.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الأستاذ صادق الموسوي رجل السلام ..

سحر الطائي

مجموعة لنبدأ بأنفسنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك قد استضافة الأستاذ صادق الموسوي (رجل السلام)  حاصل على شهادة الفلسفة والعلم الإلهي ويعمل مدير شبكة إعلاميي العراق مكتب بغداد ونائب الأمين العام وممثل تجمع السلام العالمي في العراق والشرق الأوسط
وعضو اللجنة الإعلامية في نقابة الصحفيين العراقيين
وعضو اللجنة الإعلامية العليا لبغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2012وكان لنا هذا الحوار

 

محدثتكم نانا الطائي وشاركني التقديم الأستاذ علي الموسوي

ورحبت الدكتورة بتول الموسوي وأعضاء المجموعة بالأستاذ صادق الموسوي

اسعد الله مساءكم جميعا وعطرها بذكر الله

  

•· نانا الطائي / مثابر نشاط وحيوية تجده هناا وهناك تجوال في أروقة الإعلام والفن وحضور مميز في المناسبات الثقافية والفنية حاصل على شهادة الفلسفة والعلم الإلهي ويعمل مدير شبكة إعلاميي العراق مكتب بغداد ونائب الامين العام وممثل تجمع السلام العالمي في العراق والشرق الأوسط وعضو اللجنة الإعلامية في نقابة الصحفيين العراقيين وعضو اللجنة الإعلامية العليا لبغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2012.

  

•· علي الموسوي / أهلا وسهلا بك أستاذ صادق وأنت ضيف مجموعتنا وفقره حدثني كي أعرفك

  

•· الدكتورة بتول الموسوي / أهلا برجل السلام والإعلامي المبدع صادق الموسوي بين ثنايا مجموعتنا هذه الليلة لننعم بغيض من فيض ما عنده من تجارب ومعلومات ..فلك منا كل الترحيب

  

•· الأستاذ احمد الصائغ / السلام عليكم جميعا ... صديقي الأستاذ صادق الموسوي والدكتورة بتول الموسوي والسيدة نانا الطائي والأستاذ علي الموسوي وتحية لكل الإخوة والأخوات المتواجدين في هذه الحديقة التي تضوع محبة وإبداع.

  

•· أحمد الغراوي / أهلا وسهلا بالأستاذ صادق الموسوي ,, رجل السلام لها وقع خاص ومميز خصوصا ونحن نعيش هذه الأيام في فترة حرجه؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / أهلا بك أستاذ علي الموسوي وأهلا بجميع الأصدقاء وشكرا لكم على استضافتي

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / تحية احترام وتقدير لشخصك الكريم سيدتي الفاضلة ست بتول صاحبة الخلق العالي والثقافة القيمة التي يفتخر بها كل عراقي تحياتي لشخصك الكريم.

  

•· نانا الطائي / لنبدأ بالسؤال من رجل السلام فهي دليل مشاعر صدق ومحبة ونقاء واحتواء للجميع كيف رسمت الطريق للوصول لهذه القلوب والاستحواذ على هذا اللقب السامي؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / بالطبع هو طريق صعب على الذين لم يصلوا إلى فهم العمل الخالص وأجره عند الله عز وجل / فكلما كان العمل خالصا لوجهه تعالى يكون مسدد بالتأييد الإلهي ويجعل الله محبته في قلوب الناس ، وهذا الذي يسأل عنه اغلب أصدقائي ، لماذا أنت محبوب من جميع الناس؟ فهنا يكمن السر في ميزان الإعمال الصادقة والخالصة لخدمة جميع خلق الله سبحانه وتعالى.

  

•· نانا الطائي / عندما يكون العمل خالص بالنية أكيد النجاح والمحبة طريقه

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / أهلا أستاذ احمد الغراوي نعم نحن بأمس الحاجة إلى السلام والمحبة والتآلف لوحدة الشعب من اجل المصير المجهول ، والسبب يكمن في الذل الذي ران على قلوب اغلب من يدعون الإسلام والإسلام منهم براء.والأغلبية فهموا الإسلام فهماً اعوجا وغير صحيحا
الآن اتركوا الإسلام جانباً لان المشكلة اكبر من فهم الإسلام ، لأنكم طيلة حياتكم لم تبحثوا عن فهم الإسلام ولا حكمة الله المتناهية من خلقه لكم وللإسلام نفسه ، من حيث وجوب فهمه ، ومن حيث وجوب العمل به.

