..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جداً

مصطفى داود كاظم

"ثلاجة الموتى"
 بحنق شديد صرخ :  امتلأت الثلاجة ...امتلأت الثلاجة ...فَرِحَ الصبي لسماع العبارة من فم والده وهو يخاطب زوجته ... ركض الصبي لثلاجة المنزل لكنّه  استدرك مع نفسه :

- عجبا ...ما الذي يزعج والدي حين تمتلئ الثلاجة ؟؟؟

                   
"مستر برز دنت"
لم يكن الوهم  قد أدمن لعبة السيطرات لكنّ السيطرات توهّمت بالرئيس وهو يضغط على زناد سلاحه عندما كان يمازح  أرنباً من فصيلة الروهنجيا فخرجت ميانمار عن بكرة أبيها لتلقي النظرة الأخيرة على نقطة التفتيش.

"وداعة"

كاد أن يمر ذلك اليوم رتيباً لولا براعة القطة...شكراً لكرسي الحديقة  والسياج .. مهارة منقطعة النظير لقِطّة  تسلقت حائط السياج  دون أن تنشب   مخالبها فيه أو تخدش جلده . شكرا لتلك القِطّة رغم الدعاية المضادة للأصابع الناعمة.

مصطفى داود كاظم


التعليقات

الاسم: مصطفى داود كاظم
التاريخ: 08/07/2015 06:53:30
أسعدني انها راقت لك ...تحية كبيرة لانثيالك العذب ..رند الربيعي

الاسم: رند الربيعي
التاريخ: 07/07/2015 10:30:55
راق لي ما اقتضبت في قصصك القصيرة
بمعاني كبيرة




5000