هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحلم الصيني والكابوس العربي

د. محمد القريشي

ناقشت قيادات ونخب صينية نظيراتها العربية حول قضايا الساعة وملامح النهضة الصينية والعلاقات بين العالمين. في ندوة عقدت في مدينة بكين الصينية خلال الأسبوع الأول من حزيران 2013

العلاقة التاريخية مع العالم العربي لم تعرف أبدا محطة للتوقف أو التعثر حيث  بلغ حجم التبادل التجاري 222 مليار دولار وصدر العرب إلى الصين 126 مليون طن من نفطهم الخام بما يمثل 47% من حاجة الصين لهذه المادة الحيوية كما نشطت شركات الصين في العالم العربي ليبلغ حجم نشاطاتها 123 مليار دولار في العام الماضي .

 الحديث عن الحلم الصيني هاجس الصينيين خلال هذه المرحلة.... الكل في الصين يحلم ويعمل ويحدث الآخرين عن عمله وحلمه ...حلم القرن وورشة عمله الكبرى...  إصلاح وتغيير وتحديث وفق نموذج صيني خاص في جميع المجالات, حتى الديمقراطية ولت نمطا صينيا مميزا لهذا الشعب المتحرك.....

الديمقراطية هنا تتحدث وتتوسع داخل الحزب الحاكم لتخرج بالغة رشيدة   والدولة  تتطور وتتمدن تدريجيا لتشمل رعايتها بلد المليار وثلاثمائة مليون نسمة  .. تحديد فترة الحكم الرئاسية, تقليص عدد الوزارات, محاربة الفساد , نشر التعليم, زيادة نسب مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد وحمايته....... مسيرة الإصلاح صادقة وجادة وطويلة وساعية نحو تحقيق الهدف القومي الكبير (الصين قوة عظمى قبل منتصف القرن الحالي) والجميع هنا واع لمصاعب الطريق وآلام هذا الحلم العملاق وفق الحكمة الصينية الشهيرة" التغيرات العظيمة لا تخرج بلا الم "

وفي الوقت الذي يفخر فيه الصينيون بالتزامهم بالحق العربي المتعلق بالقضية الفلسطينية يتلمس العرب حيرتهم حول تراجع هذا الحق في أدبيات خطابهم الثقافي والسياسي وتقدم الثقافات التمزيقية. وضياع البوصلة الوطنية.........حلم صيني بغد أفضل وكابوس عربي بغد اظلم.

ملامح الشخصية القيادية المعروفة في الحكمة والتواضع وحب العمل والنظام وتجنب التدخل في شؤون الآخرين هيمنت على واقع الصينيين وحلمهم وخطابهم ..... وحول سؤال عن الفرق بين المواطن المنتمي للحزب الشيوعي عن غيره يضرب احد قادتهم مثلا حكيما :  "لو اشتعل حريق في مكان ما فان من حق الجميع الهروب من الحريق لكن عضو الحزب الشيوعي يتوجب عليه مساعدة الناس على الهروب قبل انقاد نفسه وهذا هو دور الحزب الشيوعي ودور أعضاءه."

يذكرنا هذا المثل طبعا بمبادرة بعض البرلمانيين العرب في سن قوانين تمنحهم امتيازات و رواتب تقاعدية عالية  قبل النظر في القوانين التي تهم شعوبهم القابعة تحت خيمة الفقر..... نقلوا تجارب الأمم الأخرى وعربوها (حرفوها) بامتياز حتى ولت حكمة الحريق الصينية "لو اشتعل حريق في مكان ما فان من حق الجميع البقاء في الحريق و يتوجب على السياسي العربي مساعدة الناس على البقاء في النار و انقاد نفسه أولا."  

البساطة في حياة الصينيين اليومية رسمت ملامحها على خطاب القائد الصيني, فحين تحدثه عن الصين المتطورة يستوقفك مؤكدا إنها بلد نامي وحين تبدي إعجابك بكلمة ألقاها إثناء الندوة  يشير إلى فريقه الذي تضافر في كتابتها ودوره الثانوي في هذا الأمر... وعندما يجري الحديث عن قدرة الحكومة في حفظ الأمن والسلام لبلد يصل عدد سكانه إلى مليار وثلاثمائة مليون نسمة يصحح القول بصين  ترزخ بعض مناطقها تحت خط الفقر وتتزايد نسب الجريمة فيها..... يحدثك عن واقع وحلم لإصلاح هذا الواقع على خلاف الكثير من القادة العرب الذين لا واقع لهم ولا أحلام ولا حكمة ولا آمال إلا الانحناء أمام أحلام الآخرين وآمالهم......

الحوارات مع الجانب الصيني والدروس والعبر وضعت المحاورين على مفترق كبير للطرق.... بين حداثة وأصالة وتواضع وتماسك وطني تميز بمجملها الحلم الصيني الحاضر وبين مراوحة وانسلاخ ثقافي وغلو في الخطاب وتفرقة وطائفية تميز بمجملها الكابوس العربي الحاضر........

د. محمد القريشي


التعليقات




5000