..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سفارات العراق (سيفا على رقاب المغتربين)؟

غزوان العيساوي

لطالما أردت أن اكتب ولكن لا اعلم لماذا يخيم علي شبح ,تركته إلى فتره وحاولت وحاولت لا فائدة ولكن ماثار غضب قلمي واستفزه الخبر الذي نشر في موقع البرلمان العراقي وهذا نصه(زيباري يجدد الوعيد سأقاضي العسكري ليكون عبره لمن اعتبر بتاريخ 26-2-208 ....

ياسيادة الوزير لماذا هذه المهاترات ففي بداية الأمر راقب سفاراتك وبعد ذلك صرح واجعل من يتكلم عليكم عبره لمن اعتبر أنت هنا وهم هناك ولااريد القول بأنه بعلم وتوصيات منك مايجري هناك؟هل اطلعت على الشخصيات التي يديرون شؤون العراق هناك؟هل اطلعت على ماتقدمه السفارات للجالية ألعراقيه؟حتى تأتي الآن لتبدأ بالوعيد, سكتنا وتحملنا وقلنا سوف تفرج وانتم تسحقون العراقيين المغتربين بأقدامكم ولم تنتبهوا فانتبهوا لأفواهكم.....

سيادة الوزير المحترم

أذا كان ماقاله سامي العسكري كذب وافتراء على وزارتكم فانا لدي أدله عده على عمل سفاراتكم البائسة في الدول...

أني احد العراقيين ممن أتعبتهم هموم الحياة وظلم السلطات في الماضي والحاضر فتكونت فكرة ترك بلدي وسافرت لأجد لي مكانا بين زحام الدنيا سافرت وانتم على علم بان العراقي الوحيد من شعوب العالم غير مرغوب فيه في دول العالم...

حصلت على فيزه إلى دولة صربيا وصلت ألدوله واستقريت هناك ولم احصل على عمل يناسبني أردت أن انسي باني عراقي وكانت لاتوجد سفارة عراقيه هناك وبعد مضي أشهر قليله فتحت قنصليه للعراق وكنا في اشد البهجة فأننا تائهون في زحمة الدنيا ولا احد يمثلنا هناك وتأملنا الخير ,دولتنا الآن دولة الحرية والديمقراطية ونظامنا الجديد يمد يد العون لنا كما أمددناها له في ثورتنا البنفسجية عندما انتخبناها ومرت الأيام والقنصلية بدون عمل اتجهنا أليها أبوابها مغلقه في وجوهنا ومفتوحة لغيرنا ...

كنا جالسين في أحدى المقاهي وإذا بموظفي السفا ره قد هلوا علينا ألفرحه ملاءتنا أنا وصديقي وقمنا باستقبالهم وكان من ضمنهم ألقائمه بالأعمال (فاطمة)وسكرتيرها (ناصر)ومسئول الجالية ألعراقيه(رضا الحسني )الملقب ب(ريكي),أردنا التسامر معهم بالحديث لم يسمحوا لنا حيث ألقائمه بالأعمال لم ترد علينا حتى السلام وقد تفضل الآخرون علينا برد التحية أردت الخروج بسبب هذا الموقف لكن احد أصدقائي كان تاريخ جوازه نفذ ويريد تجديده لان دائرة الاقامه ألصربيه لم تجدد له الاقامه بسبب نفاذ مدة جوازه وهو واقع في ورطه فإذا لم يجدد جوازه ولم يجدد إقامته فيعتبر متجاوز أي مسافر غير شرعي فقلت له لنتكلم معهم اتجهنا نحوهم قام بوجهنا رضا وناصر فقلت:أستاذي العزيز نريد تجديد الجواز وقد شرحت له الموضوع فرد علينا وقال:ليس لدينا أي تعليمات من اجل ذلك اكتب لنا رقم هاتفك وإذا أتت ألينا أي تعليمات نتصل بك....

