هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قلاع خلف الصباح

سامي العامري

في نداءاتٍ مضت خلف الصباحْ

 

شاعرٌ ضلَّ لمرأى امرأة تُلقي كلاماً غزلياً

مثلما يُلقى وشاحْ

أو كما استنشقَ عصفورٌ عقاقيرَ فأشجى

أو كما باضتْ على سوُرٍ رياحْ

ليس لي رأيٌ ولكنْ في الحنايا سنبلهْ

ومَدىً يهذرُ كيلا أسألَهْ

وبقايا عَجَلهْ

لملوكٍ ما أحبوا غيرَ تيجانٍ وعرشٍ

كان يكفيهم لصدِّ الموج والطوفانِ

ميلادُ عبيرٍ

بَعد طَلْقٍٍ للأقاحْ

 

***

 

الغيمُ فوق دفاتري

تيّارُ أفكارٍ

وأخيلةٍ تعاندْ

أثوابُها قزحيةٌ

والصدرُ ناهدْ

يعلو ويهبطُ مثلَ صفحات القصائدْ

وأنا ألملمُ لهفتي هَرَماً تناثرَ ،

جاء بنّاؤون

لي ومهندسون ،

الكلُّ ممتعضون : ما هذا النشيج المرُّ ؟

ما هذا الجمال الحرُّ ؟

ما هذا الغنى والدرُّ ؟

ما هذي الزوائدْ ؟

فهتفتُ : يا أصحابُ

يا أحبابُ

هذا من صميم السِّحْرِ ،

من شجنٍ سرى في الشِّعْرِ ،

من حُبٍٍّ يشقُّ النفْس كالأمواج بالقُبُلاتِ ،

من جيلٍ أحَبَّ فماتَ

هل خنتُ الأمانةَ إذْ خرجتُ

لأجل ذكرى لهفةٍ ؟

فأنا الوحيدُ من المماتِ اليومَ عائدْ

 

***

 

أُساقيكَ سَعْدي ونَحْسي

لتُشرقَ عند التقاسم شمسُك دِيناً

وأكفرَ عندَ الرجوع بشمسي

فأنت الذي يلصقُ الزعفرانَ بقلبي وجيباً

ويمنع قيثارتي في النهاية من أن تشيخََ

لأعزفَ خَطوكَ نوتاتِ عشقٍ تُصيخُ

وألمحَ مَسَّكَ

يغفرُ مَسَّي

فمتى تتفهمُ عصر احتراقي ؟

فإني حفظتُ على الغيب درسَك

فاحفظْ ولو شعرةً من جدائل درسي !

 

***

 

الصيفُ في رحلةٍ

الصيف في الطريقْ

وقد يعود متعَباً

فهيِّئي الكرسيّ للضيف

وما ادخرنا من دقيقْ

على الحسابِ

فالغد الوشيك موعودٌ من الصيف ببرتقالٍ

وندىً يخرجُ من صميمٍ برعمٍ

مُسالمٍ مُسَلَّحٍٍ بالرحيقْ !

والغدُ موعودٌ بثَرِّ الحصادْ

سنابلَ التفَّتْ على عنق المدى كالضمادْ

من فرحي قابلتها منتشياً مضطرِباً

وبدلتي جزءان من صحوٍ ومن رقادْ !

ويَنزلُ البرقُ بَليلاً كي تعومي فيهِ

فانداحي عليهْ

أمّا أنا

فقد أنطُّ رَعدةً من ضفتيهْ

إذاً دمائي قلعةٌ

تنقصها بوابةٌ ...

وتَخرجُ الجيادْ

كالليل في هلاهل الأعيادْ

 

ــــــــــــــ

برلين

نيسان ـ 2013

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-30 22:05:43
مرحباً ببلقيس التي وجودها ضرورة لإنقاذ الحرف !!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2013-04-30 13:57:47
هل كان لزاما أن تحيينا بهذه الصباحات ؟!
فصوت القصيدة جاء ممطوطا يقرع نوافذنا
ليقول لنا مطرا تنفسناه. وليتنا ما تنفسناه!
من جيلٍ أحَبَّ فماتَ

هل خنتُ الأمانةَ إذْ خرجتُ

لأجل ذكرى لهفةٍ ؟

فأنا الوحيدُ من المماتِ اليومَ عائدْ

..
تحياتي للعامري الأبيض

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-29 22:25:51
الشاعر العذب الحاج عطا
أهديك رحيق من قمر متدلٍّ فوق ذاكرة فراتية
فرحت بكلماتك
وأتركك ترتاح بعد سفر ميمون!

