.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النور في زيارة للبيت العراقي الآمن للايتام الاهلي

سحر الطائي

 النور في زيارة للبيت العراقي الآمن للأيتام الأهلي

قال الله تعالى ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ
وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ ) . (215)البقرة)


قال رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام "أنا و كافل اليتيم في الجنة هكذا و قال بإصبعيه السبابة والوسطى

نتيجة الحروب المتعددة على بلدنا الحبيب أسفرت عن إعداد كبيرة من الأيتام وأحيانا لا يجد اليتيم من يتكفل به لذلك نـجد الكثير منهم يتعرض لمواقف تجعل منه إنسان غير سوي ولا يعيش حياة طبيعية وفي الغالب لا يتهيأ لهم  سبل العيش الكريم ولكن رحمة الله فوق الجميع وهذا ما حصل مع أيتام البيت  العراقي الآمن الأهلي فقد حلت عليهم رعاية ورحمة الله متمثلة بالسيد هشام الذهبي الذي فتح هذا البيت وجعل منه ملاذ الآمن لهؤلاء الأيتام الذين  فقدوا أهلهم نتيجة الحرب والتفجيرات.

فهذه الدار المتمثلة بالسيد هشام وكادرها لم يكتفوا  بالإيواء وإنما اكتشفوا مواهب وإبداعات هؤلاء الأيتام فمنهم له ريشة هاوي وفكر فنان وأخر عازف  فالموسيقى غذاء لروحه اليتيمة التي يعطرها بعزفه الجميل وآخرون ينحتون من معاناتهم الصبر والأمل وهناك من ينتصر على قلبه الحزين بالرياضة لكل منهم موهبة وإبداع وعمل تفوق به فأرجاء الدار عامرة بإبداعهم ومشاريعهم المثمرة


لنشاهد الدار وهي عبارة عن ورش عمل وإبداع فني


ورشة للرسم والنحت

المطعم وتستخدم قاعة للدراسة

 

هنا ورشة الخياطة والحلاقة والموسيقى ايضا


في صالة الألعاب وايضا توجد صالة للكمبيوتر

الإبداع على جدران الدار

اليتيم لا يطلب مال فقط لكنه بأمس الحاجة للحنان

بعض من إعمالهم من رحم المعاناة خلق الإبداعسبحانه وتعالى لا يأخذ شيء ألا وهبك خيرا عنه فهو أرحم على العبادة حتى من أنفسهم

 

 سبحانه وتعالى لا يأخذ شيء ألا وهبك خيرا عنه فهو أرحم على العبادة حتى من أنفسهم

الإحسان إلى اليتامى من أعظم البر:

لقد أمر الله تعالى بالإحسان إلى اليتيم في أكثر من آية من كتابه الكريم فقال الله عز وجل: ( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى) (النساء: من الآية36).

وقال عز وجل: ( وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ) (البقرة: من الآية220).

وقد جعل الله تعالى الإحسان إلى اليتامى قربة من أعظم القربات ونوعا عظيما من البر، فقال:( لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ) (البقرة:177) .

لنتزود لآخرتنا فهي الأنفع والأفضل وطريق الزاد منحك قليلا من وقتك وأموالك لليتيم فهي زادك بالدنيا والآخرة 

سحر الطائي


التعليقات

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 2013-06-22 19:31:45
الرائعة رفيف الفارس ممتنة الك ولمداخلتك واتفق معك بكل ما ذكرتي وان اي طفل يحتاج لبيئة أمنه لكي ينمو ويكبر بشكل طبيعي ومن غير عقد ولا شعور بالنقص ولا ترسبات عائلية وهذا ينطبق على اليتيم وبشكل اكبر واوسع لما فقده من حنان الوالدين او احدهما فلابد من توفير بيئة ذات مواصفات معينة لكي تعوضه ولو بالقدر البسيط عما فقده وان يشعر انه غير مختلف عن اقرانه وكل ما يتلقاه في صغره له باب في مراحل عمره ولها تأثير على تكوين شخصيته وعطاءه في المستقبل وهم بذرة اليوم ثمار المستقبل التي نريد بها بناء سليم فكريا وجسديا
تحياااتي وتقديري

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 2013-06-21 20:59:45
الاستاذ صادق الموسوي ممتنة ويسعدني وجودك وتعليقك وان شاء الله نستطيع ان نفتح لهم باب ليساعدهم في مسيرة حياتهم القادمة تحياااتي واحترامي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2013-06-21 19:41:08
الاطفال بصورة عامة ومنهم الايتام يحتاجون الى البيئة الامنة السوية ليكبروا عمادا للمستقبل ويدا تزرع المحبة
فبدون حنان لن ينمو زرع او يكبر.
الاطفال وما سيكونونه في المستقبل هو التحدي الحقيقي للقادة والمثقفين والسياسين لان الطفل هو انعكاس لما هي بيئة المجتمع وما تحمله من سمات. انه التحدي الحقيقي وهو ايضا الجائزة الكبرى لما نقدمه من عطاء وافكار لهؤلاء الاطفال.

