..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رجل ٌ يَقف ُ - احتراما ً - في حضرة ِ الحُلَم ِ .. قصة قصيرة جدا ً

سعدي عبد الكريم

من زمن ِ الحرب ِ .. والحب ِ .. كان يلازمه ُ شعور ٌ متساوق ٌ بهيّ ، بأنه كان يعشقها ، يَتَصَير ُ فيها ، يتعملق ُ بها ، ويقف منحنيا ً في حضرة سحر عينيها .

فزع من يقظته ِالمؤقتة ِ ، دعك عينيه بقوة ، زاغت عيناه ، احتوى المكان من حوله الذي بدا وكأنه قبر من آجر ٍ قديم ٍ ، همس َ في نفسه ِ :-

- يا له ُ من حلم ٍ جميل ٍ .

حاول أن يعود لإكمال نومته ، لعل الحلم يعاوده ُ ثانية ً ، لكنه عبثا ً حاولْ ، أشعل َ لفافة التبغ وراح َ ينفذ ُ دخانها في فضاء ِ حجرته ِ المتهرئة ِ .

بعدها بثوان ٍ ، تهادت إليه صورتها كملاك ٍ نوريٍّ يهبط ُ من رتق ِ الظلمة ِ ، وهي ترتدي ثوبا ً ابيضا ً ، تملأ الدنيا ، بل كل الدنيا نورا ًبضحكتها المخملية  ، نهض من كوة ِ فراشه العفن ، اتجه مسرعا ً إليها ليضمها إليه ، لكنه احتضن َ فراغ َ صومعته ِ الموبوءة ِ بالصمت ِ ، والغضاضة ِ ، والرتابة ، ورائحة الموت ، وكأنها جثمان تُرك َ في رقدة ٍ هاجرة ٍ  .

لعن َ ماضيه ِ الفائت ِ ، بعدها .. أيقن َ تماما ً ، بان هذا الحلم الجميل ما زال يراودهُ منذ زمن ، انه أجمل الأحلام التي لم يراها طيلة حياته ِ .

أدرك َ الرجل ُ  للتو ، بأنه يتجمل ُ بالحلم ، لعلها ترجع إليه ثانية ً في حقيقةِ يقظته ِ،

لأنه ما زال يعشقها .. بل يعبدها ...

ويقف - احتراما ً -  في حضرة ذاك الحلم البهي الأخاذ .

الطالع ُ من رحم ِ اليقظة ِ .

  

  

  

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 17/06/2013 13:31:21
الصديق الناقد الرائع سعدي عبد الكريم
من أجمل ماقرأت لك .

محبتي الدائمة .

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 17/06/2013 09:33:05
القاص المبدع سعدي عبد الكريم
أن ذلك الحلم سوف يراودك ما حييت وتتمنى أن لا تصحى منه
لأنه يريك صورة أبنتك البريئة الطاهرة رحمها الله وهي الآن بين فسيح جناته
كان الله في عونك
إلهام

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 17/06/2013 06:14:13
ونقف في حضرة الحزن
والحلم النائم على الضفة الاخرى للروح
ينادينا ...
ويأكلناسراب اعيننا
في هجيرة العمر

استاذي الغالي القاص المبدع
سعدي عبد الكريم

اليك باقات ورد ولا حرمنا عبق حرفك

احترامي وتقديري

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 17/06/2013 05:40:29
سعدي عبد الكريم

.................. /// جميل هو ابداعك ايها القلم الاعلامي والفني الفر ائع سيدي الكريم دمت


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000