  

•· الدكتورة بتول الموسوي / الغالي صادق أرى أن المشكلة ليست لا في الدين ولا في الإسلام نفسه بل هو في تسييس الإسلام واكساءه بطابع سياسي من اجل تنفيذ استراتيجيات كبرى في عموم المنطقة مستغلين تقليدية المجتمعات وتأثرها بالدين.

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / تحياتي للأستاذ احمد الصائغ صاحب الإبداع وصانع المبدعين من خلال مركز النور المؤسسة التي تعنى بجميع الفنون والعلوم ، وهنا الكلام لا يفي حقك وحق من ساندك في رقي هذه المؤسسة العريقة وشرف لي أن أكون احد تلاميذها تحياتي للجميع.

  

•· نانا الطائي / مؤتمر نقابة الصحفيين المنعقد في اسنطبول وكنت احد أعضاء الوفد المشارك وإثناء انعقاده أصدرت هيئة الإعلام والاتصالات قرار يختص بشأن تعليق تراخيص عشرة قنوات فضائية ما هو موقف الوفد وكيف كان التصرف لتلافي الإحراج كون المؤتمر يتحدث عن حرية وحقوق الصحفيين العراقيين وسلامتهم؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / كان المؤتمر لمناقشة حقوق الصحفيين العراقيين وسلامتهم وإصلاح القانون وتقييم العمل الصحفي في العراق بعد مرور عشرة أعوام من حرية الرأي والتعبير إمام أنظار الاتحاد الدولي والأوربي والعربي والمنظمات الدولية ،
حيث كان أول المتحدثين في المؤتمر نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي الذي استعرض ممارسة الحريات الصحفية والإعلامية في العراق بالرغم من إن الأسرة الصحفية دفعت الأرواح الزكية والدماء الطاهرة باستشهاد أكثر من 350 من الأسرة الصحفية من اجل إعلاء الكلمة الصادقة والقلم الحر .حتى تحدث جميع المشاركين من العراقيين متفاخرين بالحريات التي منحت للصحفي والإعلامي في عراق الديمقراطية ، وفسح المجال لحرية الرأي والتعبير .
حتى أكدنا مرارا وتكرارا بان الحريات في العراق منفتحة على مصراعيها وأفضل من الدول التي انتم تنتمون إليها وأفضل من الدولة التي نـجتمع فيها (تركيا)،

والدليل لا يوجد أي سجين عوقب بالحبس لكلمة نطق بها أو كلمها دونها في مقالاته.
وفي الجلسة الثانية بعد الاستراحة فاجئنا رئيس اتحاد الصحفيين الدولي بنبأ قرار هيئة الإعلام والاتصالات بقرار تعليق تراخيص عشرة قنوات فضائية . ولاشك هذا العمل جعلنا في موقف حرج جدا أمام الانتقادات من المنظمات الدولية الأخرى . حيث أنهم أشاروا بالتناقض فيما ذكرناه عن حرية الرأي والتعبير وممارسة الحريات الصحفية في عراقنا الحبيب
.
ولكننا تفادينا الخطأ بقولنا نحن مع إيقاف القنوات التعليمية في كيفية صنع القنابل والعبوات لقتل العراقيين ، والتي تسعى إلى تأجيج الفتنة الطائفية بين العراقيين .

  

•· أحمد الغراوي / سيدي الفاضل ما هو رأيك بالدور الذي ينتهجه المثقف العراقي حاليا وهل هذا المرجو من الطبقة المثقفة أم تراهم مهملين نوعا ما بحيث همشوا أنفسهم وجعلوا من امتطى الدين لتحقيق مأرب شخصيه؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / مع الأسف ما يجري في العراق الأمر الآن أهم من هذا أكله لان قطرة تراق بغير وجه حق عند الله عز وجل أعظم من هدم بيته الطاهر ( الكعبة المشرفة)، فتعالوا نرضي الله ورسوله وأهل بيته وأصحابه الكرام ، وبدون شك أنهم غاضبون علينا جميعا ، سواء كنا راعي أو رعية عالما أو جاهلا . إذا تعالوا نـجتمع ونتفق على أن نتوحد على كلمة سواء بيننا.

