..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أميـــرة الأحلام

جميل حسين الساعدي

مـا عدْتُ أحــــفلُ بالسنيــــنِ كثيــرا

                  فالعمــــْرُ حـــالٌ تقبــلُ التغييـــرا 

لي من تجارب َخبـــــرةٌ ودرايـــــةٌ

                فاقـــتْ خيـــالَ العقْلِ والتنظيـــرا 

كُتُبــي الكثيرةُ فارقتنـــــي بعــــــدما

                أمسيــتُ في فَهْـمِ الحيــاةِ خبيـــرا

ما عــادَ يُغرينـــــي الكلامُ لأننـــــي

               عشتُ الحياةَ ـ كما خلقتُ ـ شعـورا

ألغيتُ تأريخــي الطويلَ بلحظـــــة ٍ

                  ورجعتُ طفلا ً في هواكِ صغيرا

مِنْ أيـــنَ لي تفسيـــرُ ما أحسستُـــهُ

              العشْــقُ لغــزٌ أعجــزَ التفسيــــرا

أنتِ الأميـــرةُ حينمــــــا أحببتُــــها

             أصبحــتُ رغْمَ الآمــرين َ أميــرا

وسمــوتُ حتّى لــمْ يسعْنــي عــالمٌ

            ورأيتُ مُلكَ العالميـــنَ حقيــــــرا

غنيّــتُ باسمكِ أنفســا ً فإذا بهـــــا

              تشـــدو وكانتْ قبلَ ذاكَ صخـورا

إنّــــي أشمّـكِ زهــرةً فوّاحــــــــة ً

                  فأحسُّ أنّ الكـونَ صارَ زهــــورا

دُهِشَ الزمــانُ لحبّنـا حتــّى غــدا

                  مُتغيّـــرا ً مــا يرفضُ التغييـــــرا

خُضْـرُ الجنائنِ أصبحتْ سكنا ً لنا

               وغَـدتْ لنـا زُهْــرُ النجومِ سـريرا

يا مَنْ سقيتِ الروحَ أعذبَ خمــرة ٍ

             هلْ بَعْـدَ خمركِ أستلــــذُّ خمــورا

يا مَنْ جعلـتِ حقيقـةَ ًحُلُمَ الصبــــا

              وملأت ِ أيّــامي رضىً وســرورا

إنّــي بدونــكِ يــا حياتي ميّــــــت ٌ

                حتّــى ولو أنّــي حييت ُ دهــــورا

فلتقرأينــــي يا حبيبــةُ قصّـــــــة ً

              قـــدْ كُنت ِ فيـها فكْرة ً وسطـــورا

 

3.6.2013

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 07/06/2013 12:06:17
الأستاذ الأديب الرفيع علي الزاغيني
أفرحني حضورك السني وكلماتك العذبة اتي زيّنت بها أبيات القصيدة
لك مني ألف تحية وتحية
ودمت بخير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 06/06/2013 20:14:14
شاعرنا الرائع جميل الساعدي
احييك على ماسطرت من جمال الحروف ونقائها
لكم الف تحية

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 06/06/2013 13:00:15
المبدعة صاحبة الأسلوب الأدبي الرائق إلهام زكي خابط
لقد كانت عباراتك ترجمة صادقة لمضمون القصيدة.. لقد نفذت الى الأعماق البعيدة بفضل ذوقك الفني الراقي

دمت بخير
تحياتي وتقديري

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 06/06/2013 04:49:08
إن من يكتب مثل هذا الكلام الجميل الذي يأخذنا الى عالم الرومانسية بالتأكيد يكون شاعر عاشق حيث يخرج الكلام طوعا من أعماق احاسيسه
هنيئا لك هذه الموهبة الفذة
تحياتي
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 05/06/2013 18:30:12
الشاعرة المتألقة رفيف الفارس
اعتزازي الكبير بالكلمات الرائقة, التي عطرت بها أبيات القصيدة
دام إبداعك المتميز

احترامي وتقديري

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 05/06/2013 15:08:53
الشاعر القدير
جميل الساعدي

تحية اجلال لجمال الحرف وحسن التصوير
دمت للابداع

احترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 05/06/2013 11:02:33
عزيزي الشاعر البهي سامي العامري

ليلة أمس كنت منشغلا بقراءة ديوانك الشعري( العالم يحتفل بافتتاح جروحي)الصادر في القاهرة, وقد سبق وأن قرأته ثلاث مرات, وفي كل مرة أكتشف شيئا جديدا.. ÷نه ديوان مهم جدا, جمع الأصالة والحداثة بشكل متميز, أهنئك على هذه القدرة الشعرية الفذة, وأشكر إطلالتك السنية, بكل ما أشاعته من رضا وسرور