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-29 22:22:14
الصديق الشاعر حسن البصام
تحية مساء من بنفسج لروحك المحلقة في الجمال
مودتي وامتناني

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-04-29 11:43:06
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العمري

من شفاه الورد رسم القوافي
سكسفونٌ شدا بها في ضفافي

أيها السكسفون ليلة أمس عدتُ من سفري فلا لوم عليَّ
إذا تأخر ردي .

مودّتي لكَ مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-29 05:57:14
الصديق طائر السعد الحجي
تحيات صباح بنسائم تنعش الروح
ما ألذ هذا التعبير وأعمقه :
اذا كانت القصيدة زورقا فضيّا يجوب السواقي والجداول الهابطة من سماوات الله الى حقول الانسان، فلتكن أقرب الى شهقات سعادة الانسان منها الى علياء الله !
ــــــ
علاقة الله بالإنسان علاقة لا تحكمها قوانين أو شروط فمثلاً إننا كثيراً ما نتحدث الشعر والفلسفة دون وعي منا أو أننا نتحدث أحياناً عن أعماق الوعي دون أن نعي !
ـ
إذا فات لقاؤنا فموعدنا الصيف
وفي الصيف حيث السطوح والنجوم وفي الظهيرة حيث اللالنكي والتكّي قيلولة الناس !

الاسم: حسم البصام
التاريخ: 2013-04-29 05:56:10
أو كما استنشقَ عصفورٌ عقاقيرَ فأشجى
أو كما باضتْ على سوُرٍ رياحْ
ليس لي رأيٌ ولكنْ في الحنايا سنبلهْ
ومَدىً يهذرُ كيلا أسألَهْ
وبقايا عَجَلهْ
انها شاعرية اخي وصديقي الاستاذ سامي العامري عرفناه متصيدا للصور الجميلة وليس ملتقطا لها .. انها شاعريته الاسرة..
تحياتي ومودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-29 05:47:14
شكراً كل الشكر لك عزيزي علي الزاغيني
دام لنا بريق حرفك
ودمت للمحبة والإبداع

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-28 18:59:03
شكراً على حسن ظنك أيتها الأديبة الراقية
سلوى فراح
لم أخن
أعرف هذا ولكنّ الشعر هو خيانة للمألوف كما يؤمن البعض !
تمنياتي لك بالإبداع والسرور الدائمين

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-28 18:55:31
تحية مودة وجمال
للشاعر البديع جميل الساعدي
كتبتُ هذه القصيدة وأنا لا أحمل فكرة محددة أبداً وإنما انفعال غامض من أجل التعبير وهو الذي اختار كلماته وأوزانه وقافيته
أثمن مرورك ولطفه ودمت بشعر وعطر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-28 18:48:21
إلهام زكي خابط النقية
تحيات مساء برليني
أقلقنا غيابك وتقنا لحروفك
أرجو أن تكوني بأحسن حال
شاكراً لك مصابيح كلماتك ونداها
ودمتِ بإبداع وصحة

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 2013-04-28 17:28:50
تصويب: عنيت ( يجوب السواقي والجداول الهابطة من سماوات الله) فمعذرة.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 2013-04-28 17:26:50
الصديق راعي البجع
تحية الشعر.. ذلك الوهج الذي يبقينا على قيد الحياة
ذلك السحر العصيّ على التدجين
هل تعلم؟ بتّ أخاف عليك من مصير الشاعر ازرا باوند.. اذا كانت القصيدة زورقا فضيّا يجوب السواقي والجداول الهابطة من سمارات الله الى حقول الانسان، فلتكن أقرب الى شهقات سعادة الانسان منها الى علياء الله! هنا ياتي دور الوعي بالواقع في مفاصل محددة أثناء تخلّق القصيدة كي يحقق ذلك الرجاء.. هل ذلك ممكن!؟ أظنه قريب مما عنى جمال مصطفى بقوله عن نبيذك (ولكنه هذه المرة نبيذ معتق في سراديب السماء)..

( أُساقيكَ سَعْدي ونَحْسي
لتُشرقَ عند التقاسم شمسُك دِيناً
وأكفرَ عندَ الرجوع بشمسي
فأنت الذي يلصقُ الزعفرانَ بقلبي وجيباً
ويمنع قيثارتي في النهاية من أن تشيخََ
لأعزفَ خَطوكَ نوتاتِ عشقٍ تُصيخُ
وألمحَ مَسَّكَ
يغفرُ مَسَّي
فمتى تتفهمُ عصر احتراقي ؟
فإني حفظتُ على الغيب درسَك
فاحفظْ ولو شعرةً من جدائل درسي !)