بعد فتره وقد بقي على نفاذ جواز صديقي خمسة أيام أتى ألينا احد الأشخاص من السفارة ألليبيه وقد أخذنا معه إلى السفا ره ألليبيه حيث أقيمت هناك مأدبة إلى الجالية العربية ذهبنا وأول دخولنا رأينا السيد رضا الحسني وناصر اخذ صديقي يصور كونه كان يعمل مصور وإذا بالسيد رضا يفزع من كرسيه ويبدأ بإطلاق عبارات التهديد والوعيد كما أطلقها السيد الوزير سوف أقوم بكذا وسوف أطردكم من هذه البلاد كونكم عملاء أخذتم لي صور وتريدون إرسالها إلى العراق من أين علمتم باني مطلوب للعراق أصابني العجب لذلك لم ننطق بكلمه واحده ,فكيف مطلوب إلى ألدوله وهو مسئول الجالية العراقية أردت تهدئته فقلت أستاذي العزيز لايحتاج الموقف إلى هذا الكلام وهذا التهديد كلنا عرب ونحن عراقيون وقانون دولتنا وهذه ألدوله يسمح لنا بالحرية والديمقراطية لكنه صدمني بكلمات وقال(اترك هذه التفا هات واعلم بان حزب البعث سيعود أليكم يوما وانتم ليس سوى خونه قد خنتم بلدكم وسوف تحاسبون على هذه الخيانة)بدا راسي يؤلمني وأردت الانقضاض عليه ولكن سيطرت على أعصابي لأننا أمام جاليات عربيه تركنا ألقاعه وعدنا إلى المنزل في اليوم الثاني اتصل بنا ناصر وقال نريد رؤيتكم في الحقيقة تخوفنا من الذهاب ورغم ذلك ذهبنا التقينا ناصر ومعه قائمه بالأعمال جديدة غير فاطمة حيث قال قد غيروا القائم بالأعمال بدا بالكلام وقال أردت أن أقدم لكم النصيحة بأنكم أناس جدد في هذه ألدوله فكونوا ودودين مع السيد رضا لأنه منذ زمن بعيد هنا ولديه علاقات واسعة قاطعته وقلت له :هل اعتبر هذا تهديد لنا شكرا لك على هذه النصيحة وتركناه وذهبنا ...

سيدي العزيز هوشيار زيباري بعدها تم التحقق عن رضا الحسني ووجد بأنه بعثي ويعمل الآن لدى المخابرات ألصربيه ويعمل فيز إلى العراقيين عن طريق السفا ره ألعراقيه مقابل مبلغ 1500 يورو...

أما ناصر فقد كان يعمل سائق في السفارة ألعراقيه ابان حكم صدام وألان هو السكرتير ...

ومازالوا لحد الآن لم يقدموا أي شئ للجالية ألعراقيه هناك سوى عمل واحد وهو مأدبة إفطار وبعد الإفطار قاموا بتقديم المشروبات الكحولية على المدعوين مما أثار غضب الكثير من الموجودين ومن ضمنهم دكتور عراقي اسمه دكتور باث يسكن بلكراد منذ 30 سنة ,يرجى السؤال أين شريط التصوير الأصلي الذي قام احد المصورين الصربيين بتصويره كل تفاصيل المادبه وبعدها أخذه السيد رضا منه ليمسح منه اللقطات التي يظهر فيها المشروب وصورته ....

وقام بتحويل الفلم وقد عرض جزء قليل منه وليس بتفاصيله وإذا كنتم قد اطلعتم عليه بان بداية التصوير تظهر قطعه مكتوب عليها برعاية السيد وزير الخارجية تقوم الجالية ألعراقيه في بلكراد بإقامة مأدبة إفطار إلى الجالية العراقية وقد صورت من اليسار إلى اليمين لان المصور كان صربي وتصور بان الكلمات نفس كتابتهم من اليسار إلى اليمين ....

هذه التفاصيل كلها توجد أدله عليها وبقيت فقره أخرى سيادة الوزير بان موظفي سفاراتنا يسكنون فندق خمسة نجوم في بلكراد اسمه فندق الحياة عنوانه نوفي بيوكراد ألليله الو احده للشخص هيه 500 دولار ..

وقد بقينا على هذا الحال وانتهى نفاذ جواز صديقي مما اضطر إلى الذهاب للأمم المتحدة ليستنجد بهم وقد فتحت له الأبواب وقدمت له ألمساعده وقد قاموا بإرسال جوازه إلى صوفيا حيث السفا ره ألعراقيه هناك وقد جدد جوازه بالاظافه إلى قيام الأمم المتحدة باعطاءه سكن هناك...

هذه أحدى القصص من الآلاف القصص التي تضم في طياتها معاناة العراقيين المغتربين من قبل السفارات فادعوك سيادة السفير لنتقاضى وسوف نعرف من سيصبح عبره لم اعتبر وأقول لك إذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بحجر .....

 

غزوان العيساوي


التعليقات

الاسم: ضياء الهاشم
التاريخ: 21/03/2008 18:34:52
أخي العزيز الكتاب يعرف من عنوانه ومن تعاسة الدهر ونخاسة ايامه أن يكون أمثال زيباري وزيرا للخارجيه فبعد أن خلصنا الله من امثال طارق عزيز والحديثي والصحاف جاءت لنا المحاصصة الامريكيه زيباري الذي جاء للسويد ليكافيء السفارة العراقية فيها والمتهمة بتزوير جوازات سفر عراقيه وتوزيع اكثر من 16000 جواز عراقي تباع لاكراد تركيا وايران وسورياوبدل من معاقبتهم وزع عليهم الدولارات لتشجيعهم على فعلتهم وأقصد السفير وشلته فقط فهل تريد من الحرامي ان يعاقب الحرامي؟




5000