..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وحيد الأسود ..همش في الحياة وسرقت أغانيه

حمدان التميمي

هنالك أشخاص لعبت الأقدار وشاء سوء حظهم أو ربما ظلم المجتمع أن يعيشوا مهمشين ويرحلوا منسيين بصمت،ولا أقصد أي أنسان بل الموهوبين والمتميزين بشيئ ما عن باقي أفراد المجتمع،ومن هولأء هو المغني المغمور الراحل "وحيد الأسود" "الذي عاش فقيراً ومهمشاً وتوفي لا يملك شيئ في منزل شقيقته الفقيرة كذلك،والأسود "وهذا الأسم كان يعرف به بين الناس"كان يسكن في مدينة الثورة قطاع22 وهو رجل أسود البشرة يبدو من لهجته أنه من أصل جنوبي ،وكان معروفاً جداً بين الأهالي في مدينة الثورة"الصدر حالياً" وكان يحيي الحفلات الأجتماعية لأهلها ،وقد أشتهر بارتدائه القميص النص كوم والطاقية البيضاء الشعبية"الحدرية"ولم يعرف في باقي مناطق العراق الا ماندر،وقد أشتهرت عدد من أغنياته كثيراً في الثمانينات ولكن ليست بصوته بل بصوت سعاد عبدالله ومن بعدها الفنان قاسم السلطان غنى له كذلك ولكن للأسف لم يشر أي منه لهذا المغني المظلوم ولا حتى الأعلام المسير في ذلك الوقت بحث عن هذا الموهوب ،ومن أشهر أغانيه"أنا المسيكينة_أهواك وأرد أحجي بصراحه وياك_وأسمر والعيون وساع جتاله وجسر المسيب"وغيرها الكثير ربما سرقت ولم نعلم لعدم تسجيلها بصوته،ولعل ما كان شائعاً بين ابناء منطقته من كونه كان شوعياً هو السبب في تهميشه من قبل الأعلام وقتها ولكن لا نملك كثير من المعلومات حول ذلك،وللعلم فجميع أغانيه التي حفظها المهتمين بالتراث الشعبي هي تسجيلات شخصية على أجهزة بسيطة ولم تسجل له أي أغنية في الأذاعة أو التلفزيون وربما هذا السر في تعرض أغانيه للسرقة السافرة بلا حسيب ولا رقيب

حتى وفاته وضروفها غامضة ولكن يؤكد أحد المهتمين بالفن وهو من سكان المدينة أن الراحل توفي بسبب المرض في مستشفى القادسية في مدينة الثورة قطاع 54ولكن للأسف حتى صورة له شخصية أو في أحد الحفلات التي كان يحييها لا تتوفر لحد اللحظة ووعدنا من هذا الشخص بمحاولة الحصول على أش صور له حتى نحقق شيئ ما لحماية التراث الفني وتوثيق الأرشيف الغنائي،مع شكري الخاص للأستاذ والصديق معن أحمد على مساعدتنا في تسليط الضوء على هذه الشخصية التي عاشت ورحلت مهمشة رغم ما كانت تحمله من أبداع فطري مع التذكير منا بأن أغاني هذا الفنان التي حصلنا عليها تم تنزيلها على شبكة اليوتيوب من قبل الأستاذ معن أحمد الذي أصبح عراباً لحفظ التراث الغنائي الشعبي

 

تكساس.الولايات المتحدة

حمدان التميمي


التعليقات




5000