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2013-04-28 16:51:50
الصيفُ في رحلةٍ

الصيف في الطريقْ

وقد يعود متعَباً

فهيِّئي الكرسيّ للضيف

وما ادخرنا من دقيقْ

على الحسابِ

فالغد الوشيك موعودٌ من الصيف ببرتقالٍ

وندىً يخرجُ من صميمٍ برعمٍ

مُسالمٍ مُسَلَّحٍٍ بالرحيقْ !

كل مساءات الجمال اشرقت اليوم بعبير حروفكم
تحياتي اليكم ولجمال ما سطرتم من ابداع
باقة ورد عراقية

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 2013-04-28 13:33:41
من حُبٍٍّ يشقُّ النفْس كالأمواج بالقُبُلاتِ ،

من جيلٍ أحَبَّ فماتَ

هل خنتُ الأمانةَ إذْ خرجتُ

لأجل ذكرى لهفةٍ ؟
الأديب سامي العامري..لاأعتقد إنك خنت الأمانة..
يتدفق الإبداع من كلماتك الربيعية وتتهادى بين السطور معاني عطرة..مع تقديري..دمت بروعة.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-04-28 12:22:38
عبارات جميلة وعذبة ذات سحر أخّاذ
ينبوعك الشعري لا ينضب..فأنت الشاعر الذي ينتقي أجمل الصور ويختار بعناية مفرداته سواء كانت القصيدة عمودية أو من شعر التفعيلة
دمت متألقا على الدوام

مودتي وتقديري للشاعر البهيّ سامي العامري

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2013-04-28 10:53:43
هل خنتُ الأمانةَ إذْ خرجتُ

لأجل ذكرى لهفةٍ ؟

فأنا الوحيدُ من المماتِ اليومَ عائدْ

جميل ورائع يا شاعرنا الكبير سامي
وعذرا عن طول غيابي
مودتي
إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-28 04:57:12
مرحباً بالشاعر الأصيل
عباس طريم
ممنون لك على جميل انطباعك
ولك مني وردة نيسان من غابة بيلسان

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-28 04:54:55
كل الشكر على لطافة عباراتك
أيها الصديق الشاعر الجميل جلال جاف
وكل عام والمسرة ظل يلازمك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-28 04:51:59
محبتي للشاعر البصري جمال مصطفى
ها هم يعتّمون عليك في مرابدهم ويدعون الدخلاء لمدينتك ويتجاهلونك وأنت الشاعر العمودي والحداثي البارع في نفس الوقت
سلوكهم هو السوريالي وليس شعرهم على الإطلاق
ولكني أعرف أنك أسمى من مهرجاناتهم...
تعبيرك مبهر : ( نبيذ معتق في سراديب السماء ) !
شكراً على رونق كلماتك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-28 04:40:28
صباحك عبير عزيزي ضحاك الورد
خشيَ بعض الأصدقاء أن يسحبني النقد أو تعريتي لبعض الدجل الذي أراه ونراه في ما يسمى بالوسط الثقافي فطالبوني بقصيدة !
ولكني مصادفة كنت مشغولاً بكتابة هذه القصيدة والتي أنهيتها قبل أيام قليلة ...
الكتابة النقدية شأن عقلي في الغالب ولكني أحاول ربطها بالأدب أسلوباً لهذا وصفتها بأنها إنطباعية
مع مودتي وشكري

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2013-04-28 02:47:02
الاديب الرائع , سامي العامري .

قصيدة جميلة بكل المقاييس والمعايير .
صورها تشهد لجمالها ورقتها وبديع حروفها .
ومضمونها ودلالاتها ؛ يدلان على روعتها وحلاوتها .

تحياتي ..

الاسم: جلال جاف \ الازرق
التاريخ: 2013-04-28 02:04:19
الشاعر القدير الصديق

سامي العامري

تحية لرقي حرفك

عيد ميلاد سعيد وطول العمر والابداع


احترامي وبقديري

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2013-04-28 01:07:47
( ما هذا الجمال الحر
ما هذا الغنى والدر )

ماهذا الغناء النعناعي يا العامري

هنا , القصيدة هي التي تكتبك وليس انت الذي يكتبها

نبيذك جيد دائما ولكنه هذه المرة نبيذ معتق في

سراديب السماء

تبقى رائعا

الاسم: ضحاك الورد
التاريخ: 2013-04-27 21:55:08
حبيبي سامي تاءخرت علينا كثيرا شنو اخبارك امورك اشتقنا اليك




5000