..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البحث العلمي ووضعه البائس في العراق

رائد الهاشمي

في إحصائية رسمية أعدّتها إحدى المنظمات العالمية التابعة لهيئة الأمم المتحدة حول البحث العلمي ومدى إهتمام الحكومات به ومستويات الإنفاق ومعدلاته المخصصة في هذا المجال, ورد فيها ان معدل ماتنفقه كثير من الدول العربية ومنها العراق على الطالب الجامعي في مجال البحث العلميهو(ستة عشرة دولاراً في العام الواحد) وفي المقابل ان معدل ماتنفقه معظم الدول الأوروبية هو(سبعمائة دولار في العام)وهناك بعض الدول الأخرى يفوق فيها كثيراً معدل ماتنفقه في هذا المجال عن هذا الرقم, ولو تمعنّا جيداً في الفارق بين الرقمين لوجدنا انه مقدار ما جعل بلداننا مستمرة في التخلف عن ركب التقدم والتطور العلمي في العالم,والفارق نفسه هو ما جعل الأوربيون يستمرون في التقدم والتطور العلمي وهم في المقدمة دائماً لأن البحث العلمي  هو المعيار الحقيقي والأساس في رقي وتقدم المجتمعات ,لأن الإكتشافات العلمية والإختراعات والأبحاث المتطورة لاتنجح بالمواهب والعقول الذكية فقط وإنّما تحتاج الى تهيئة الظروف والإمكانيات المناسبة لهذه العقول لكي تبدع وتفجّر طاقاتها الكامنة.

ومن هذه المستزمات هو تهيئة جميع مايحتاجه الباحث من مصادر علمية مختصة ووسائل اتصالات ومختبرات وأجهزة تكنلوجية حديثة لايستطيع الباحث أن يوفرها لنفسه مهما كانت إمكانيته المادية من دون دعم الحكومة أو أي جهة معينة توظف نتائج الأبحاث لصالحها,وهنا يأتي دور الحكومة في رعاية هذه العقول الذكية والعمل على إكتشافها مبكراً والقيام باحتضانها ورعايتها وتوفير جميع المستلزمات الضرورية المذكورة آنفاً والعمل على توفير الأجواء المناسبة لها للإبداع والإبتكار وتبني نتائج الأبحاث والإختراعات وتوظيفها بشكل علمي مدروس لتطوير المجتمع.

أقول وبحسرة ماأكثر هذه العقول الذكية في بلدنا ولاتجد من يحتضنها ويستغل طاقاتها لصالح البلد فمنها من هاجر مضطراً الى بلاد الله الواسعة وتم احتضانها من دول وحكومات أخرى عرفت قيمتها وتم الاستفادة من أبحاثهم واختراعاتهم ,ومنهم من بقى في البلد ولايزال يناضل ويبحث عن الدعم والرعاية وسيضطر في حالة عدم الحصول على مبتغاه عندما يصل الى مرحلة اليأس من فتح الأبواب المغلقة بوجهه أن يلحق بركب المهاجرين من الخبرات والعقول التي سبقته,وهذا مايعد خسارة كبيرة للبلد ولايمكن تعويضها بسهولة .

دعوة من القلب للحكومة ولجميع المسؤولين عن قطاع التربية وقطاع التعليم العالي وكل من يهمه الأمر للمسارعة باحتضان ماتبقى من هذه العقول والاهتمام بهم والتركيز على جانب البحث العلمي وتخصيص الميزانيات وتوفير المصادر والمختبرات التي تساعد على إخراج مكنونات مبدعينا وباحثينا وعدم السماح للدول والجهات الأجنبية بتقديم المغريات الكبيرة لهذه العقول على ترك البلد والاستفادة منهم في تطوير مجتمعاتهم وتدمير مجتمعاتنا.

رائد الهاشمي


التعليقات




5000