..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترانيم الشاعر علاء الجوادي ذات الموج الازرق..قراءة في الجزئين الاول والثاني من الديوان

د. محمد عدنان الخفاجي

كتب الشاعر السيد علاء الجواددي ديوانه الجديد تحت عنوان ترانيم الموج الازرق وقبل ان ابدأ تعليقي واشارتي هنا اود القول ان الديوان لا يحتاج الى تعليق فحسب بل يحتاج الى تحليل لكل قصيدة من قصائده حتى نتمكن من اعطاءها حقها في القراءة وفي الرؤية والتحليل فلكل مضمون ولكل قصيدة طويلة كانت او قصيرة ذات وموضوع هدف وقضية وليس من حقنا ان نبخسها حقها وهو ما سنحاول التعامل معه مستقبلا في قراءة كلقصيدة بشكل منفصل وتبيان الرؤية حولها لانهاستحقق الغاية ، فالغاية ليست التعليق فحسب بل الغاية هي الاستفادة من النهج والافكار المطروحة في كل قصيدة من قصائد هذا الديوان.
وحين اريد ان اتناول ترانيم الجوادي الجديدة اراني امام ترانيم بكثر روعتها بكثر تعدد افكارها وطرحها ولكنها تشترك في صفات عامة فهي تبحث في الانسانية والجمال والعطاء والمحبة والامل في غد مشرق ، ورغم ما تمتلك هذه القصائد من مشتركات الى ان كل واحدة منها تبحث في مضمون وفكرة مستقلة ، ففي القصيدة الاولى اجدني امام لوحة قائمة على وجود رسول السلام والانسانية والسنابل الخضراء اتي تدل على العطاء وديمومة الحياة والمستقبل الزاهر وفي خضم هذه الصفات تأتي الدوحة المحمدية الشرف وعروبة الهواشمم ذو المجد والجود والعطاء والكرم بالنفس والمال واراني اقول صدقت سيدي حين قلت (ضيعوني وانا سيدهم)وانت هنا تتحدث عن الكل الشامل كونك هاشمي سليل الهواشم وانا اقول من يضيعكم سادتي بنو محمد وعلي والزهراء من يضيعكم فقد خسر واضاع هديَه ورشده فانتم فعلا (ذرى المجد وانتم النور في ليل الدجى)
وبأنتقالي الى ترانيم وقصائد اخرى اجد نفسي اجوب في سماء فكر اخر هو الاحساس وحلاوة الدنيا والنظرة اليها من خلال السحر والابداع فالكتابة في المرأة وعن المرأة ووصفها بما تحمل من جمالية ومحبة وعطاء وما تحمل من معاناة فراق وتعب وألم وبعد عن الحبيب هي رؤية شاملة وكاملة لواقع حياة ودنيا واسعة برونقها وصفائها وكيف تضم احبتها وتصفهم بأجمل وصف وهي تبكي للبعد والفراق وتشتاق للقاء ولا تريد الرحيل الى العالم الاخر او يرحل احبتها عنها.
وما اروعه حين يحاكي الدنيا من خلال العراق ويصفه بهذا الجمال وهذا هو حاله دائما معبرا عن الهموم والتعب والفراق والعناء والالق والنجاح في عراق الخير والعطاء سيما حين يقول :

