..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(العمدة) يرسم لوحاته على جدار قلعة كركوك

مقداد حسن

 

(ان أردت اللاحق بركب الطامحين للقب فعليك بعماد محمد وامجد وليد) هذا كان عنوان مباراة النوارس ورفاق هردي عبد الكريم. اما نتيجتها فكانت سباعية تاريخية ونظيفة أعاد بها راضي شنشيل وأبناءه ذكريات الماضي وأرسلوا تحذيرات للمتصدر الشرطة الذي اقميت المباراة على ملعبه مفادها(نحن نلاحقك وعليك توخي الحذر). فيما كانت مناسبة المباراة ضمن أطار الأسبوع الثالث من دوري النخبة الكروي قُدم موعدها من يوم السبت الماضي بسبب تأخر وصول فريق كركوك الى بغداد.

قبل ان يبدأ كرنفال الزورائيين قال حيدر صباح في تصريحات خاصة:" علينا ان نواجهه فريق كركوك حاله حال كل الفرق، وان كانوا يقبعون في المركز الاخير, لكننا سنسعى لتطبيق خطة المدرب وعدم أعطاء الفرصة للفريق الضيف من اجل المباغتة وصنع المفاجآت. هذا كله يتبع ما سيحصل في مجريات المباراة".

بداية المباريات كانت لمصلحة النوارس متسلحين باختراق امجد وليد وتمريرات حيدر صباح والرعب في المقدمة بقيادة عماد محمد الذي مرر كرة جميلة للاعب الشاب علي قاسم الذي اسكنها في مرمى الضيوف في الدقيقة التاسعة من عمر المباراة. لكن كركوك حاولوا صنع المفاجئة وتسجيل هدف التعادل . لكن اوس ابراهيم وحيدر عبد الأمير وحامي عرين النوارس لم يعطوا فرصة للمباغتة. بان القلق على وجه الجمهور الذي لم يقف عن تشجيع فريقهم. بقيت المباراة على حالها الى ان حانت الدقيقة الاخيرة من عمر الشوط الاول ليسجل الزوراء الهدف الثاني عن طريق الجناح الطائر امجد وليد الذي سدد كرة هائلة من خارج منطقة الجزاء. لم يستطع حارس كركوك إبعادها لتسكن في سقف المرمى ليكون هذا الهدف سببا في قتل طموح كركوك وبمثابة استقرار الفريق وضوء اخضر للأفراح الجمهور التي لم تعرف السكوت في المدرجات.

قبل الدخول الى مجريات الشوط الثاني بانت الفرحة وتبادل الابتسامات بين لاعبي الفريق الأبيض. الذي دخل الى شوط المدربين معتمدا الى روح الفريق الواحدة ومبدأ عدم ضياع الفرص والاستهانة بالخصم، ومثلت احدث الشوط الثاني سيطرة مطلقة للزوراء مع ضياع وعدم ترابط للخطوط وانهيار لحصون كركوك. حيث ترجمت هذه السيطرة والهجمات بهدف ثان عن طريق البديل المحترف كنان ديب الذي سجل الهدف الثاني لفريقه بعد مشاركته بثلاث دقائق فقط الذين مستغلاً تمريره نجم المباراة عماد محمد في الدقيقة 65. لم يشفي هذا الهدف غليل جمهور النوارس الذي ذاق المر في مباراة الذهاب والتي انتهت بالتعادل هناك. بعدها بعشر دقائق كلل عماد محمد جهوده بتسجيله الهدف الثالث لفريقه عن طريق ضربة بطرقة فنية من فوق حارس كركوك لزيد من متاعب الضيوف الذين رفعوا الراية البيضاء تماما حين استقبلت شباكهم ثلاثة اهداف في ظرف أربع دقائق فقط.إذ عاد محمد وسجل الهدف الثاني له والخامس لفريقه في الدقيقة 84. أما مهاجم النوارس الاخرمروان حسين أراد ان تكون له حصة في الاهداف ليسجل الهدف السادس بعد انفراده بالحارس في الدقيقة 85. ليختتم مهرجان الاهداف بتسجيل عماد محمد "هاتريك" هو الاول له منذ عودته للبيت الزورائي  في الدقيقة 88، وبنهاية المباراة حلّ النوارس في مركز الوصافة وبرصيد 37 نقطة منتظرين تخبط المتصدر الشرطة امام القوة الجوية يوم الجمعة المقبل.

مقداد حسن


التعليقات




5000