.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احتفال الميلاد السعيد... بتعبير جديد

عزيز عبدالواحد

في بادرة جميلة , باماكانيات شخصية , مادية ومعنوية , وبمعونة أهل الخير , شرع مجموعة من الشباب المؤمن بإشراف الحاج الموقر أبو إحسان ( المسؤول عن الشؤون الفنيّة وإعداد وترتيب مراسم صلاة الجمعة العباديّة , في الجمعية الثقافية اللبنانية) , حيث اثبت حيوية فتوّة الإقدام , في إحياء ذكرى ولادة الزهراء فاطمة عليها السلام .

الخّص لكم هذه البادرة الكريمة بالاتي :

 

1ــ بدأت الحركة يوم السبت الماضي عصرا من محطة مترو مالمو , جنوب السويد , منطلقة الى العاصمة ستوكهولم مع 22 من الشباب الملتزمين المؤمنين . , والوصول إليها , في جو مشمس , من أيام الربيع, حيث تجمّع 30 شابة و30 شاباً مشفوعين بحرارة الإيمان والعمل الصالح , حطوا الرحال بخيمتين واحدة كبيرة والأخرى اصغر منها في وسط مركز العاصمة السويدية.

 

2ــ خلال تسع ساعات من التواجد الفاعل في ساحة المركز تمّ توزيع 1442 قطعة كيك , من إعداد الفتيات المؤمنات أنفسهن , مع نفس العدد من الورود , بحيث يمكن القول انّه في جواب الإخوة والأخوات , عن سؤال كل من يسأل وهو يأخذ الوردة ويتناول قطعة الكيك , ( ما هي مناسبة ذلك ؟) , وهو ولادة بنت النبي الأمين , وأم الأئمة الطاهرين, وزوجة امير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله عليهم أجمعين, قد يصل الى الآلاف المؤلفة من الناس بسبب نقل هؤلاء المتسائلين الى من يلتقون بهم بعد حين . وقد اخبرني الحاج أبو إحسان نفسه : انه وحده فقط أجاب عشرة أشخاص حول ذلك. وذكر لي انه تحدث مع احد الإخوة من أبناء السّنة الأعزاء , بيّن له معنى السنة في إكرام ابنة صاحب السنة رسول الإنسانية الأكرم , محمّد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلّم , وانّ جميع المسلمين متفقون على حب أهل بيته وقرابته , وهل التشيّّع او التسنن الا الدوران في فلك وحدة الحب لله ولرسوله ولأهل بيته الذين أمر الله تعالى بمودتهم؟ .

 

3ــ جرى لقاء خاص من قبل القناة الرابعة التلفزيونية السويدية ,- التي كانت تبث الحدث مباشرة- , مع احد الفتيات المؤمنات ,حول سبب تنظيم هذه المناسبة , فبيّنت ذلك وتحدثت عن صاحبة المناسبة , وأكّدت من خلال الحديث :

انّ الإسلام هو من اهتم بالمرأة وحقوقها , وانّ ما ينسب إليه من تأخيرها ليس له أصل صحيح , ولا نصّ صريح , بل هو تقولات ,وافتراءات , على خاتمة الرسالات.

 

4ــ انّ انشغال المنظّمين بتهيئة ارضيّة المحفل واعداد اللافتات التي تحيط بها , والتي تعكس اهداف المناسبة الشريفة , جعلتهم يغفلون عن طعام الإفطار والغداء لشدة فرحهم واستبشارهم بوصول رسالة المحبة والمودة الإسلامية الإنسانية, للجميع .

 

5ـ انتهزت إحدى الأخوات المؤمنات مناسبة زواجها , وأحضرت الى مكان تواجد المحتفلين , كيكة من ثلاثة طوابق, مزيّنة بورود خاصة, بأجمل تزيين , تتناسب وذكرى الولادة المباركة للزهراء فاطمة عليها السلام, جعل الباري تعالى حياتها مع زوجها في أحسن توفيق , آمين .

 

ــ أقول :

لعل هذه المبادرة هي الأولى من نوعها , في العاصمة السويدية , بهذه الخصوصية , وانّ كان قد سبقتها في دول أوربية أخرى أمثال تلك المناسبات الشريفة , مبادرات واحتفالات في الهواء الطلق في المراكز الهامة , وفي التجمعات العامة , في عواصم تلك الدول , او في مدنها الكبيرة .

وفق الله تعالى القائمين والعاملين , على إحياء مناسباتنا الكثيرة , في مثل هذه الأجواء المنفتحة الكبيرة, وانْ تصبح حافزا للآخرين لتوضيح الثوابت الإنسانية , والمشتركات البشرية , لإكمال المسيرة.(*)

 

 

الهامش

ـــــــــــــ

(*)

تابع المسيرات والمناسبات الدينية في اوربا على

YouTube

عزيز عبدالواحد


التعليقات




5000