..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وتبقى بعيدا جدا، ولن تكون قريبا ابدا..لشاعرة بيرو : بلانكا فاريلا

 وتبقى بعيدا جدا، ولن تكون قريبا ابدا

Distant Yet Never So Close

لشاعرة بيرو : بلانكا فاريلا

ترجمة : عبد الرزاق عوده الغالبي

نبذة مختصرة عن حياة الشاعرة:

ولدت الشاعرة بلانكا فاريلا في ليما- بيرو- عام 1926.وهي شاعرة مقلة في النشر وهذه حقيقة معروفة عنها ،قد يعزى ذلك الى الدقة المتناهية في صياغة قصائدها حيث تمتاز كتاباتها بصياغة المعنى بكثافة ودقة في اختيارها للكلمات ، واستخدام السخرية، والتباين والتشابه الكبير مع اللوحة الفنية، اضافة لما تقدم فهي تمتاز برفضها لرؤية نفسها كشاعرة اجتماعية.

القصيدة

انت بعيد لحد الآن ، ولن تكن قريبا مني ابدا

نحن نسير في ارض هشة

تتحامل على نفسها لمجرد الوقوف

ونحس بهزيمة الزمن.

ليست بسبب النيران المرعبة

او البحار الهائجة

لان فوق تلك الارض يكتسب العقل والجسد

نفس المد والجزر

في تيار هواء  ينقصه الوزن

مادام لا شيء يختلف في الذاكرة

من ما راينا و تصورنا.

نحن نحلم طالما نحن احياء

فالانتظار دون اليقين او العلم

هو الشيء الوحيد الذي نرتاب فيه ولا يرقى اليه الظن

وهو الوتر الاخير في تلك الموسيقى الغامضة

التي تغلفنا.

احيانا نرتاب

ببساطة كالزهور

وتقنعنا بتويج او علامة

تحوم حول محورنا

لتظمئنا.

الى بقع الحبر لنرتوي من الشفاه المفترضة

من زق خمر معتق و مهلك.

وتبدو السماء مكان مكفهر

فضاء من الضوء

بعيون لا تنظر الا لنفسها

في قبضة يد مغلقة

متشبثة بنفسها

من الخارج بانفتاح واسع.

حين تكلم الجميع وفعل كالشخص الذي اقفل التابوت

او الرسالة

حزمة من شعاع الشمس

التي تبرق كالسيف لكي تبهرنا.

وتطرد الظلام بشكل تدريجي

كمحصول اصيب بشكل غير محسوب

وباب لا يخفي خلفه شيئا

سوى حراس ولا شيء اكثر.

النص الانكليزي الاصلي:

Distant Yet Never So   Close

by Blanca Varela

distant yet never so close
we walk a sinking earth
lying down on her or simply standing
we feel the bucking of time

it's not about fearful flames
nor ungovernable seas
on this earth mind and body
have the same ebb and flow
in the air that lacks weight
since nothing differs in memory
from what we have seen or imagined

we dream as we live
waiting without certainty or science
the only thing we suspect beyond question
the last chord in this vague music
which envelops us

sometimes doubt
explicit as a flower
persuades us with petals and signs
to swirl on our axis
to thirst
stained with ink to drink imagined lips
from the oldest and most mortal wineskin

the sky would be a dark place
a space of light
in the eye that looks at itself
in the hand that closes
to clutch hold of itself
out in the immense open

when all's said and done like the one who closes the coffin
or a letter
a ray of sunlight
will rise up like a sword to blind us
and gradually open the darkness
like an unexpectedly wounded fruit
like a door which hides nothing
and guards nothing more

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات




5000