..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الغروب والذكرى

جميل حسين الساعدي

هذا الغروبُ كغـــورِ الروحِ مُكْتئـــــبُ

                                           تظلّـــــــهُ مِــنْ مجاهيلِ الأسى سُحبُ

       هـــــذا الغروبُ تراتيــــــلٌ مُعذّبـــــــة ٌ

                                           أفاضــــــها خافق ٌ أحـــلامُهُ الشُهُــبُ

       قد امتزجــتُ بــهِ ظلا ً كمـا امتزجــتْ

                                         جداول ٌ فــي مصـبٍّ راحَ يصطخــــبُ

       الأرضُ في لــونها المخفـي ّ قد بَرزت

                                         ظــلا ً للونِ ظـــلالِ الليــل يقتـــــــربُ

       وفــي السمـــــاءِ إذا مــا زانــها شفقٌ

                                         مجــــــامرٌ من هيـــــامِ الروحِ تلتهــبُ

       كانّمــا هــيَ حبّات ُ القلــــــوبِ وقــدْ

                                         تناثــرتْ مِنْ جوى في النفسِ يحتجــبُ

       كأنّ نهــرا ً وراء الغيْـبِ أوصلنــــي

                                         بالأرضِ أمـــواجهُ الأنســامُ واللهــــبُ

       والماءُ إذْ يتهادى مِــنْ عل ٍ صببــــا ً(1)

                                         يبثُّ شكـــــــوى غريــبٍ راحَ ينتحــبُ

       هذي هي النفسُ أشتــاتٌ مُشتتـــــــة ٌ

                                         راحــــتْ بكلّ مفيــض ِ السحْرِ تُنتَهـبُ

       أحسُّ لحْنــا ً عجيبـا ً راحَ يُبْدعـــــهُ

                                         المــاءُ والظـلّ والأضــواءُ والعُشُــــبُ

       ما أجمــل َ اللحْنَ لمْ تسمــعْ بـهِ أذنٌ

                                       لكنْ يحـــسّ بــهِ الوجـدانُ والعَصَــــبُ

       يــا للمُــذابِ أسى يا للصريع ِ جوى

                                       مِــنْ نسمــة ٍ مِنْ ديـــــارِ الأهْلِ تقتربُ

       تقاذفتــهُ الليالي عـن مرابعــــــــــهِ

                                       فهْـوَ الشجيّ لذكْـــرِ الصحْبِ يضطربُ

       وهـْـوَ المشوقُ لدنيا السحْرِ يعصرهُ

                                       وَجْــــد ٌ إليــــها ويُذكـي نارَهُ طَـــــرَبُ

                                        ***

       هذه القصيدة تعود إلى بداياتي الشعرية وقد كتبتها حين كنت في

       سنّ الخامسة عشر عاما, وهــــــــــي

      من مجموعتي الشعرية (اللواهب) الصادرة في بغداد عام 1975

       رقم الإيداع في المكتبة الوطنية ببغداد 528 لسنة 1975

       (1) من علٍ من فوق, الصبب تصبب نهر أو طريق في حدور,

       ما انحدر من الأرص أو الطريق

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 19/05/2013 15:36:51
الشاعر الرائع الصديق جمال عباس الكناني
إطراء بمثابة شهادة من قلب شاعر نابض بالحبّ والصدق
أجمل التحايا مع التقدير

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 19/05/2013 11:03:27
جذورك راسخة في الشعر الحقيقي صديقي الشاعر العذب
جميل حسين الساعدي .

اعتزازي الكبير .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 19/05/2013 03:36:12
عزيزي الشاعر سامي العامري
أرسل إليك تصحيح البيت الذي استشهدتُ به في معرض ردي على تعليقك وهو كالتالي:
يا ابن الكرامِ ألا تدنو لتبصر ما
قد حدثوك فما راءٍ كمن سمعا

تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/05/2013 14:37:01
الشاعر اثلر والأديب الألمعي كريم مرزة الآسدي
أولا شكرا على باقات الجوري والنرجس
فهذا من لطف رحكم وكرمكم , الذي عهدناه من قبل
وامتناني لكل كلمةوردت في تعليقكم الجميل
دمت متألقا دوما شعرا ونثرا

احترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/05/2013 14:12:51
أثمن فيك هذا الذوق الفني الرفيع, الذي ترجمه قلمك الرهيف
دمت للكلام العذب الجميل
الأديبة المبدعة د. هناء القاضي
إحترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/05/2013 14:03:50
الشاعر المبدع والمترجم البارع الأستاذ الدكتور بهجت عباس
تحيّة عطرة
امتناني واعتزازي بمروركم الكريم , الذي فاح بعبير المودة والإخاء, توقفكم لقراءة القصيدة والتعليق عليها, أفرحني كثيرا
أجمل التحايا مع الودّ والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/05/2013 13:50:38
الشاعر البهيّ سامي العامري
إمتناني الكبير للصورة التي رسمتها لي , والتي يجهلها الكثيرون.. لا شكّ أنّ قربك منّي ومعرفتك الكثير عن حياتي السابقة والحاضرة وظهوري أمامك بشحصي الحقيقي المجردمن كلّ ما أضيف إليه من نعوت إيجابا أوسلبا, بسبب الإعجاب أو الحسد, هو الذي وثق صورتي الحقيقية, التي عكستها كلماتكم بأمانة, والتي ذكرتني بقول الشاعر:
يا ابن الكرام ألا فادنُ لتبصر ما
قـــــد حدّثوكَ فما راءٍ كمن سَمِعا
تحياتي وودّي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/05/2013 12:29:06
نعْم الأديب وحسب الشعر ما تهبُ
يا من أتــــى بجديدٍ كلهُ عجبُ
دم للقوافي شهابا ساطعا أبدا
الشعرُ ما قلتَ لا ما قالت الكتُبُ

