.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حتى في عيدها ترتدي ثوبها الاسود

صادق درباش الخميس

لا اعتقد ان هناك احد في العالم بأسره سيختلف معي حول ان المرأة العراقية تحملت ما لم تتحمله نظيراتها في دول العالم المختلفة من مأساة وويلات ومعاناة و .. و .. 
فمنذ عقود وعقود والام والاخت والزوجة والبت في العراق شاركت مع الرجل سواء كان زوجا او اخا او ابا في كافة المجالات اضافة الى اعمالها الرئيسية في تربية الاجيال والحفاظ على مكةنات الاسرة العراقية .
فسنوات الحروب وتلتها سنوات الحصار العجاف قد شدت المرأة العراقية المأزر وتخلت عن بعض انوثتها لكي تحمل اعباء المسؤولية مع الرجل فهو خير دليل على عظمة هذه المرأة الصابرة التي اصبحت انوذجا يحتذى بها .
وفي عيد المرأة التي اتفق العالم على تخصيص يوم الثامن من آذار لها نرى المرأة العراقية ما زالت ترتدي ثوب الحزن .. ثوب السواد على اعزة قد فقدتهم جراء سيارة مفخخة او حزام ناسف او بهيمة انتحارية ناهيك عن سلسلة جرائم المحتل والقتل المجاني بالقصف والاعتداءات والمداهمات وكذلك الاعتقالات .. فأي عيد يريده هؤلاء الذين يتبجحون بتحرير المرأة وهم قد جلبوا الدمار والخراب الى كل نساء العالم وبالخصوص المرأة العراقية .
فتحية اجلال ووقار الى المرأة العراقية واهدي الف الف باقات من الورد الى الام .. الاخت .. الزوجة .. البنت العراقية في عيدها .. عسى ان يأتي اليوم الذي ارى فيها المرأة العراقية وهي تحمل الورد والياسمين والابتسامة تعلو شفتيها وثوبها الملون بأطياف اللون العراقي البهي بدل من يومها هذا الذي تحمل الماء والبخور الى المقابر وهي تنحب وتزرف الدموع وتلبس ثوبها الاسود الداكن .
فالمرأة هي من نعم الله التي خلقها للوجود وشريكة الرجل في الحياة وبناء الاسرة .. والمرأة هي الام ذات الحضن الدافء والزوجة ذات الحب المتألق والاخت ذات سيل الحنان الجياش والبنت ذات النعومة والاحساس المفرط لكن القدر وظلم الانظمة القمعية والاطماع الاستعمارية في العراق حولها الى كائن لا يعرف ولم يذق طعم العيد .

 

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000