  

•· الأستاذ احمد الصائغ / من خلال معرفتي بك حيث تشرفت بلقائكم أكثر من مرة وفي أماكن ومناسبات مختلفة ووجدت فيكم الشخص الذي نذر نفسه للعراق أولا ولخدمة الإعلام العراقي ثانيا ... ما هو الهم الذي يشغل السيد الموسوي؟؟؟ وما هو الطموح الذي يسعى لتحقيقه على المستوى الشخصي والعام ؟؟؟ وما هي أهم المعوقات التي تقف في طريق الإعلامي العراقي ؟؟؟؟ وهل سنشهد في الأيام القادمة خيمة ثقافية يجتمع تحتها الإعلاميون العراقيون برئاسة السيد صادق الموسوي ؟؟؟؟ محبتي واحترامي للجميع؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / شكرا استأذنا احمد الصائغ - الهم الذي يشغلني هو ما يشغل كل عراقي نزيه ينام ويفكر كيف يعمل لتغيير الوضع في العراق ، ومن خلاله يستطيع أن يرد حقوق الناس ورفع معاناتهم وينقذهم من التشرد والضياع لا سامح الله إذا بقي الوضع على حاله .وهذا هو طموحي في الحياة أن أرى العراقي رافع رأسه بعد أن اجتازته الرياح الصفراء .
أما المعوقات التي تقف في طريقي كإعلامي هي كثيرة ، منها حسد وغيرة النجاح من أخوة يوسف،وهذه ضريبة لا بد أن يدفعها كل فرد وهي ضريبة النجاح . والهم الأخر كل من تسانده وتساعده ليقف على قدميه يصيبه التكبر والغرور ويرى نفسه اكبر من غيره ، وهذا هو الفشل بعينه مهما علا الإنسان أن لا ينظر إلى أسفله ليرى من هو دونه فيقول أنا أفضل من هؤلاء ، بل ينظر إلى الأعلى ليرى من هو فوقه وأعلى منه مقاما ومنزلة ليفكر كيف يصل إلى مستوى هؤلاء ، لان جميع العلوم تنبع من عين واحدة وهو العلم الإلهي ،

والعلم الإلهي ليس له حد محدود. أما بالنسبة لخيمة الثقافة لا اعتقد ذلك لان هذا الأمر متروك لأهله وأنا لست من أهل الثقافة والعلم لأضع رأسه أمام رؤوس الكبار .
ولكني أسعى إلى تشكيل جمعية من الصحفيين المحترمين الذي يحملون في دواخلهم النازع الإنساني والضمير العالي من اجل إحداث ضجة كبرى لتغيير الواقع السياسي في العراق. يبدأ بالدستور والانتخابات وتغيير الوجوه التي تمسكت بكرسي الحكم كأنه ارث الأجداد.

  

•· علي الموسوي / قد يكون سؤالي مغاير تماما للأخت نانا الطائي ..البعض يستكثر لقب رجل السلام على السيد صادق الموسوي ...كونه معتمد على الماديات في تقيم الأشخاص ..والسؤال ما الذي قدمه السيد الموسوي في مجال السلام؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / عزيزي أستاذ علي الموسوي كلمة السلام كلمة تهواها جميع النفوس التي تشعر بعدم الأمان ، وجاء هذا الاسم من خلال تجمع السلام العالمي حيث منح رجاله شهادات رجال سلام من الاتحاد العالمي للسلام في الولايات المتحدة ، ودائما يسألني البعض أين هو السلام ؟ فيكون ردي لو كان الوضع في العراق لا يحتاج إلى سلام وأمان ممكن أن لا يكون هنا رجل سلام ، وكلمة السلام هي مشتقة من اسم الله عز وجل ومن اسم الإسلام الذي مبدئه السلام ، فالسلام في منظورنا ليس هو قائم على حل النزاعات فقط ، بل الجميع يحتاج له ونحن نسعى لنجفف الدمعة من العيون الباكية ونسعى لتخفيف آلام المرضى من خلال اشتراكنا في الشراكة الوطنية لدحر مرض السل في العراق ، وكذلك مشاركتنا في الحملة المدنية لمساعدة مرضى السرطان في العراق ، وحققنا نتائج طيبة ولكننا نحتاج إلى همة عالية وجهد من اجل أحلال الأمن والأمان والسلام على عموم العراقيين .