أجمل التحيات مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 05/06/2013 10:55:52
الشاعر المتألق والناقد الحاذق حسن البصام
تعليقكم الجميل هو خير تكملة للقصيدة التي ارتذت من نسج خيالكم الخلاق حلة جديدة, تختال بها في عالم الحبّ والجمال.. لقد أكرمتني , وأنا ممتنٌ لك جدا ياصاحب الروح الشفافة العاشقة

دمت للكلمة الخلاقة الصادقة

مودتي مع كلّ التقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 05/06/2013 09:28:37
أبيات هي الهلاهل في زفاف النغم واللفظ إلى جزر ولا أنأى !!
حقيقة قصيدة تُشيِع الفرح في الروح القلقة الحزينة
مودتي وعاطر تمنياتي

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 05/06/2013 07:58:38
ألغيتُ تأريخــي الطويلَ بلحظـــــة ٍ

ورجعتُ طفلا ً في هواكِ صغيرا

مِنْ أيـــنَ لي تفسيـــرُ ما أحسستُـــهُ

العشْــقُ لغــزٌ أعجــزَ التفسيــــرا

أنتِ الأميـــرةُ حينمــــــا أحببتُــــها

أصبحــتُ رغْمَ الآمــرين َ أميــرا

يالهذا الشدو المبهر.. يالهذه الانفاس المسبحة بالعشق
لا يقول ذلك الا شاعر كبير وعاشق كبير معا حتى ترتدي القصيدة كل هذا الالق والانبهار
الشاعر الكبير المبدع الاستاذ جميل حسين الساعدي
زرعت القصيدة في قلوبنا شتلات الجمال والعشق وارتقينا بها على الزمن وادرنا وجوهنا عنه
تحياتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 05/06/2013 05:51:08
الأستاذ الأديب الرفيع د. عصام حسون
حين تختفي القيم الإنسانية النبيلة من المجتمع, وفي مقدمتها القيم التي تدعو إلى الإلفة والحب والتضامن والتآخي, تسود شريعة الغاب, فلا يأمن الإنسان على حياته أو ماله. في مجتمعاتنا العربية والإسلامية هناك ردة خطيرة عن تراثنا بقيمه السامية.. لقد نسينا قول الله عزّ وجل ( إنا خلقناكم من نفس واحدة) أو قول الرسول الكريم(ص) .. حبّ لأخيك ما تحبّ لنفسك.الكثير من التيارات السياسية , التي تتبنى شعارات الدين في العالم العربي والإسلامي, أخذت تعتمد القتل والإعتداء على حرمة الآخرين كوسيلة للوصول الى السلطة. مجتمعاتنا بحاجة ماسة الى حركة إصلاح واسعة وحملة تنويرية, من أجل أن تخرج من الوحل, الذي طمست فيه, ومن أجل ان تظهر الوجه الحقيقي للدين, لكي تسود قيم التسامح والمحبة.
أشكرك جداعلى هذا التعليق الجميل
وأتمنى لك كل خير

تحياتي وتقديري

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 05/06/2013 02:17:06

أنتِ الأميـــرةُ حينمــــــا أحببتُــــها

أصبحــتُ رغْمَ الآمــرين َ أميــرا
الشاعر المبدع جميل حسين الساعدي!
أرق التحايا لكم..
أميرة الاحلام نص جميل ورائع في صور الحب التي تتجدد في كل نص جديد وتزداد ألقا وجمالا ,أخي الساعدي لو تعايش المجتمع وشرب من نهر الحب العظيم وروافده لما حصل ماحصل من صور تتنافى وتتقاطع وقيم الحب الخالده...مبروك لكم النص المتالق ومزيدا من قيم الحب والجمال والعطاء!

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 04/06/2013 23:29:27
للحب سحر يا عطا لو أنهُ
قد حلّ في شوكٍ لصارَ زهورا
ولأنت أدرى يا صديقي بالهوى
جربتهُ وسقيتَ منه خمورا
فكتبتَ شعرا رائعا ًأبياته
شعَت بليل العاشقينَ بدورا

الصديق الشاعر الرائع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أجمل التحايا مع الود

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 04/06/2013 21:14:17
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

إنّي وحقّكَ ياجميلُ متيّمٌ
من بعد خمركَ لا أسيغُ خمورا

حمل القصيدُ إليَّ أعذبَ نسمةٍ
وندى الحروفِ مَسَرّةً وحبورا

خالص ودّي لكَ مع أطيب الامنيات وتصبح على خير .