كم تمنينا نهارا مشرق
يرف على عراقنا فافتقدناه
وكم حلمنا بحياة سعيدة رائقة فافتقدناها
اه بعد اه
لقدر خؤون
وحين يحاكي الجمال في ترنيمة اخرى وقصيدة رائعة تراه يكتب عن البراءة التي ينشدها ويتمناها وهي اجمل معبر صادق عن الخلق داخل الانسان ولكم هو رائع في الوصف حين يربط الجمال بالبراءة ولسان حاله يقول:
جمال صادق بريء
لكل حسناء هو تحدٍ جريء
درة يحيطها حجاب اخضر
يحيط باناء بلور انور
وجه رقيق مريمي ازهر
كتب السيد الشاعر كلماته وجال في خواطر الكتابات بل في خواطر واحاسيس المحبين ، يمد شراعه لتنطلق سفيته في الالهام والابداع التي لم اراها متوقفة يوما من الايام ، اراى الشاعر يغني الهوى في كل فنِ، شعرا ورسما وعذوبة كلمات فيشكل فينا اهتماماً في القراءة والمعرفة ونبحر معه لنقرأ ما يجول في خاطره والتعلم منه ، وترانا نُحار كعادتنا من اين نبدأ القراءة وماذا نتأمل من قصائد واشعار وترانيم فهو رائع في تحريك مشاعر القراء ورائع في مخاطبة القلوب والعقول نقرأ ما يكتب مرات ومرات وفي كل مرة نجد شيئا جديداً كأننا لم نلحظه في رسم الصورة الشعرية التي امامنا ونرى في كل قصيدة ترسم حياة ومرحلة وقضية وهدف فالافكار متنوعة ومتعددة بين وجدان وعاطفة حبيب وحبيبة وبين البحث عن الهوية وصورة البلاد التي كانت احلى ويريدها الشاعر ان ترجع اجمل مما كانت عليه وتنتهي المرحلة العصيبة من تاريخها حين قال بغدادي ماعادت بغدادي التي ولدت وترعرعت فيها هو يندب حالها وما يحصل بها ولكنه ينشد من خلالها المستقبل منطلقا مما يحمل من عطاء وكبرياء ويرى في بلاده انها تكبر متى ما صنعها ابطالها ورجالها ولهذا نشد العراق بأعلى صوت واجمل احساس، نشد بلغة التاريخ القديم حين نطق مفردات العراق بلغات اهلها الاقدمين ايام سرجون الاكدي وحمورابي وما تلتها من مراحل نهوض ومجد ورفعة في حضارة ميسوبوتاميا واجاد بكل معنى الاجادة حين ربط بين( العراق وان العراق والعراقي انا ) نعم اجد في هذه المفردات ربط رائع ، فالعراق لي انا العراقي الخالص وليس للرعاع والغزاة والطغاة الذين يعيثون في الارض فساداً، العراق عراق شاعرنا وعراق المحبين امثاله وحين يقول العراقي انا فهو يشير ان العراق لا يبنى الا بنا نحن اهل العراق والاحق والاوجب علينا ان نقوم بذلك .

اقول هناتبأتفاق مع شاعرنا الجوادي

العراقي الاصيل هوصاحب الحق فيه عيشا وكرامة وانتماءً واباء

ولترحل الغرباء

وكما رحل ذاك الدجال فليرحل باقي الدجلة والجبناء

فالبلد لا يعيشه ولا ينعم به وبخيراته الا اهله الشرفاء

وناسه الاتقياء الاقوياء

هكذا تعلمنا من بلد الحضارات قديما وهكذا عَلمنا علي وعَلمنا شهيد كربلاء

ومهما قلت سيدي لم استطع ان اجيد او اجيب عن مفرداتك في الشعر جميعها وفي احيان كثيرة اراني افضل ان بقى مستمتعا بروعة الاحساس الذي تملكون وصدق الكلام الذي تنطقون اغوص في اعماق تلك الكلمات والاشعار والمفردات واخشى تحليلها ليقيني بعدم اجادتي في ذلك . فالمفردات لدى الشاعر الجوادي اجمل من ان يعاد كتابتها ورسمه بريشة غيره او قلم الاخرين ، ولكن هو حب الكلام والفضول الذي لدي هوالذي يجعلني ان اشارك الاحساس بما لدي من كلمات ، انها تعاليم مجانية يقوم بها الشاعر لقراءه وتلامذته وابناءه تعاليم فيها صدق الانتماء والعزة والرفعة والكرامة.

والاجمل ما في كتاباتك سيدي انك لم تُختزل في كلمات معنية او في زاوية محددة انك تكتب الشمولية في الشعر فحب البلد وعشقه وصدق الانتماء اليه لم يبعد ريشتك عن لوحات الحبيبة حين ترسمها بكلمات غاية في الجمال .. تتنقل في عتب الامير والاميرة ، ومن هو احق بالعتب والزعل الامير ام الاميرة ولماذا يعاتب الاحبة بعضهم انها المحبة الخالصة والصدق في الاحساس والمشاعر كل واحد تجاه الاخر وتصل بنا سيدي في هذه اللوحة الى تلمس الحقيقة ان الامير والاميرة كلاهما صادقان وكلاهما ناجحان في محبتهما فالعتب تعبيرا عن جمالية مايشعران به وحين تستمر المحبة ويستمر صدق المشاعر فهو نجاح الحياة الانسانية بين الحبيبن.