  

•· الدكتورة بتول الموسوي / لن ابتعد في سؤالي عما بدأ به أصدقائي علي ونانا ...وسأسال عن الخطوات الأولى نحو التجمع العالمي للسلام في الشرق الأوسط..أساس الفكرة ومقدماتها؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / ست بتول الجواب لحضرتك ولعموم الأصدقاء - بعد إحداث تفجير الأبراج في أمريكا 11 سبتمبر واتهام جميع المسلمون بالحادثة ، حيث كان المسلمون محاربون ومسجونين داخل دورهم لعدة أسابيع ، بل وصل الأمر إلى الهجوم من بعض المتطرفون الأجانب إلى قذف زجاج المنازل وأحيانا حرق منازل المسلمون ، وقد عانى إخوتنا معانات كبيرة حتى منع عنهم الماء والغذاء ، فاتفقوا أن يخرجوا للعالم ويعملوا مسرحيات تمثلية في الساحات العامة ، لتفهيم الناس بان هؤلاء أعداء الإنسانية فهم إرهابيون متطرفون فهم يذبحوننا كما يذبحونكم ويفجروننا كما يفجرونكم ،، طبعا هذا كان بمساندة رجال دين مسيحيين منهم عراقيين لديهم أقامة دائمة في الخارج ، حتى دعوا بوش الابن لأحد المسرحيات التي أدوها في الساحات العامة ، عند هذا تغيرت أفكار الناس ورفع الضغط عن المسلمين في جميع دول أوربا وأمريكا ، ومن هنا شكل أخوتنا العراقيين منظمة سمية منظمة السلام العالمي وأصبح لها فروع في اغلب دول العالم ودخلت معها منظمات كثيرة عندها أصبحت المنظمة تجمع .

  

•· نانا الطائي / جريدة النداء انطلاقة المشوار الأولى حدثنا عنها وما خفي في زواياها ولم ينشر للقراء؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / كانت بدايتي في الصحافة عام 2006 في جريدة النداء وهي تابعة لتجمع العراق الجديد أمينه المهندس عامر المرشدي ، ورئيسة تحرير جريدة النداء السيدة سرور خسرو ، حيث عملت معهم عشرة شهور قبل أن أرشح لاستلام منصب سكرتير تحرير الجريدة ، فترقيت لهذا المنصب بعد ان لمس الجميع عملنا الصادق لخدمة الناس وبالطبع كانت معي السيدة خالدة الخزعلي فكنا ثنائي ناجح في التقارير الإخبارية التي تهم الناس . وبالطبع أفضل عمل قمنا به إرجاع حقوق الناس منها الضغط على الوقف (السني) أسف على ذكر هذا الاسم لان هذا هو واقع الحال المفروض على عمم العراقيين ، ودائما كنا نطرح أن يكون الوقف العراقي أو أوقاف الدولة ، فقد رفع القرار بترحيل عشرات العوائل الساكنة في بناية الإمام الأعظم في الكرادة ، وبعد نشر التقرير في الجريدة والانترنيت ودعونا القنوات الفضائية لزيارة البناية ،فكانت قناة البغدادية أول من غطت الحدث وخلال برنامج البغدادية اتصل رئيس الوقف بعدم تهجير السكان من البناية ، وسوف أضع لكم الرابط لمشاهدة التفاصيل ومشاهدة الوثائق.