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 04/06/2013 21:05:43
القاصة المبدعة سنية عبد عون رشو
أختي المبجلة حضورك وتعليقك على القصيدة إكرام لي, لأنه صادر عن أديبة لها أسلوبها المميز في كتابة القصة القصيرة, فأنت قاصةمهمةفي الأدب النسائي العراقي المعاصر
أختي الفاضلة أفرحني جدا ما قراته من انطباعاتك عن قصائدي, التي تدل على ذوق أدبي راقٍ
تمنياتي لك بالتوفيق مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 04/06/2013 20:47:16
الشاعر الثر والأديب الألمعي كريم مرزة الأسدي
تحية إجلال لك أخي العزيز ولأدبك الرائع أيها العلم.
ما يميز تعليقاتك على قصائدي هو هذه النظرة النقدية الفاحصة, التي تكشف عن الجوانب البلاغية للنص الشعري
أشكر لك حضورك السني

احترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 04/06/2013 20:37:24
شاعرنا المتألق جمال مصطفى
صديقي الغالي .. والله العظيم جعلتني أترنم لا بقصيدتي بل بكلماتك, التي لها طعم الشهد, وكيف لا ! وقائلها شاعر متميز متمكن من أدواته الشعرية واللغوية الى حدّ بعيد.. هذا التمكن جعل منك يا جمال ناقدا بارعا.. لقد انتشيت بقراءة تعليقك واهتزت روحي له طربا
لا حرمنا من عطائك المميز
محبتي مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 04/06/2013 20:26:40
صديقي العزيز الشاعر المتألق جلال جاف
لإطلالتكم وقع خاص , يبعث في النفس البهجة
شكرا لكم على الكلمات العذبة
دمتم للكلمة المبدعة

تحياتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 04/06/2013 20:21:50
الشاعر والقاص المتألق دوما عبد الفتاح المطلبي
أخي العزيز أشكر لك هذه المشاعر الودية تجاهي وتجاه شعري, وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على كرم روحكم ونبلها
اعتزازي الكبير بكل كلمة وردت في تعليقكم الرائع.. إنها شهادة أديب شاعر محلق دوما في الأعالي
لك مني كل الإإحترام والتقدير أخي المبجل
مع أجمل التحايا

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 04/06/2013 19:44:07
يا مَنْ جعلـتِ حقيقـةَ ًحُلُمَ الصبــــا

وملأت ِ أيّــامي رضىً وســرورا

إنّــي بدونــكِ يــا حياتي ميّــــــت ٌ

حتّــى ولو أنّــي حييت ُ دهــــورا

فلتقرأينــــي يا حبيبــةُ قصّـــــــة ً

قـــدْ كُنت ِ فيـها فكْرة ً وسطـــورا
..........................................
لما قرأت لكم نصا جديدا يزداد انبهاريعجابي بقدرتكم الفذة لوصف حال المحبين ولوعتهم تجاه الحبيب / الحبيبة هذه ميزة لا تتوافر الا من لهم باع طويل في التجربة الشعرية المبهرة ...اتمنى لكم التألق الدائم والنجاح



الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 04/06/2013 18:18:58
الشاعر الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم مع أمنياتي الخالصة
قصيدة فيها من المحسنات البديعية الكثير ما بين جناس وطباق ، وكثرت من الإرصاد
خُضْـرُ الجنائنِ أصبحتْ سكنا ً لنا

وغَـدتْ لنـا زُهْــرُ النجومِ سـريرا

يا مَنْ سقيتِ الروحَ أعذبَ خمــرة ٍ

هلْ بَعْـدَ خمركِ أستلــــذُّ خمــورا

أحسنت وأجدت أيها الشاعر الشاعر احتراماتي

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 04/06/2013 18:11:06
اني اشمك زهرة فواحة
فأحس ان الكون صار زهورا

العذب جدا الشاعر جميل الساعدي

ودا ودا

لو ان شعرك يدرس في المدارس المتوسطة والثانوية

في العراق , لما رسب طالب او طالبة في درس اللغة

العربية . شعرك ديمقراطي, بمعنى آخر يصل الى الجميع

ويسحر الجميع وهذه ميزة ما بعدها ميزة .

هذا هو السهل الممتنع , انت عنوانه

من أين لي تفسير ما أحسسته

الشعر لغز أعجز التفسيرا

محبة

الاسم: الأزرق / جلال جاف
التاريخ: 04/06/2013 16:59:56
الشاعر القدير الصديق

جميل حسين الساعدي

دام لك يراعك الثر ودمت لمحبيك
تحياتي وتقديري

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 04/06/2013 16:36:46
الشاعر الكبير شاعر الجمال والعاطفة الجياشة المبجل جميل حسين الساعدي ، أي طاقة تضج بالعاطفة تمتلك هذه القصيدة وكل قصيدة من وجدانياتك الرائعة، أظنها لا تتوفر إلا لشاعر خبر ما يقول فجاءت تتسربل بالحقيقة الوجدانية:
إنّــــي أشمّـكِ زهــرةً فوّاحــــــــة ً

فأحسُّ أنّ الكـونَ صارَ زهــــورا

دُهِشَ الزمــانُ لحبّنـا حتــّى غــدا

مُتغيّـــرا ً مــا يرفضُ التغييـــــرا
تحياتي لك صديقي الشاعر الجميل ودمت بكل خير




5000