..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوم ماطر

الهام زكي خابط

لا أعلمُ ما الذي دفع بي إلى الخروج في ذاك المساء الماطرِ ، أحملُ مظلتي

وأسيرُ في الشوارع بحثــًا عنه ، رغم علمي بأنهُ يكرهُ المطرَ ولا يخرجُ من

الدار بل يفضلُ احتساءَ القهوةِ والقراءة .

ازدادَ تساقط ُ المطرِ ولم تحتمل مظلتي الصغيرة ذلك ، فقد أنكسر طرفٌ منها

ولكني لم أبالِ وواصلتُ السيرَ دون هدفٍ ، وأنا سعيدةٌ فرحةٌ بتساقط بعض من قطراتِ المطر على وجهي .

ترى هل كنت أنوي الإغتسال من عار أنوثتي التي منذ أن وعيتُ وأنا أحملها

معي أينما حللتُ وأينما جلستُ ؟

أم تراني أطهرُ ذنبي الكبير في حبي لهُ ؟

ولكن ما كان يثيرُ دهشتي هو ذلك الشعور الخفي بالغبطةِ والسعادة ِ؟.

وأنا أجوبُ الشوارعَ سارحة ً، ويدغدغ ُخيالي ذلك الفرحُ الندي الذي لم اعهدهُ

ترى هل غسل المطر كل عاهاتي ؟

وبعد عودتي إلى البيت خلعتُ ملابسي المبللة ، وارتديتُ ملابس جافة ، ثم ذهبتُ إلى المطبخ أعدُ لي كوبا من الشاي الساخن كي يدفئني ، ثم جلستُ على كرسي

المعتاد أتأملُ كوب الشاي الذي في يدي في بهجةٍ وتساءلٍ !

لماذا يباغتني الشوقُ إليه ، وينتابني هاجسُ الحنين لملاقاته وكأني بذلك

أرى الجمالَ كله متجسداً فيه ، فأزدادُ انبهاراً و اغوصُ في تأملاتٍ لا حدود لها ومن ثم ادركُ ذلك الهمسَ البديعَ الذي طالما اشتهيتهُ .

وبقيت شاردةَ الفكرِ في تأملاتي وقتـا لا أحسنُ تقديره

حتى رنَّ جرسُ الهاتف

ـــ الو

ـــ كيفَ حالك

ارتجفتْ وارتبكتْ كل حواسي ، أنه هو نعم هو

وبصوتي المذهولِ اجبتُ

ـــ كنت أبحث عنكَ

ـــ لقد علمتُ

ـــ كيف

ـــ قد زارني طيفـُـكِ في هذا المساء مع زخاتِ المطرِ وهي تنقرُ زجاجَ نافذتي .

يا إلهي

أ هذا علمٌ أم حلم ، أنه ..... هو .

 

تمـــــــــــــت

 

السويد

الهام زكي خابط


التعليقات

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 07/05/2013 16:41:36
غاليتي د. هناء
هل رأيت جنون أكثر من ذلك : الخروج تحت رحمة المطر
لو مثل ما يقول المثل
الفنون جنون
لا عليك أنها مجرد مشاعر دفينة قد آن لها أن تخرج
حبي وتقديري
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 07/05/2013 16:34:58
عزيزتي نورة سعدي
لولا روحك الطيبة الصافية لم سمعت ذلك الهمس الشفيف
أو شعرت به
فشكرا عزيزتي على تلك الكلمات اللطيفة التي أسعدت قلبي
حبي وتقديري
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 07/05/2013 16:27:26
الشاعر المتألق جميل حسين الساعدي
حينما يستولي النص على اهتمام أحد كبار الشعراء يكون بالتأكيد شيئا مفرحا جدا
فالف شكر على هذا الرد الجميل
مودتي
إلهام

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 07/05/2013 09:09:51
قطرات مطر رقيقة كانت كفيلة بغسل هموم واستخراج كل ذلك الجمال الداخلي ..وكما يقول المثل " القلوب سواقي ".
قطعة جميلة ..صباحك ورد