  

•· أحمد الغراوي / أستاذي الفاضل طالما حضرتك تعمل في مجال الإعلام أين الإعلام التربوي الذي اضمحل كثيرا وهل لشخصكم الكريم مبادرات بهذا المجال؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / للأسف مهنة الصحافة والإعلام هي مهنة المتاعب فلو مورست بحرياتها المهنية لأصبحت السلطة الأولى ، لأنهم من يصححون مسار العملية السياسية في العراق التي بنيت على أسس خاطئة منذ البداية ،لان اغلب المؤسسات الإعلامية بكافة مسمياتها المسموع والمقروء والمرئي اغلبها لجهات سياسية أو لأشخاص تبحث عن الربح المادي ، سوى القليل ممن بقي لديهم الضمير الإنساني من الذين ينضرون بعين الله عز وجل لهموم الناس . وأتمنى أن يكون طريق الخير هو مسار الشرفاء من الصحفيين والإعلاميين .

  

•· نانا الطائي / في وسط هذا الكم الهائل من الصحف والقنوات كيف تقييم الواقع الصحفي والإعلامي في ظل ما يسمى بعصر الحرية والديمقراطية؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / الحقيقة فوضى عارمة ، حيث كل من هب ودب أصبح يمتهن هذه المهنة ، لان الصحافة والإعلام مسؤولية كبيرة تقع على عاتق كل إنسان لديه الوازع الوطني ،وليس بالضرورة أن ينتسب للمؤسسات الإعلامية ،ممكن أي مواطن أن يعمل ضجة من خلال تصويره في جهاز الموبايل حادثة وينشرها على موقع الفيس بوك أو إرسالها إلى المواقع الإعلامية الأخرى ، وهو بعيد عن الصحافة ولا يمتهنها.

  

•· الدكتورة بتول الموسوي / وهل لنا أن نسال عن ابرز ساحات عملكم في مجالات صنع السلام؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / طبعا هناك كشف قضية فساد كبيرة من قبلنا وهو قطعة ارض حكومية استغلت بعد السقوط وحولت إلى ارض لمالك مدني يعيش في مصر نشرتها مع الوثائق المستندات ، وتم إيقاف البناء فيها وإرجاعها للدولة ، طبعا النزاهة لم تستلم الطلب ألا بكتاب رسمي من فريق المراقبة والرصد الذي كنت اعمل معه ، ولكن ضميري الإنساني والإعلامي جعلني انشرها مع الوثائق حتى لا احد يساوم عليها لجني الأرباح.

  

•· نانا الطائي / رجل السلام وممثل لمنظمة صوتها يعلو بالسلام ما هو موقفك مما يحصل من انتهاك لحقوق الإنسان بشكل عام وبشكل خاص للإعلامي؟

  

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / بالحقيقة هناك تقصير من بعض الأجهزة الأمنية وحمايات  المسؤولين، لأنهم يحتاجون إلى ثقافة حقوق الإنسان ، ويجب إدخال الأجهزة الأمنية دورات مكثفة عن كيفية التعامل مع الإنسان ، حتى وان كان متهم ، لان المتهم بريء حتى تثبت إدانته. وقد بينا الانتهاكات التي تحصل لحقوق الإنسان على الأشخاص المتظاهرين ونبهنا الحكومة من تقصير بعض الإفراد الذي انتهكوا حقوق الإنسان ...

  

•· نانا الطائي / شبكة إعلاميو العراق منبر وصرح إعلامي وثقافي يجمع الكثير من شخصيات إعلاميو وإذاعية وتلفزيونية كيف تبلورت الفكرة ووجدت لها طريق ؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / بعد تشكيل أول منتدى لإعلاميات العراق للسيدة نبراس المعموري ، فكنت أنا الرجل الوحيد الذي ساند الأخوات والزميلات الإعلاميات في تكوين هذا المنتدى ، من اجل الدفاع عن حقوق الإعلامية العراقية من الإساءة في المعاملة من قبل الغير . وقد وردت لدي فكرة أن ترسل كل إعلامية تقرير (سيفي ) خاص بها فيه سيرتها الذاتية وموقع عملها والبرامج التي تعدها من اجل أن يتابعوه من قبل الناس. فنجحت الفكرة في حتى فتحت عدة مواقع بهذا الخصوص منها للإعلاميات العراقيات وأخر للعربيات وأخر لإعلاميات الخليج ..
فرأينا أن المرأة الإعلامية أخذت دورها بهذا المجال ، ولكن الغبن وقع على شبابنا من الإعلاميين، ولهذا أسسنا شبكة باسم إعلاميي العراق يضم أعمال وبرامج كلا الجنسين ، حيث كنت في اربيل لعقد مؤتمر طبي عن مرضى السل في العراق ،والتقيت بالإعلامية رشا الموسوي والإعلامي ياسر الراوي ،واتفقنا على تأسيس شبكة إعلاميي العراق الحالي والذي نال شهرة كبيرة بين الأوساط الإعلامية .

