..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البطاقة التموينية .. وانتظار زيادة مفرداتها ..هي صرخة الطفل العراقي

حميد شاكر الشطري

الطعن باي شيىء - - يعني الموت-- يعني التفنيد احيانا -   يعني ويعني -وماجئت به هو ان البطاقة التموينية رغم مفرداتها التي لاتتعدى عد اصابع اليد الواحده جاءت من اجل دعم المواطن العراقي واقصد الفقير منه لااصحاب البطون الممتلئة حقدا على تلك الطبقات المعدومه ( الشبعان مايدري بالجوعان )

وكلنا نعلم ان المستفيد من مفردات البطاقه هو الشريحه الكبيرة من الشعب والذي يحتاج الى مثل تلك المساعدات وكلنا نتذكر في زمن النظام السابق من ان منظمة الهلال الاحمر العراقيه وتوزيعها حصة من المواد الغذائيه والذي يحصل منها النفر القليل من الفقراء والمحتاجين منها ومنهم موظفي الدوله لانهم حل عليهم   ( الصدقه )اما الحصه الاكبر فانها محجوزة لام فلان والمسؤول الفلاني رغم عدم احتياجه -

ان اي خلل في مفردات البطاقه التموينية اوتاخير( مفرده )من مفرداتها تكون المعادلة عكسيا في الاسواق المحليه لان التاجر يطبل لمثل هكذا موضوع من اجل مليء جيوبه دما من اكتاف الفقراء

الطفل والشيخ يسال هل ان المبلغ الذي أقر بديلا عن مفردات البطاقه التموينيه كافيا؟

 وان كان كافيا فهل تضمن الحكومه عدم ارتفاع الاسعار؟

لماذا لايتركوها على (خياط العام)  رغم اللعب بالمواد (زكزاك ) والمواطن ياكل بيه بطريقة التقطير  (قوت عن لاتموت ) شهر يستلم حصة الرز والشهر الاخر يستلم حصة السكر بدون رز وهكذا (عله هالرنه وطحينج  ناعم ) والعمر يمشي والفقر يزيد ويخلصن اربع سنوات وتأتي اربعة اخرى و(ياعادود الروج عد الجايات اكثر من الرايحات )

لماذا لاناخذعبره من الشعوب التي غضبت على حكوماتها لان غضب الشعب هو شرارة لايحمد عقباها

اذن علينا ان نعزز الثقه ونشد العزم مع الحكومه وان يكون الشعب الناقوس الذي يرن في اذن المسؤول عن كل دابه لان اي غضب من الشعب يولد شرارة قد تؤدي باشياء لايحمد عقباها كما اسلفنا انفا

ان اصدار قرار الغاء البطاقه التموينيه لم يكن صادر من شخص واحد وانما من مجموعه كبيرة لها مراكز مرموقه في الدوله حيث ان اتخاذ القرار جاء متزامنا مع الاستعداد لانتخابات مجالس المحافظات فما القصد من هذا القرار ؟

الا يعلم المسؤول من ان هكذا قرار يولد غضب شعبي كبير ؟

ان الشعب اراد من خلال غضبه واحتجاجه هو تنبيه الحكومه على ان القرار ليس من صالح الشعب وانما من صالح التاجر وهو ايضا ضد الدوله

اتمنى من صناع هذا القرار التريث في تنفيذه او الاعلان عنه وسحب مسودته نهائيا وتمزيقها لبيقى الوضع كما كان عليه سابقا مع الاخذ بنظر الاعتبار بدراسة زيادة مفردات الحصة التموينيه وكما وعدنا بها حين سقوط النظام السابق عام 2003

انها قضية بانتظار الحل

ومن الله التوفيق

حميد شاكر الشطري


التعليقات

الاسم: حميدشاكر الشطري
التاريخ: 01/06/2013 10:56:02
الاستاذ اشرف مع الود
شكرا لمشاعركم وشكرا لمروركم ولدي اعلان عن الغاء رواتب اعضاء البرلمان واعضاء مجالس المحافظات
اسعوا من اجل ذلك

الاسم: اشرف الشمري
التاريخ: 31/05/2013 21:44:10
استاذ حميد المحترم
نعم انها صرخت تدوي قي اذني المسؤول
مع التقدير ياصوت الفقراء




5000