..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة كوردستان الاخبارية

مراسيم إحياء الذكرى الـ 39 لفاجعة قصف قلعة دزة من قبل نظام البعث البائد


بحضور عماد أحمد نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان وحسن محمد سورة نائب رئيس برلمان كوردستان وآرام أحمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين وشيروان حيدري وزير العدل وعدد من أعضاء مجلس النواب في برلمان كوردستان وجمع غفير من المسؤولين الحزبيين والحكوميين والضيوف الأجانب وعوائل وذوي الصحايا وأهالي المنطقة، جرت اليوم الأربعاء في بلدة قلعة دزة، مراسيم إحياء الذكرى الـ 39 لفاجعة قصف بلدة قلعة دزه من قبل النظام البعثي تحت شعار " من الدموع إلى الأمل" .

 

استهلت المراسيم بالنشيد القومي " أي رقيب" وقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء الأبرار والوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً للشهداء وتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

 

وتلى آرام أحمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين كلمه بهذه المناسبة تحدث من خلالها عن فاجعة هذه الحادثة المؤلمة كما إستعرض في الوقت نفسه الخدمات التي قدمتها حكومة إقليم كوردستان لعوائل وذوي الشهداء وأكد على ضرورة تقديم المزيد من الخدمات لهذه المنطقة.

 

ثم قدم عماد أحمد نائب رئيس حكومة الإقليم كلمة نيابة عن رئاسة حكومة إقليم كوردستان ومجلس الوزراء، جاء فيها:" ننحني إجلالاً وإكباراً لشهداء هذه الفاجعة، وندعو الباري عز وجل أن يرحمهم برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جناته، كما ندعو الجميع إتباع طريقهم النضالي طريق الكوردايتي. ثم تحدث عن الجانب التاريخي للبلدة وثمن عالياً الدور النضالي والتضحية لثورات شعب كوردستان. كما أعلن أن هذه المناسبة قومية وعلينا جميعاً الإفتخار بنضالنا. وأضاف أنه بعد الإنتفاضة تمكننا وبجهود جيمع الأطراف من رفع مستوى وطننا من الناحية الإدارية والإقتصادية والسياسية داخل العراق والمنطقة  بشكل لافت للنظر، ونستطيع القول أن الدماء الزكية لشهدائنا الأبرار لم نذهب هدراً ، بل أعادت لنا طريق الحرية التي نعيشها اليوم.

 

وأعلن نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان " في عام 1974 كانت لدينا جامعة واحدة فقط وفي هذه المدينة إستشهدت جامعتنا، ولكن اليوم وبفضل إقليم كوردستان والحريات لدينا 22 جامعة و24 معهد والمئات الآلاف  من التلاميذ والطلبة، بهذا الشكل قمنا باعادة بناء كوردستان وحررنا العراق أيضا من الدكتاتورية.

ثم دعا نيابة عن رئاسة حكومة إقليم كوردستان الجميع إلى إعمار كوردستان معاً  وذلك بوحدة الصف والتوافق بين جميع المكونات الكوردستانية وتقوية وتعزيز موقع كوردستان بشكل أفضل في المنطقة وضمان مستقبل باهر.

 

ثم قدم كل من  محمد علي رئيس جامعة رابرين والكاتب والمثقف العربي كاظم حبيب كلمات عبروا من خلالها إلى بشاعة تلك الفاجعة.

 

وتخللت المراسيم مقاطع من الموسيقى والأناشيد لإحياء هذه المناسبة وبعدها ألقيت كلمة ذوي الشهداء. وعقبها وضعت أكاليل من الزهور نيابة عن رئيس الجمهورية وبرلمان كوردستان وحكومة إقليم كوردستان والوزراء والأحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني وعوائل الشهداء والمواطنين.

 

يذكر أن جريمة قصف بلدة قلعة دزه يصادف يوم الأربعاء 24 نيسان من عام 1974 حيث أغار سرب من طائرات النظام البعثي البائد في تمام الساعة التاسعة وخمسين دقيقة صباحاً بقنابل النابالم المحرمة دولياً على تلك البلدة التي لم تنم على الضيم لحظة وأغرقتها في الدماء والدموع والخراب وكانت الحصيلة إستشهاد 163 من طلاب الجامعة والنساء والأطفال والشيوخ وجرح أكثر من 400 مواطن وهدم 110 منزل ومحال تجارية.\ أربيل24 نيسان/ ابريل (PNA)-

رسالة كوردستان الاخبارية


التعليقات




5000