  

  

•·   نانا الطائي / للنجاح أعداء يشهر السيف بعضهم وجها لوجه وأحيانا يختبئ وراء قناع او يوزر وهمي كيف تتعامل مع هذه المواقف؟

  

•·   الأستاذ صادق الموسوي / أنا من طبعي أعامل الناس بالإحسان حتى لو أساءوا ألي ، وهذه صفة حسنة اقتبستها من أجدادي أهل البيت عليهم السلام .
وقلتها في مقالاتي مرارا وتكرارا ( أن بسطت يدك لتقتلني ما أنا بباسط أليك يدي لأقتلك)

  

•·   نانا الطائي / المرأة العراقية تحاول ان تضع الخطوط الأولية والواضحة في مسيرة حياتها القادمة لتحقق هدف العيش بكرامة واحترام ما هو رأيك بما تحاول الوصول إليه وكيف تقييم ذلك؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / للأسف مجتمعنا متخلف بعض الشيء ، ولا توجد ثقافة واسعة بهذا الخصوص ، واقصد صداقة الرجل بالمرأة ، والفهم الخاطئ لضعاف النفوس والغيرة والحسد يجعلهم ينتهكون حقوق المرأة والقذف على المحصنات ببعض الغيبة والنميمة والبهتان في بعض الأحيان وهو اشد الافتراءات على المرأة في مجتمعنا وهذا يكون من البعض من الذين يشعرون بنقص في دواخلهم ، عندما يرون المرأة تعمل مع الرجل التي تثق فيه وفي تصرفاته لحسن سيره وسلوكه ، هنا يكون السؤال باللمز والهمس حتى تتحول إلى تجني على الحقوق وهتك الإعراض بغير وجه حق.

  

•· نانا الطائي / هيئة الإعلام والاتصالات تعلن سحب قانونها سيء الصيت من التصويت عليه في البرلمان اذا ممكن تحدثنا عن هذا القانون وما هي القيود التي تحاول الهيئة ان تضعها والجدال القائم حول حقوق وحريات الصحفيين؟

  

•· الأستاذ صادق الموسوي / لو اقر هذا القانون بصيغته الحالية لأصبحت هيئة الإعلام والاتصالات هي المسيطرة على وسائل الإعلام كافة ، وتستطيع أن تكتم الأفواه وإغلاق أي مؤسسة أو فضائية بمجرد أن يصوت علية بأغلبية الحضور ،وليس ب(50 + )واحد .
بالإضافة إلى منح الهيئة صلاحيات واسعة وفقرات القانون فيها المطاطية لأي قرار تتخذه وتفسره بحسب رأيها ، وهذا ما عانى منه الشعب العراقي من خلال فقرات الدستور المبهمة.

  

  •· نانا الطائي / في نهاية لقاءنا نقدم الشكر الجزيل والامتنان للأستاذ صادق الموسوي على منحنا هذا الوقت وتمنياتنا له بالنجاح والإبداع والتألق الدائم ولكم مني ومن الأخ علي الموسوي والدكتورة بتول كل الود والتحايا وتصبحون على خير والى لقاءات قادمة أرق تحياااتي

  

•· الدكتورة بتول الموسوي / وبدورنا نتوجه ببالغ الشكر والتقدير لضيفنا الرائع متمنين له المزيد من التقدم والنجاح في عمله والشكر موصول لكل من شاركنا حوار هذه الليلة ..دمتم بخير..