الصديق العزيز الشاعر الرائع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
دمت للإبداع مع أجمل تحياتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/05/2013 11:59:35
الصديق العزيز الشاعر المتألق والناقد البارع جمال مصطفى
لا شك ان لمطالعتك القصيدة استنتاجات مهمة, فيما يتعلق بالشكل والمضمون والإسلوب, وهذه الأهمية تكمن في نظرتك الموضوعية التي ترتكز على خبرةطويلةفي ميادين الشعر والأدب واللغة
فانا أثمن وجهة نظرك
وأعتزّ بك شاعرا وناقدا حاذقا
كلّ الودّ والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/05/2013 11:47:03
الشاعر المتألق الأخ حسن البصام
تحيّةعطرةبعطر كلماتك, التي زيّنت بها القصيدةو وذكرتني بذلك الزمن , الذي تولّى كطيف, ذلك الزمن الذي ما زالت ذكرياته حيّة في الذاكرة , بمسرّاتها ومراراتها.
أخي العزيزيعود الفضل في كتابني الشعر مبكراالى الوالد رحمه الله , الذي كان أديبا يجيدكتابة النثر ويقول أحيانا الشعر, والذي ورثت عنه مكتبةكبيرة عامرة بكتب الأدب ودوواوين الشعر, ويعود الفضل كذلك الى المسجد القريب جدا من دارنا, والذي كانت تعقد فيه حلقات تعطي دروسا في علوم اللغة والصرف والعروض, وكنت أحضر تلك الدروس, التي كان يعدّها الصديق الشاعر عبد الحميد الجيداوي, الذي لا أعرف عنه الآن شيئا , وأظنّ أنه فارق الحياة . فأنا قد نشأت في وسط ادبي ترك تأثيره عليّ منذ الصغر, وخصوصا في مجال اللغة والشعر.
هذا ما أردت توضيحه لك باختصار
أشكرك جدا على تعليقك
ولك مني خالص الود مع التقدير

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 18/05/2013 07:48:51
الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم مع باقات من الجوري والنرجس
قصيدة أكبر من عمرها بكثير ، بلغتها وصورها ، ووجدانهاوحكمتها
يــا للمُــذابِ أسى يا للصريع ِ جوى

مِــنْ نسمــة ٍ مِنْ ديـــــارِ الأهْلِ تقتربُ

تقاذفتــهُ الليالي عـن مرابعــــــــــهِ

فهْـوَ الشجيّ لذكْـــرِ الصحْبِ يضطربُ
أحسنت كثيرا ، وأجدت ، وأبدعت أيما إبداع ...احتراماتي وتقديري

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 18/05/2013 07:47:46
ماشاءالله ، ملكة شعرية وموهبة رائعة ، والله ذكرتني بشعر السياب من جمال الوصف في سطورك. مع الاحترام

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 17/05/2013 22:51:29
إذا كنتَ تكتب مثلَ هذا الشعر الرائع وأنتَ فتى يافع ، أحيّيـك وأهنـؤك على ديمـومة هذه الجمـرة المتَّـقدة طـوال هذه السّنين.

تحيات معطّرة إلى الشاعر المبدع جميل حسين السّاعدي.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/05/2013 20:21:46
أحسُّ لحْنــا ً عجيبـا ً راحَ يُبْدعـــــهُ

المــاءُ والظـلّ والأضــواءُ والعُشُــــبُ


ما أجمــل َ اللحْنَ لمْ تسمــعْ بـهِ أذنٌ

لكنْ يحـــسّ بــهِ الوجـدانُ والعَصَــــبُ

ــــــــــ
أيافعٌ وصوفيٌّ في آن ؟!!
جميل الساعدي هو كذلك بالفعل وكما عرفته لا يكسره النوائب وقسوة الأقدار بل هو دائم الإبتسام ولا يعرف أحزانه العميقة إلا هو والدروب المورقة بالأمل والصلاة والشعر المجنح بمسافات من غيوم والمكحّل ببروق لوامع ...
مودتي مع التمنيات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 17/05/2013 20:19:42
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

ما أطربَ اللحن أنفاسٌ تُرددهُ
هامتْ مع الوجدِ كالامواهِ يصطخبُ

حتى تنفسَ فجرُ الشوقِ عن شفقٍ
أفاضه عاشقٌ أحلامُهُ الشُهُبُ

تحياتي أيها الشاعر الجميل لكَ مع أطيب أمنياتي .
وتصبح على خير

الحاج عطا

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 17/05/2013 19:36:28
الشاعر المبدع جميل حسين الساعدي

ودا ودا

اذا كانت هذه القصيدة قصيدة شاب عمره خمسة عشر عاما

فانها اكبر من سن شاعرهافي ذلك الوقت بكثير.

موسيقاها ولغتها

يعجز عن الأتيان بمثلهما الآن شعراء تجاوزت اعمارهم

العقد الثالث .( اللواهب ) مازالت لواهب كما كانت

تحية لشاعراللواهب جميل حسين الساعدي

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 17/05/2013 19:10:31
أذهلتني ثيمة القصيدة التي لا يتناولها الا من خبر الدنيا وضاقت عليه دروبها .وليس فتى يافع ..
كم انت كبير حتى حينما كان قلبك يافعا .. كان يحلق في سماوات الحياة وينقب عن خفاياها
يبدو ان استاذنا القدير جميل حسين الساعدي قد رضع الشعر مع الحليب لذلك نمت الاصالة ونقشت على مسيرته الادبية الناضجة
تحياتي وتقديري لكم




5000