..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


علي النجار، وتجربة إعادة الاهتمام بالفن ذي المضمون

عايدة الربيعي

أصبح الفن مفهوما شاملا يضم إنتاج الإنسان الإبداعي، ولونا من الثقافة الإنسانية التي تعبر عن (التعبيرية الذاتية). وكما هو معروف ان الفنون تقسم إلى ( فنون مرئية بصرية، وفنون جميلة، وفنون تشكيلية، وفنون تطبيقية) لكن بعد الثورة المعلوماتية تغيرت الكثير من المفاهيم والاتجاهات، وظهرت مصطلحات جديدة مصاحبة لاتجاهات الحداثة وما بعد الحداثة. وهذا خلق مجالا واسعا، عكس الأساليب والتوجهات الفكرية الجديدة بين صفوف الفنون و(الثقافة) فما عادت الثقافة تضم الفنون فقط ولكن الطعام والموضة والتوجه السياسي وحتى أساليب التداخل بين الثقافات، ومن منطلق مقولة لـ( نبيل اللّو: الحداثة أوسع من التجديد، وإن كان التجديد وجها من وجوه الحداثة، لكنه لا يدل بالضرورة دوماً على الحداثة. فالحداثة ثورة في الفكر) وعليه فأن الفنان المعاصر اشتغل الحداثة وليس التجديد، واعتمد الفكر أكثر من الجمال، وتعتبر تجربة الفنان العراقي علي النجار الأخيرة واحدة من التحولات الواعية المرتبطة بالتغيرات المهمة في رفض القوالب التقليدية لصورة الفن العراقي.

الفنان النجار من مواليد بغداد1940، خريج معهد الفنون الجميلة بغداد 1961شارك في العديد من المعارض الجماعية في العراق ودول عربية وأقام عدة معارض شخصية في بغداد عمان ، مالمو .عضو جمعية التشكيليين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين عضو رابطة الفنانين الأردنيين عضو جمعية فناني جنوب السويد عضو رابطة الفنانين المهاجرين فنلندا. مواضيعه الأخيرة تم استلهامها من مواضيع الحرب وقضايا اجتماعية سببتها ظروف الحرب.

يمثل الشكل (1) واحد من أعمال الفنان النجار في معرضه الأخير( لا شيء لا أحد.. يورانيوم منضب) والذي تحرر فيه من فكرة إنتاج السلع الثقافية لإنتاج فن يحمل فكرة ومفهوم عن ضرورة تحول تركيز الفن من شكل إلى طبيعة ما، يتم نقلها عبر تنظيم العمل . وهذا ما يقصد بالتحول من المظهر إلى المفهوم كما في الشكل (2) الذي هو عمل فني تم تجهيزه في مساحة كبيرة من صالة العرض(القاعة)، رتبها الفنان على مجموعة كاملة أو كبيئة كاملة (مجموعة) من الاسطوانات قدمها للمشاهدين كتجربة فريدة وخاصة يحاط بها الجمهور.

العمل يعود إلى (فن التكوينات) Installations(كعمل تنصيبي) . من أهم فناني فن التكوينات (ماثيو برني ولوثار باومجارتن وجوزيف بويز وغيرهم.) وفكرت الانستلاشن جاءت من " تعليق وسائل الإيضاح والصور أو عدد من الأشياء المرتبة داخل معرض ما. أما المعنى الأكثر حداثة للكلمة هو (موقع معين لعمل فني) ".([1])

المساحة الرئيسية للعرض تم تجهيزها من خلال مساحة في السقف . حقق فيها الفنان أسلوب مختلف في التوثيق فقد نظم عدة اسطوانات ملونة معلقة في سقف القاعة وقد اختزل الكثير كوسيلة لتأكيد الفكرة والإطاحة بالشكلية كمبدأ فني (الفكر هو القضية ذات المعنى التي وجه فيه الفنان التشكيلي النجار رسالة إلى العالم بأسلوب فني وبإمكانيات تعبيرية حديثة، تؤكد فكرة هذا العمل الفني: بأننا أمام مصائر مخيفة وحقائق علينا عدم تجاهلها, هو أثر إشعاعات اليورانيوم المنضب والترسبات الناجمة عنه, لحقبة طويلة قادمة مدمرة تبقى فاعلة ومؤثرة..

