبيخ أمي... لكن هل تصدقون أنني اليوم تحولت إلى طاقة نووية في شغل البيت؟ فأنا زوجة وأم وطباخة وسمكرية وصباغة وميكانيكية وكهربائية ومدرِّسة خصوصية وممرضة، والأدهى من ذلك أنني كاتبة أحلم بنشر كتاب واحد قبل موتي، فلم يعد الوقت يكفيني لشيء، ولم يعد قلبي رحباً كسابق عهدي به، ولم تعد الحياة هي نفسها التي استنشقتها وأنا حرة طليقة قبل الزواج، لقد أصبحت مُلكاً لرجل وثلاثة أطفال في منتهى الروعة وفي منتهى السجن أيضاً.

 

سهيلة بورزق


التعليقات

الاسم: فوزي حكاك
التاريخ: 21/02/2009 09:26:41
سيدتي سهيلة
يقولون دائما خلف كل رجل عظيم امرأة, ولكنهم لا يقولون خلف كل مليون امرأة فاشلة رجل, وبالتأكيد خلف كل امراة ناجحة مثلك هي المرأة نفسها, فانتي وراء نجاح شخصك في سجن الزوجية السعيد وخارجه ايضا..
اتمنى لك النجاح في مشاريعك الادبية
مع التحية
فوزي حكاك
النرويج

الاسم: الصديق الجديد
التاريخ: 03/05/2008 12:58:20
أرجوكم حين تكتب سهيلة أنصتوا
لأنها سهيلة وليست أحلام مستغانمي
هذه الطاقة في الكتابة لم أكتشفها سوى البارحة بعد مراسلة شقية
وجدت أنها امرأة تكتب عن امرأة
في الحقيقة هذه القريحة هي خصوصية جزائرية بامتياز لذا قد يتعذر فهمها على أعلى درجات المقصدية.
تحية عرفان

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 23/03/2008 06:45:59
ماأدهاك على صراحتك وماأبهاك في تعبيرك الجميل الرشيق وماأروعك من عصامية وماأصلحك من امرأة متجددة جددت حياتها وحياة أسرتهافكانت الأسوة والمثال المحتذى....مع المودة

الاسم: بوكرش محمد
التاريخ: 22/03/2008 20:18:32
الآن أختي سهيلة بورزق للمرة الألف أطلب منك الاعتذار على ما بدر مني وظننته مقصودا وكنت والله لا أقصد بطبيعة الحال، وما كنت أظنك على هذا الحال من التعب والتوتر وامتهان كل هذه الأدوار والمعارف التي أصبحت حملا ثقيلا وزدت أنا ببلادتي للطين بلة، معذرة مرة أخرى والمسامح كريم،احمدي الله على سلامتك وصحتك وعلى أبناءك الهبة الالهيةعمارة بيتك وعن ركن كيانك وسقفه الذي به ومعه دارت الدائرة ودرت معها بكفاءة يشهد لك بها نجاحك وطاقتك النووية.والعقوبة للمولود الجديد أقصد الكتاب الأول وكتب أخرى على حساب القدرة والبض...
دمت رائعة زوجةربة بيت مبدعة....
أخوك بوكرش




5000