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 07/05/2013 08:39:07
بوح كالهمس ،بل همس شفيف ينثال عذبا من حنايا الروح الحالمة بلقاء صنوها في يوم إستثنائي ماطر.
أجدت وأبدعت شاعرتنا الراقية إلهام زكي خابط
دمت ولك مني أطيب تحية
نورة مع الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 06/05/2013 23:52:08
الشاعرة والأديبة الراقية إلهام زكي خابط
لقد استولى هذا النص على إهتمامي لجمال اسلوبه وشاعرية
مفرداته المنسابة كغدير صاف

سلم يراعك الرهيف

احترامي وتقديري

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 06/05/2013 22:56:00
الأديبة التي أحب سنية عبد عون
مشاعرك الجميلة وأحساسك المرهف هما اللذان أعطياقيمة للنص المتواضع البسيط
فألف شكر لك عزيزتي
مع خالص حبي وتقديري
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 06/05/2013 22:51:16
الأديب علي الزاغيني
كما قلت أنت فأن القلب النابض بالحب لا يكتب غير المشاعر الجميلة أن كانت حقيقة أم خيال
شكرا لمرورك اللطيف
مودتي
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 06/05/2013 22:47:18
الأديب البليغ صباح محسن جاسم
يا هله او مية هله بهل الطله الجميلة ، فقد اشتقنا لردودك الرائعة والقيمة والجميلة ، ردك اللطيف هذا اسعدني جدا وبالنسبة الى تمت فسوف امحيها من الوجود مستقبلا
مع جزيل شكري وامتناني
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 06/05/2013 22:36:25
الأديب المتألق جلال جاف / الأزرق
جزيل شكري وامتناني على مرورك العبق الذي أسعدني بلا شك
مودتي
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 06/05/2013 22:34:00
الأديب زاحم جهاد مطر
لقد شرفني مرورك البهي على صفحتي المتواضعة
وألف شكر وشكر على رقة الكلمات
مودتي
إلهام

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 06/05/2013 21:26:46
الشاعرة الهام زكي خابط
تحية الندى والياسمين

نص تتجلى فيه روحك التواقة للتغير والجمال

انا مثلك أحمل غبطتي وفرحي لهذا النص المتفاءل بالجمال والرومانسية ...دام ابداعك ...تحياتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 06/05/2013 21:10:06
ايبتنا الراقية الهام زكي خابط
الاحلام والحقيقة لايفترقان اذا كانت الحقيقة حلم فانها يوما ما ستصبح حقيقة وان كانت في خيالاتنا
كما قال الاستاذ زاحم في تعليقه قلوب المحبين سواجي
جميل جدا ما سطرت من جمال الابداع
لكم محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/05/2013 20:01:30
هذا اصدق تنبيه وتشخيص لحالة غالبا ما تحصل للأنقباء ممن يحبون بصدق.
انها طريقة في الحراك صوب ذلك المجهول الذي يراقب خظونا ويهتم الى ان ننتبه اليه.
كثيرا ما تضيع على الكثيرين بسبب من انشغالات حمقاء وتقاطعات جانبية في ان نتناسي تلكم القوة الخارقة التي صنعتنا وارتكنت ما تحت حبل الوريد .. نعم هي هنا ولو عرفنا كيف نفعل طاقتها لبلغنا ما بلغت اليه الراوية حين " تحرّش" بها المطر وباحت باعترافها لذاتها العميقة بالقدر الذي اخضعها اليه العرف الذكوري فجعل منها في احساسها مواطنا من الدرجة الدنيا.
الأشارة بالغة الجمال ولا شيء مما ورد فيها خارج الواقع اطلاقا.
منحى جديد في تناول القص ..
ملاحظة / تخلصي من تلك اللازمة البائسة( تمت) كي لا تبتري على قارئك جناحيه فتهوي به من متعة ما تهمسين الى الأرض.

الاسم: جلال جاف / الأزرق
التاريخ: 06/05/2013 18:14:30
ـــ قد زارني طيفـُـكِ في هذا المساء مع زخاتِ المطرِ وهي تنقرُ زجاجَ نافذتي .

يا إلهي

أ هذا علمٌ أم حلم ، أنه ..... هو
------------
حرف صادق وتعبير شفيف مؤثر

تقديري العالي

الاسم: زاحم جهاد مطر
التاريخ: 06/05/2013 17:36:27
الهام زكي خابط
الاديبة القدير
قلوب المحبين سواقي تجري و تلتقي كما يقال.
سرد هاديء كديمة المطر التي بلل وجهك.
كل التقدير




5000