والتي تجلت أحداثها بالعمل التنصيبي في سقف القاعة في توصيل رسالته بتعبيرية مؤثرة وذهنية والتي نقلت بشكل وباقتدار صورة عن الأشكال المخيفة لقنابل اليورانيوم والصواريخ؛ هو إدانة مرتكبي الحروب وتلوثاتها التي تجلبها عبر استخدام أسلحة اليورانيوم وكل الأسلحة التي تدمر الإنسان والبيئة.. من خلال عمل فني بحلول جديدة ومستحدثة الرؤى.

عادة تعرض الأعمال التركيبية لمدة ثم تفكك تاركة ورائها التوثيق فقط(لقد أثبتت خاصيتها غير القابلة للبيع والمليئة بتفاصيل في بناء العمل والجهد مع عدم الرضا عن التجارية المتزايدة لسوق الفن التي طغت في أوائل الثمانينيات. أنها تجربة إعادة الاهتمام بالفن ذي المضمون(أنها غير قابلة للبيع) لكنها إدانة بالغة.

 

 

شكل (1) علي النجار، (لاشئ ، لااحد يورانيوم مخضب)، مواد مختلفة 2013م السويد

http://www.alnoor.se/article.asp?id=193891

 

شكل (2) علي النجار -عمل تنصيبي- 2013- السويد

http://www.alnoor.se/article.asp?id=19389

القاهرة- 2013م.

 

عايدة الربيعي


التعليقات

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 24/05/2013 21:41:05
أستاذنا القدير علي النجار لابد من ذلك ..

دمت مجدداً فناناً استاذنا جميعاً.

شكراً.

الاسم: علي النجار
التاريخ: 24/05/2013 11:03:54
اثارة الاهتمام لما تعرض له شعبنا العراقي من اثار الحروب التي ترتقي للابادة, هو همي في محاولاتي للتنبيه عن ذلك بخطاب فني اردت ان يكون تحريضيا ولا يحمل الصدمة كلها,, فنحن عاجزون عن تمثيلها بتفاصيلها الكارثية التي تعدت كل تفاصيل قساوة الحروب الماضية, ولا زلنا نحمل اثارها, وتداعياتها.
الشكر للمبدعة عايدة الربيعي لتجديد اثارة الاهتمام بأعمال كهذه.

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 23/05/2013 12:27:47
شكراً للأديبة الرائعة والراعية للجمال رفيف الفارس

تحية حب لنساء العراق صانعات الجمال ولكِ.

محباااات

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 23/05/2013 12:25:41
شكراً للشاعر العامري..وتحية لإصغاءٍ واعٍ

نعم .. انا عن قصدٍ لم اتناول المعارض الان لسبب في نفسي..كل مااريده الان توجيه الانظار إلى الفن العراقي وذلك اضعف الإيمان بعد الإنعزال ..لابد من خلق جمهور متذوق للفن التشكيلي بعد الحروب التي اختزلته. اسأل الله ان يمدني بما احتاج إليه لأجل وطني.

سلام

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 23/05/2013 06:46:01
الفنانة الرائعة
غنية المعرفة والاحساس
عرض رائع لمفهوم الحداثة في الاعمال التشكيلية لفنان اعتز باعماله ورؤيته المختلفة .

دمت لوحة غنية الالوان

محبتي واحترامي

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 22/05/2013 18:19:54
ورد خطأ في السطر الثاني من الفقرة الرابعة
التصويب: " فكرة الانستلاشن " .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 22/05/2013 17:50:14
تحية مسائية عبقة
للفنانة والناقدة التشكيلية البديعة
عايدة الربيعي
أردت قراءة أعمال هذا الفنان القدير التي أمامي ولو قراءة سريعة غير أني وجدتك قد وفيت بالغرض رغم علمي بأن أعماله متعددة الأوجه وبالتالي متعددة التأويلات غير أني ومنذ البدء لاحظت قدرتك الباهرة على الغور في قراءة اللون والرمز وتركيبيته والفراغات والكتل بشكل إبداعي مرموق ...
لذا سأكتفي اليوم بالتأمل والإصغاء !
تحية شكر وتقدير لك والفنان المبدع علي النجار




5000