.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نظرية مبادئ الفشل؟!

اوعاد الدسوقي

ما هي نظرية " مبادئ الفشل" و ماذا تعرف عنها؟!

سؤال طرحته علي صفحتي بموقع التواصل الإجتماعي "تويتر" ثم رقبت علي مدي يومين التعليقات التي تراوحت ما بين الطريفة و السخيفة فضلا عن المحاولات الجادة من البعض للوصول إلي إجابة , فمنهم من قال: فتشت في أعماق ذاكرتي ربما مررت بهذه النظرية يوما ما أثناء الدراسة , و قال أخر لجأت إلي " جوجل" فور قراءة السؤال لعمل " Search " عن معلومات و لم اتوصل لشئ.

عذرا أصدقائي الأعزاء سألت سؤالي و أنا علي يقين أنكم لن تجدوا أي معلومة عن " نظرية مبادئ الفشل"بين صفحات الكتب و لن يفلح بحثكم علي جوجل أيضا , أتعلمون لماذا؟! لأن لا و جود لها سوي في بلدنا المحروسة حيث أنها اكتشاف مصري خالص , لم يتبلور بعد ليخرج إلي نطاق العالمية عبر محركات البحث علي الإنترنت ,تلك النظرية التي لم نكن نعلم قبل هذه الأيام _ العجاف_ شيئا عنها إلي أن منّ الله علينا برئيس جاء مع حكومته ليعلمنا ما لم نكن نعلم و يعرفنا ما لم نكن نعرف و نري معه ما لم نكن نتوقع أن نري, جاء ليبرهن و يثبت بالدليل القاطع صحتها لتصبح بعد ذلك نظرية مبادئ الفشل من أهم معالم عصر النهضة!.

وعلي غرار مدارس نظريات علم النفس الفرويدية \ السلوكية \ الجشطلت أصبح لدينا في مصر مدارس لنظرية " مبادئ الفشل" كـ " المرسية" و " القنديلية" حيث تبنت هذه المدارس تطبيق مبادئ النظرية بمنتهي الإحتراف من خلال الممارسات الرئاسية و الحكومية علي مدي عشر شهور و من أهم هذه المبادئ:

1:مبدأ الإبداع في الفشل: فقد ظهر ذلك جليا في اختيار الشخصيات التي تولت مناصب بالدولة حيث وصل الإبداع إلي ذروته عندما اختير أخصائي تحاليل طبية ليكون مساعد الرئيس للشئون و العلاقات الخارجية _ بعد إعطاء كتف قانوني لوزير الخارجية و تنحيته جانبا مع سلب الكثير من صلاحياته بطريقة ناعمة_ هذا الاختيار يشبه منح ميكانيكي ترخيصا لإجراء جراحات في القلب بدلاً من جراح القلب!

2:مبدأ الإصرار علي الفشل: و بالطبع نري جميعا إن هذا المبدأ يطبقه الرئيس علي القضية التي تشغل الرأي العام الا وهي تغير رئيس الوزراء " قنديل" الذي لا يملك الحد الأدني من الكفاءة التي تمكنه من تولي منصب بهذا الحجم لذا فإن الإصرار علي بقاء قنديل هو في حد ذاته إصرار علي مواصلة رحلة الفاشل.

3:مبدأ الإستمرار علي منهج الفشل: و من العجب أن تري الرئاسة و الحكومة تتبع نفس سياسات النظام السابق مثل تجاهل مطالب الشارع و شيطنة المعارضة و الهرولة للإرتماء في أحضان الغرب لنيل الدعم و التعضيد إذا لا جديد مصر تدار بعد الثورة كما كانت تدار قبل الثورة و لكن بشكل اسوء فحرص النظام الحالي علي إتباع نفس السياسات القديمة هو إستمرار لمسلسل الفشل.

4: مبدأ عدم الاعتراف بالفشل: رغم حالة الإنقسام التي يراها القاصي و الداني و انتشار العنف و إزدياد حدة الصراعات بين المؤيدين و المعارضين و إسالة الدماع و إزهاق الأرواح فإن الرئاسة لا تعترف بالاخطاء التي جعلت مصر تصل إلي هذا المنحني الخطير مثلها في ذلك مثل المريض الذي يعاني مرض خطير جعله علي مشارف الإحتضار و مع ذلك لايعترف بهذا المرض .

للأسف نظرية مبادئ الفشل اتخذت منها السلطة منهجا لقيادة الدولة مما رشح مصر و بجدارة للدخول إلي نادي الدول الفاشلة و الحكومات العاجزة .... فمرحبا بهذا الإنجاز الغير مسبوق الذي سيضيف لكتاب إنجازات الرئيس صفحة مشرقة أخري!!!.

اوعاد الدسوقي


التعليقات

الاسم: اوعاد الدسوقي
التاريخ: 30/04/2013 15:18:28
خالص الشكر و التقدير إلي الأستاذ رياض الشمري و الاستاذ وسيم طلعت .... واتفق معكما تماما ... تقبلوا تحياتي و احترامي

الاسم: وسيم طلعت
التاريخ: 29/04/2013 22:37:52
السيد الفاضله اوعاد تحيه طيبه
و انا اتفق تماما معك و مع الاستاذ رياض لكن الاستاذ رياض ركز على نقطه هامه جدا تستحق الدراسه و الاهتمام الا و هى زياده الوعى لدى الجماهير.
و اضيف ايضا اننا نحتاج فى هذه المرحله الدقيقه من حياه الوطن ان نلتف حول الوطن تاركين خلافاتنا و ايديلوجياتنا جانبا لنعلى شان الوطن و لنصحح مسار الثوره.
ولكى نحقق هذا الالتفات و الاصطفاف الوطنى على االحزب الحاكم و كل النخب ان تتقبل النقد و ان تستمع له بصدر رحب بل و تدرس ما يحمله النقد من نقاط تفيد فى حل حالة الاحتقان التى بعانى الشارع المصرى.لقد خلق الله سبحانه و تعالى لكل منا عينين اثنتين ليكملا كل منها الاخرى لتتسع دائره الرؤيه فبعين واحده لاتكتمل الرؤيه كما ان الكف الواحده لا تصفق.
لابد ان نتحاور و نتفق على مصلحه الوطن اولا و علينا واجب كما قال الاستاذ رياض ان ننشر الوعى لدى الشعب

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 29/04/2013 00:25:16
الاستاذة الفاضلة اوعاد الدسوقي مع التحية. كل الشكر والتقدير لمقالتك هذه الجيدة الناقدة والهادفة.مع كل اعتزازي بروحك الوطنية المصرية الصادقة لكن باعتقادي ان الاكتفاء بالشكوى والتذمر من تصرفات الاخوان المسلمين قد لايؤدي بالضرورة الى منفعة الشعب المصري العظيم لان الاخوان المسلمين سرقوا الثورة المصرية العظيمة من اصحابها الحقيقيين بمشاركة خجولة فيها بعد مرور ثلاثة ايام على قيام الثورة ثم سرقوا السلطة عندما استغلوا انتخابات غاب عنها الوعي الجماهيري الملتزم وعليه من يحصل على غنيمة بالسرقة لايفرط بها ابدا. ان المهمة الوطنية الملحة الان على الساحة المصرية والملقاة على عاتقكم انتم ايها الكتاب والمثقفون المصريون الغيارى هو ان تعملوا جميعا لخلق الوعي الجماهيري الذي يمنع الاستقطاب الحاد الجاري الان بين ابناء الشعب المصري الواحد واعادة الثورة المصرية الى مسارها الصحيح وهذا يكون اكثر نفعا للشعب المصري . مع كل احترامي




5000