فالحبيب يحب دونما مذلة لانه يرى في الحب صدق المعاني

والحبيبة لم تنوي ان تذل الحبيب بل كانت تعيش الدلال الذي تراه في حب عينيه اليها

وحين تمشي وسط الحقول تُلامس الازهار في بساتين الورد هي تعرف ماذا تريد حين لا يكون الحبيب موجودا فجمال الوورد والازهار والفراشات هي التي تجعلها لا تنسى الحبيب سواء ظل متسمرا تحت الشباك ام غادر مسرعا تقوده العزة والكبرياء

 

 

وهكذا جاءت باقي قصائد الديوان واعيد القول مجددا ان حديثنا عن مجمل القصائد على هذا النحو يضيع علىالقصائد رونقها وما تملكه من مكنات وصور شعرية وارى ان علينا ان نحلل مركبات كل قصيدة من تلك القصائد بما تحمله من معانٍ وما تريد ان توصله الى القارئ من افكار وقيم كتبت تعليقي هذا ولكني قررت ان اقرأ كل قصيدة من زوايتها المستقلة وهو ماسأحاول تناوله في زاويتي الخاصة في مركز النور تحت عنوان (رؤى وتحليلات لما يحارونابه الجوادي من كتابات)

دمت سيدي الشاعر ودامت ابداعاتك
ربي ينعم عليك بالصحة والعافية دائما معلما وابأ وانساناً بمعنى الانسانية الحقة

 

محمد الخفاجي / حلب

حزيران 2013

د. محمد عدنان الخفاجي


التعليقات

الاسم: د. محمد الخفاجي
التاريخ: 17/06/2013 09:51:50
سيدي الشاعر المبدع الدكتور علاء الجوادي اشكر مروركم الكريم وارجو ان اكون قد وفقت في رؤيتي وما اساهم به من رأي حول الموضوعات التي تتناولها في مختلف صنوف المعرفة وانني افتخر ان اقوم بجمع تراث الفكر الذي تحملون واسعى جهد ايماني للقيام بهذه المهمة فهو شرف لي ان اقوم بهذا الجهد وادعو ربي مخلصا ان اكون عند حسن ضنكم بي سيدي واقول امانة التاريخ انني اصدقك الكلام بالمطلق انا اجتهد بأخلاص من اجل ان اوثق بعض ما استطيع من الافكار التي تحملون ويشهد الله انها غايتي الاساس .. رعاك الله وحفظك سيدي الشاعر لابناءك وتلامذتك ومحبيك

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 16/06/2013 12:59:23
ولدي العزيز الدكتور محمد عدنان الخفاجي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ادعو من الله العلي القدير ان يحفظك ويحميك ويصونك ويقويك ويصرف عنك سوء الجن والناس من الوسواس الخناس وممن يوسوس في صدور الناس ....

واشكرك على كل جهدك معي في توثيق نتاجاتي وتاريخي .... وهو عمل شاق ومضنٍ فهو نتاج وتاريخ لا تستوعبه عشرات المجلدات الكبيرة ولكنه ضلع في زوايا النسيان والتبعثر والسرية والكتمان ... اقول هذا بكل تواضع لانه الحقيقة المشرقة وان رغمت انوع الحاسدين والاعداء ...

واشهد الله واشهد الناس ان ما يقوم به ولدي محمد عدنان نابع من دافع اصيل من الاخلاص والنبل لا لحاجة منه لي بل انه معتقد بما يقوم به لانه على اطلاع كامل بكل مناحي تفكيري ومنهجي في الحياة ورؤيتي الاجتماعية والسياسية والفكرية والحركية وهي مدرسة متميزة ولا فخر بل هي نعمة اخرى من نعم الله علي .... فارجو له كل تقدم وكل توفيق ...

انا احمد الله ان حباني بنخبة من الابناء والاخوة الاعزاء الذين احبهم ويحبوني واعرفهم ويعرفوني ... وهم ثروتي التي لا تقدر بثمن ومنهم من استشهد ومنهم من اصبح مسؤولا او وزيرا ومنهم من يعمل بصمت من اجل الخير للمجتمع فهم ثروتي وبهم فخري ... وهم عشيرتي وعضدي المفدى وصوتي النقي وساعدي القوي

اشكركم حضرة الدكتور شكرا جزيلا على هذه المقالة الراقية التي تضمنت قراءات جادة في القسمين الاول والثاني من ديواني الشعري الثاني "ترانيم الموج الازرق" ....

وافتخر كثيرا اذ منحني الله ولدا بارا مثلك يا ابا غدير وأطمأن كثيرا ان ارى احد اعزائي ممن سيحافظ على تراثي ويصنفه ويدرسه وها انت يا ايا غدير قد جمعت الكثير من كتاباتي واشعاري وقصصي وافكاري والفت مجلدا كاملا عني .... وانت الوفي الامين والكاتب المتمكن فأسأل الله ان يحفظك لي ذخرا ارتجيه في المستقبل في حياتي وبعد رحيلي ....

ابوك الروحي سيد علاء




5000