.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جمعة بلادي

نضال السعدي

ادرت مقود سيارتي كعادتي صباح كل جمعة وخرجت لأتسوق الفطور الخاص بهذا اليوم الخاص من ايام الاسبوع وهو قيمر العرب مع الصمون الحار كوننا تعودنا الفطور الجماعي بهذا اليوم الذي يختلف عن بقية ايام الاسبوع بطقوسه الايمانية والاجتماعية المعتادة حيث عطلتنا بعد اسبوع من الدوام المدرسي والوظيفي كل حسب مسؤليته ... تجولت بحثا عن ماأريد فلم ارى سوى محلات مقفلة وشوارع خالية من البشر ومدينتنا الحبيبة اصبحت في هذا اليوم الذي يفترض ان يكون مبارك اصبحت كمدينة اشباح ... عدت ادراجي بالصمون الحار اليتيم بلا قيمر العرب المعهود .... تألمت كثيرا لاعلى قيمر السدة كما يقولون وانما على ماآلت اليه اوضاع البلد المأساوية والتي جعلت الناس تأبى الخروج من بيوتها الا اضطرارا خشية تقطع اوصالها وتناثر اجسادها في الاعالي باي لحظة وباي مكان و التي لم يسلم منها اي مكون وفئة واي منطقة وشارع ومسجد وحسينية حتى اصبحت المساجد التي يفترض من يدخلها فهو آمن اضحت اكثر الاماكن رعبا وغدرا فمن يدخلها للصلاة والخشوع بين يدي الله وهداوة الأنفس لايأمن خروجه منها صحيح البدن متعافى .. لم اعد ارى في جمعتنا ماكنت اراه سابقا في جمعة الصلاة حين كان المصلون يهرعون مع صبيتهم الى الجوامع بجلاليبهم البيضاء وطاقياتهم الايمانية متشبهين بآبائهم يتسابقون معهم في الخشوع بين يدي الله وأصداء اقدامهم التي تضرب الارض كاصداء حوافر مجموعة الخيول وهي تتراكض حيث (( اذا نودي للصلاة في يوم الجمعة )) لم تمنع اجراءات الحماية والتحصين على كل جامع وحسينية واسيجة البلوكات وصبات الاسمنت والكونكريت المسلح و الأنتشار الكثيف للقوات العسكرية والبوليسية المدججة بالاسلحة والذخائر بانواعها من الصفقات الفاسدة وغير الفاسدة والمشبوهة وغير المشبوهة والتي تعمل والتي لاتعمل لم تستطع من حماية الجوامع ومن يؤمها وبالتحديد في هذا اليوم المبارك والذي تعودنا فيه تبادل التهنئة والتبريكات بمناسبة حلوله اصبحنا نحذر اهلنا واعزائنا من الذهاب اليها للصلاة لان الله تعالى (( لايكلف نفسا الا وسعها ))اذ يقول تعالى (( ولا ترموا انفسكم الى التهلكة )) .. يبدو ان الوضع اكبر من ان يكون مجرد تطرف مذهبي او ديني فقط وانما هو مؤامرة كبرى تحاك ضد الاسلام والمسلمين اجمع يقف خلفها اعداء الاسلام محاولين بذلك قطع السن التكبير لله ' مؤامرة يجب ان يعيها كل من تورط بها وساهم بقتل مسلم موحد لله تعالى ايا كان انتمائه وتوجهه فهو من المؤكد خسر الدنيا والآخرة لان من سيحاسبه الحساب الاكبر هو الله الاكبر في يوم لاينفع فيه مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم وللبيت رب يحميه ودين محمد الذي سجدت له الكائنات الحية وغير الحية وخشعت له الجبال واهتزت بقدومه عروش القياصرة والاكاسرة من جبابرة العهد واخضعتهم واركعتهم للحق سيحميه الله تعالى وسيعز اهله ويجزيهم خير الجزاء على صبرهم وايمانهم وتقواهم ويدخل شهدائه الجنة الموعودة للمتقين لا لقتلة الابرياء وانا لله وانا اليه راجعون .....

نضال السعدي


التعليقات




5000