..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا حياة بلا ابداع...معرض جمعية الفنانين التشكيليين في المركز الثقافي العراقي في السويد

 

ضمن احتفاء المركز الثقافي العراقي في السويد بمناسبة مرور عام على تأسيسه, أقيم المعرض التشكيلي السنوي "لا حياة بلا ابداع" على صالة كاظم حيدر للفنون التشكيلية في المركز الثقافي العراقي/سلوسن-ستوكهولم مساء السبت 1/6/2013.

المعرض أقامته جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في السويد, وبالتعاون والتنسيق والدعم من المركز الثقافي العراقي في السويد.

ضم المعرض أعمالا فنية متنوعة من اللوحات التشكيلية, والنحت, والفوتوغراف, والخزف والسيراميك, والغرافيك, ولوحات من الخط العربي, والتي شارك فيها 28 من الفنانين, وبضمنهم فنانتين من السويد, وفنانا من سوريا الشقيقة.

حضر حفل الافتتاح جمهور كبير من المهتمين بالفن التشكيلي والشأن الثقافي. كما حضر الامسية الاحتفالية القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق في مملكة السويد الدكتور حكمت داود جبو.

الفنان عباس العباس رئيس جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين ابتدأ مراسيم الافتتاح بالترحيب بجمهور الحضور وبالفنانين المشاركين, وبالدكتور حكمت داود القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق في مملكة السويد, مشيرا الى ان هذه الفعالية الثقافية تأتي ضمن الاحتفال السنوي للمركز الثقافي العراقي بمرور عام على تكوينه, مع تأكيده على دور المركز الثقافي, وحاجة المثقفين له, والذي ساهم في مد يد العون والمساعدة لجمهرة كبيرة من المثقفين والمبدعين, وقدم التحية للعاملين في المركز الثقافي على تعاونهم.

 الافتتاح لم يكن تقليديا, حيث عبرت الشموع العشرين والثمانية المنيرة عن عدد المشاركين في المعرض السنوي لجمعية الفنانين التشكيليين التي تأسست عام 1999 والمستمرة في عطائها.

الفنانة آشنه أحمد قدمت نبذة مختصرة بالعربية والسويدية عن الفنانة السويدية أنيتا شيلستروم, وهي رسامة تشكيلية قديمة وشاركت في معارض كثيرة, وعن الفنانة باربرو هيكستروم, وهي نحاتة سويدية معروفة, وتم دعوتها للمشاركة في هذا المعرض.

الفنانتان السويديتان" أنيتا و باربرو" عبرتا عن امتنانهن للمشاركة في المعرض, شاكرتين لجمعية الفنانين التشكيليين وللمركز الثقافي العراقي على التعاون, وعلى الامتنان للمشاركة في المعرض.

الدكتور أسعد راشد أشعل شمعة افتتاح المعرض مستذكرا لحظات افتتاح المركز الثقافي قبل عام, والجهود الطيبة التي بذلتها جمعية الفنانين التشكيليين منذ تكوين المركز والى اليوم, وقدم الشكر للعاملين في المركز الثقافي العراقي على الجهود الكبيرة لإنجاز برامج المركز الثقافي, ولجمهرة كبيرة من المثقفين العراقيين ومن اختصاصات مختلفة على دعمهم ومساندتهم وتعاونهم مع المركز الثقافي العراقي في السويد. وباسم الحضور والمركز الثقافي العراقي قدم الشكر لوزارة الثقافة العراقية على خطوتها في افتتاح هذا المركز الثقافي وتواصله, وتمنى مواصلة العمل في الدورة الجديدة, وأشعل شمعة وسط الشموع ايذانا ببداية عام جديد من عمر المركز الثقافي العراقي في السويد, مع تقديم الشكر الوافر للفنانين المشاركين وللجمهور, ودعا الجميع لمشاهدة المعرض.

شاركت في المعرض عشر فنانات( آشنه أحمد, أنيتا شيلستروم, باربرو هيكستروم, فائزة عدنان, هبة سعدون, سليمة السليم, سارة سمير مزبان, سمية ماضي, ثائرة البازي, ناهدة السليم), وثمانية عشر فنانا ( عباس العباس, باسم ناجي, جبرائيل سارة, حسين الموسوي, حسين كاظم, عماد زبير, لؤي كاظم, محمود غلام, مظفر زهرون, محمد عماد زبير, اوليفر البازي, رائد حطاب, سلام الشيخ, سامان ويس, سمير مزبان, شاكر عطية, وسام الناشئ, ياسين عزيز).

عكست الأعمال في المعرض عن جرأة واضحة في خوض تجارب فنية جديدة, بالاستفادة من تطور فن التشكيل والفن عموما, ومن تجارب الدراسة الاكاديمية للعديد منهم. كما عكست معظم الاعمال تعلق والتصاق الفنان بالذي يشغل بال وروح الناس في الوطن والعراق, وبمعاناة واحلام الانسان في كل مكان, ومحاولة التعبير عن هذه الرؤى والخلجات بصور تشكيلية وفنية جميلة ومؤثرة. المشرق في المعرض انه حوى أعمالا مختلفة بين الرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي, وباستخدامات مختلفة, ووفر فرصة طيبة للتلاقي بين هذا الجمع الطيب من أهل الابداع, ولتبادل القيم الفنية والمعرفية عبر النتاج الفني في اللوحة والصورة والنحت, ومعرفة ما تعكسه هذه الابداعات من انطباع وسط جمهور الحضور, الذي يتشغف لحضور معارض التشكيل وابداعات الفنانين, وله ايضا انطباعاته المختلفة حولها. كان المعرض فرصة طيبة لتبادل الحديث بين الاصدقاء والمعارف والأحبة من زائري المعرض, وفرصة جميلة للقاء مباشرة بين اللوحة ومبدعها الفنان وبين الجمهور الزائر والمتطلع.

المركز الثقافي العراقي ضيف الحضور كعادته بالمعجنات والشاي والقهوة..... 

المركز الثقافي العراقي في السويد


التعليقات




5000