  

•· Mohammed AL-Mola / شكرا لك أستاذ صادق وتمنياتي لك بالصحة والعافية أول والتوفيق دائما وابدأ في أي عمل ايجابي تستطيع أن تقدمه ...وتحياتي لكل من شارك هذا الحوار الجميل ولي الشرف أكيد بمحادثتي إياكم جميعا

  

  

تمنياتي لجميع زوار وأعضاء موقع النور بمتعة القراءة وخالص شكري لإدارة الموقع

على إعطاءنا هذه المساحة من النشر والدعم وتمنياتي لكم بالنجاح والتوفيق

أرق تحياااااتي

محدثتكم  نانا الطائي

في أمسية مهرجان النور السابع مع الأستاذ أحمد الصائغ والإعلامية علياء


في حفل تكريم الإعلاميات العراقيات

في معرض الرسم التشكيلي للفنانات العراقيات بمناسبة يوم المرأة العالمي

                               في المركز الثقافي الفرنسي الخميس 7 آذار/ 2013                                         

المؤتمر الأول للحقوقيين العراقيين الداعي للوحدة الوطنية ونبذ الخلافات

                                                إعلان انطلاق الحملة المدنية لدعم مرضى السرطان

                                             في معرض الكتاب الذي أقيم بمناسبة بغداد عاصمة الثقافة لعام 2013

  الندوة التي إقامتها مؤسسة النور للثقافة والإعلام عن العنف الأسري

في مؤتمر نقابة الصحفيين في اسطنبول بتركيا. عقد صباح الأحد 28 نيسان 2013 في اسطنبول المؤتمر

الذي أعدته نقابة الصحفيين العراقيين ،  بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة اليونسكو.

احتفالية ائتلاف القوى الشبابية الوطنية بالذكرى الثالثة على تأسيسه ، على قاعة تجمع العراق الجديد الاثنين 20/5/2013

  مع الباحثة قدره الهر مديرة المركز الاروبي للتنمية البشرية في السويد أثناء حوارية ملتقى النور الخامس عن العنف الأسري

  في 30/5/2013 التقت قناة الديار مع الأستاذ صادق الموسوي في برنامج طاب يومكم

سحر الطائي


التعليقات

الاسم: نانا الطائي
التاريخ: 2013-06-07 12:50:58
محمدمختار اهلا وسهلا فيك ويسعدني وجودك هنااا وان شاء الله يعم السلام والامان دولنا العربية جميعها ويبعد عنها كل شر ممتنةتحيااتي

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 2013-06-06 12:46:38
القانون اليوم لا ينصف ولا يعطي للاعلامي حقه والدليل ما نشاهده من اعتداءات واهانة مستمرة للاعلاميين وقانون برايمر قانون عقيم ليس به ما يوثق حق الاعلامي بالقدر الذي يحفظ كرامته وهو الذي يخاطر بحياته وبكل ما يملك من اجل ان يؤدي عمله بافضل صورة وانتمنى من جميع الجهود واصحاب الكلمة والرأي الوقوف والمساندة من اجل نيل كرامة وحق وتشريع قانون يكفل كرامة العيش للاعلاميين بشكل خاص وللعراقيين بشكل عام جزيل الشكر والامتنان للتعليق غاليتي سمر قند وان شاء الله الايام القادمة تكون افضل للجميع تحيااتي

الاسم: ا.م.د.بتول الموسوي
التاريخ: 2013-06-05 21:12:02
كل الشكر والتقدير للمبدع احمد الصائغ ولمؤسسة النور على رعايتها لكل النشاطات التي تسلط الضوء على المبدعين من بلادنا والشكر موصول لرجل السلام صادق الموسوي الذي اسعدنا باطلالته المميزة على مجموعتنا لنبدأ بانفسنا ,وللرائعة سحر الطائي لروعة ادارتها للحوار واصدار التقرير النهائي...فلكم منا كل الشكر.

الاسم: محمد مختار ابراهيم
التاريخ: 2013-06-05 21:06:28
نتمنى لشعب العراق ان ينعم بالسلام والاستقرار

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 2013-06-05 19:17:34
العزيزة سحر الطائي امتناني الكبير

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 2013-06-05 19:17:07
لقاء جميل ولطيف جدا ...امنيتي ان يكون هناك قانون اعلامي ينصف العاملين في مجاله وان العمل الصحفي حتى الان مقرون بالقرار 66 الذي اعده برايمر ولم يتغير لحد الان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟




5000