الاخت القديرة المثابرة سحر الطائي
اسعدتنا واغنيتنا بهذه الجولة وهذه التغطية
شكرا لك
تقديري ومحبتي

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 2013-06-21 11:30:49
العزيزة الست امال يسعدني اطراءك الراقي برقي حضورك وكلماتك الرقيقة النور بستان يجمع ارقى الزهور والرياحين مطرزة اعلامه بالوان الورود الجميلةفكلهم ابداع ومثابرة وعمل من اجل ان يسمو النور اكثر وهذا قليل بما تقدمه لنا مؤسسة النور من لم شمل جميع الاطياف وعبر القارات لتجعل المسافة تتلاشى وتصبح ومضة رائعة في عالم الحرف أرق تحياااتي واحترامي

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 2013-06-21 05:29:08
الاخ الكريم قصي القيسي اتفق معك اليتيم لا يحتاج المال فقط ومن اهم مقومات الحياة وديمومتها الحنان والعاطفة والرحمة ونحن في مؤسسة النور لم نفعل الكثبر ولكن نحاول ان نقدم لهم ولو الجزء البسيط وهو لفت انظار المسؤولين لهذه الفئة المنهكة والمتعبة في المجتمع والتي تعاني الكثير بسبب عدم وجود لها مستمسك يثبت وجودها وانتماءها لهذه الحياة وهذه الارض الطيبةبسبب فقدانهم اولياء الامر وضياع ما يعطهم حقهم في هذه الحياة وهذا الجزء المهم يدفع الانسان احينا لارتكاب الكثير من الاخطاء والفعل السيء ونحن نريد جيل سليم ومتعافي من كل ضغائن المجتمع ويسعدنا وجودك ووجود اي شخص ممكن ان يقدم لهم شيء ما في الايام القادمة ستقيم مؤسسة النور احتفالية لهؤلاء الايتام وسنعلن عن اليوم والمكان قريبا واما بالنسبة لمكان الدار فهو شارع فلسطين تقاطع المهندسين (البيت العراقي الامن للايتام الاهلي) برعاية الاستاذ هشام الذهبي وجزاك الله خيرا تحياااتي وتقديري

الاسم: صادق الموسوي
التاريخ: 2013-06-20 20:58:50
ربي يبارك بمجهودك ولا يضيع لك تعب ابدا تحية وتقدير واحترام لك سيدتي سحر الطائي

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 2013-06-20 11:23:43
سحر الغالية...لك كل التقدير على هذه التغطية يا جميلة بكل سكناتك وحركاتك...كم انا سعيدة بمعرفتك يا زهرة النور المتفتحة على غصن الانسانية الغض...تقديري بلا حد سحورة

الاسم: قصي صبحي القيسي
التاريخ: 2013-06-19 14:19:29
حقا ان اليتيم لا يحتاج المال فقط لكنه بأمس الحاجة للحنان ، تحياتي لهذه الجهود العظيمة والمشاعر الانسانية النبيلة ، اتمنى ان تذكروا لنا عنوان هذا الدار لأقوم بزيارتهم والكتابة عنهم والتعريف بهم وبجهود القائمين على هذا المشروع العظيم ، او التنسيق مع قنوات فضائية لتسليط الضوء عليهم وفتح الباب للمتبرعين من الموسرين لدعم هذا المشروع الانساني ، تحياتي واحترامي للأخت سحر الطائي

الاسم: نانا الطائي
التاريخ: 2013-06-19 05:18:37
اسعد الله اوقاتك اخي الكريم الاعلامي علي حسن الخفاجي وجزيل الشكر والامتنان لاطراءك هدفنا من هذه التغطية هو لفت الانظار والانتباه لهذه الشريحة الفئة التي تخلى عنها الاهل والاقارب بعد وفاة او استشهاد الوالدين نتيجة ما تمر به البلاد من ارهاب وعواصف تفجيرية اسفرت عن الكثير من الايتام وقد تخلى عنهم اقرب المقربين كالعم او الخال واحيانا الاب او الام والدولة احيانا غير قادرة على احتواء كل هؤلاء وان احتوتهم تبقى المعاملة الحسنة المفقودة وهذا البيت العراقي عمل تطوعي للاستاذ هشام الذهبي لذلك نجده يبدع في انشائهم وتربيتهم التربية المثلى ويحاول ان يضعهم على الطريق الصحيح وبمساعدة بعض الخيرين الذين يتبرعون لهؤلاء الايتام وبدون دعم من الدولة ولتكن هذه الدار القدوة التي يقتدي بها الغير لعمل الخير تحيااااتي

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 2013-06-18 17:12:42
الزميلة الفاضلة سحر الطائي تحية لجهودك الكبيرة على هذه المبادرة الجميلة وانتي تقومين بزيارة هذا الدار
المبارك الذي يضم العديد من أيتام العراق وشكرا على هذه التغطية كما نشكر القائمين على رعاية هؤلاء الأيتام
مزيد من الإبداع وشكرا مره اخرى اختي الفاضلة
تحياتي لنور العراق ومن اللة التوفيق




5000