هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المستشفيات الحكومية وعيادات الأطباء في العراق عموما ًوفي واسط خصوصاً

عدي منير عبد الستار

 

الطب من المهن التي لها مكانتها المرموقة في المجتمع لما لها تأثير في حياة الإنسان وتمثل المفصل بين الحياة والموت في بعض الحالات ... وفي يومنا هذا تبدلت هذه المهنة وتغيرت نظرة المجتمع إليها وأصبحت المهنة مادة وليس إنسانية بسبب هجرة الأطباء العباقرة الكفؤيين وظهور الأطباء الجدد الذين يفتقرون للمهارة

من جهته تحدث السيد صالح مسرهد أن مستشفياتنا تفتقر إلى الخبرة والكادر مما يجعل المريض حقل تجارب من حيث إعطاء المريض تشخيص خاطئ أو علاج خاطئ مما يؤدي إلى حالات وفاة في بعض الأحيان ..         وقلة الأخصائية النسائية في بعض المستشفيات . وقلة العلاج فيها مما يضطر إلى شراءها من الصيدلية الخارجية.

من جانب أخر ازدياد مفاجئ لأسعار عيادات الأطباء والسونار إلى أسعار خيالية

 يذكر أن عشرات من عيادات الفحص بالسونار يديرها أشخاص غير مؤهلين وبعضهم  مجرد مضمد صحي لا غير..

إضافة إلى سكرتير الطبيب الذي يتصدر دخل الدكتور من حيث اخذ الرشوة لكي يقدمك على الآخرين. والدكتور يكتب لك العلاج بسعر خيالي ويفرض عليك جلبه من الصيدلية الفلانية بسبب الاتفاق المبرم بينهم ليأخذ نسبة. ومن يسقط في هذه المتاهة كلها هو المواطن الفقير الذي لا يمتلك سعر الكشفية ومن ثم العلاج فنقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

وتحدث لنا السيد (ع . ك ) قائلا كنت في احد المستشفيات مصاباً بألم في المعدة وأنا ماشيا في الممر شاهدني احد الأطباء فقال لي ماذا بك فقلت له لدي الم في معدتي قال دعني أرى فشخص المرض وكتب لي علاج وقلت له شكرا قال ماذا أعطني الكشفية ؟؟؟

وتحدث السيدة (ن . أ ) عند مراجعتي لإحدى الطبيبات التي لها عيادة خارجية أثناء فترة الحمل وفي يوم حصل لي الم فظيع فعند مراجعتي للمستشفى وجدت دكتورة نسائية وقالت لي ماذا بك قلت كذا وكذا وهذا علاجي لأني أراجع الدكتورة (؟) قالت لي اذهبي لدكتورتك التي تراجعينها أنتي لم تراجعيني في عيادتي . يعني الطفل يموت لو أراجع الدكتورة المعنية.

وقال السيد ( م . ع ) والذي يشكو من وفاة ابنه الوليد في إحدى المستشفيات- ردهة الولادة بسبب عطل المصعد الكهربائي لشعبة الطوارئ والذي لا يزال ضمن فترة الصيانة ( سنة واحدة ) على حساب المقاول المنفذ للبناية . علماً أن المصعد لم يعمل سوى يومين فقط . إضافة إلى المجموعات الصحية المتهالكة.

وفي لقاء مع احد الأطباء قال: من أكثر معاناتنا هو عدم وعي المواطن وعدم التزامه بالتعليمات التي يضعها أمامه الطبيب بل وعدم أكماله للعلاج مما يؤدي إلى تفاقم حالته الصحية، أما ما يخص عدم اكتراث الطبيب لمريضه فهذا لا يمكن، ولكن الطبيب لا يمتلك الوقت الكافي للحديث مع المريض وإنما يستعلم منه عن حالته دون الخوض بغير ذلك...

ويرى البعض انه يجب أن يكون لنقابة الأطباء دور في محاربة هذه الظاهرة التي تمثل عبئا ثقيلا على كاهل المريض وخصوصا أن اغلب المرضى همه من الطبقة دون الوسطى وان تتخذ إجراءات تتضمن مراقبة عمل العيادات وكذلك إصدار بعض التعليمات للأطباء بعدم استغلال حالات المرضى لكي يحققوا ربحا ماديا او جلب زبائن لبعض المستشفيات الأهلية التي يعملون بها . لان خدمة المريض هي الهدف الأسمى في الممارسة لهذه المهنة وليس الربح..

فنحن نسال لماذا هذا التراجع في مستوى ولائنا ودفاعنا ليس عن بلدنا بل لحقوقنا العامة؟ أين دور المثقفين من هذا الموضوع ؟ أين دور ومؤسسات المجتمع المدني في التوعية والإرشاد؟

فلا يسعنا إلا أن نحلم ونتمنى أن نجد في المستقبل القريب قانونا ينظم عمل هؤلاء الأطباء ويحمي المريض من جشع واستغلال البعض ممن هم متخذين هذه المهنة للربح السريع وليس لخدمة الناس .


عدي منير عبد الستار


التعليقات




5000