..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة حسين الخشيمي الاخبارية

حسين الخشيمي

سلسلة انفجارات تهز المحافظات الجنوبية, واتهام محافظ ميسان بالتهاون مع معلومات مسبقة أفادت باستهداف المحافظة

 

إجراءات أمنية مشددة شهدتها عدد من عدد من محافظات العراق, على خلفية سلسلة الانفجارات التي وقعت اليوم في المحافظات الجنوبية من البلاد, والتي استُهلت بانفجار وقع في منطقة (الشامية) في وسط مدينة الديوانية أمام إحدى المطاعم الشعبية والمحلات التجارية. مصادر إعلامية أكدت  إن "السيارة المفخخة التي نفذت بها عملية التفجير كانت مركونة بالقرب من الأقسام الداخلية في جامعة القادسية وسط الديوانية. الانفجار, وفي حصيلة أولية,  أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة سبعة وعشرون بجروح بالغة, مما دعا القوات الأمنية في المحافظة الى تطويق مكان الحادث، فيما قامت سيارات الإسعاف بنقل المصابين إلى المستشفيات لمعالجتهم ونقل جثتي القتيلين الى دائرة الطب العدلي.

رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الديوانية (كريم زغير) أكد إن احد القتيلين كان من أفراد شرطة المرور, والذي حاول قبل وقوع الانفجار أن يبعد السيارة المفخخة عن مكان توقفها بعد أن اشتبه بها. ويضيف زغير: " إن الانفجار وقع قرب عدد من المحال والمطاعم الشعبية وأوقع إصابات بعدد من المواطنين والحق أضرارا مادية بعدد من المحال القريبة من مكان الحادث".

مدير شرطة الديوانية (العميد عبد الجليل الاسدي) أعلن بعد ساعات قليلة من وقوع الانفجار عن إلقاء قواته الأمنية القبض على شخصين يشتبه بتورطهما بعملية التفجير, مؤكداً ان التحقيقات لا تزال جارية مع هذين الشخصين  لحين التأكد من تورطهما في عملية التفجير.

من جانبه استنكر النائب عن محافظة الديوانية (عزيز شريف المياحي) حادث التفجير الإجرامي, واضح المياحي في بيان صحفي لمكتبه الإعلامي اليوم الاثنين إن :"التفجير الذي حصل في الديوانية اليوم هو دليل على رغبة الإرهاب في الخوض بقتل الأبرياء واستهدافهم بشتى الطرق دون أدنى مراعاة للقيم الإنسانية ".

أما في محافظة ميسان جنوب بغداد فقد قتل 10 مدنين وجرح 12 آخرين في انفجاريين استهدفا تجمعاً كبيراً لعمال التنظيف يبلغ عددهم 80 عاملاً تقريبا في منطقة قطاع 28 وسط العمارة, وسوقاً شعبياً بالقرب من مكان تجمع العمال. وذكرت مصادر إعلامية ان سيارة مفخخة نوع (هونداي) كانت محملة بكمية كبيرة من المتفجرات، استهدفت (مركز المحافظة)، في حين انفجرت سيارة مفخخة من نوع (كيا صالون) محملة بكميات اقل من السيارة الأولى على بعد 100 متر من مكان الانفجار الأول بالقرب من سوق شعبي".

رئيس مجلس محافظة ميسان (عبد الحسين عبد الرضا) حمل محافظ مسؤولية التفجيرات التي راح ضحيتها عمال التنظيف في المحافظة, لتهاون الأخير في التعامل مع المعلومات الاستخباراتية الواردة قبل عدة أيام، والتي تفيد بان هناك استهدافاً للمحافظة, وتابع عبد الرضا قائلاً: إن "المعلومات الواردة كانت تشير الى وجود عناصر وخلايا إرهابية تنوي تنفيذ تفجيرات في المحافظة، وان دوّاي تهاون في إلقاء القبض على المتهمين والمشتبه بهم والذين لديهم قضايا جنائية وقضائية سابقة".

في محافظة كربلاء تضاربت الأنباء عن وجود أكثر من انفجار في أماكن مختلفة. بينما أكدت مصادر حكومية وإعلامية عن وقوع انفجار واحد في منطقة الحي الصناعي جنوبي محافظة كربلاء. مصادر أمنية أكدت أن سيارة مفخخة تركت وسط الحي الصناعي انفجرت قبل ظهر اليوم، مما أدى إلى مقتل شخصين وجرح 10 آخرين في حصيلة أولية". فيما كشفت مصادر عسكرية في المحافظة عن معلومات تفيد بوجود سيارة مفخخة في كربلاء يجري البحث عنها من قبل الجهات الأمنية في المحافظة.

أما في المحمودية جنوبي محافظة بغداد انفجرت سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 19 آخرين بجروح متفاوتة"، مع احتمال ارتفاع حصيلة القتلى بسبب شدة الانفجار.

بدورها قامت القوات الأمنية في محافظة بابل بفرض إجراءات أمنية مشددة, على خلفية التفجيرات التي شهدتها محافظات كربلاء وميسان والديوانية، فيما أكد مصدر في شرطة محافظة بابل إن الإجراءات تضمنت تفتيش جميع السيارات الداخلة للمحافظات باستخدام الكلاب البوليسية.

حسين الخشيمي


التعليقات




5000