.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فرحة ألزهراء (ع) بين الأنكار والأثبات

رافد الأزيرجاوي

قال تعالى (ونريد أن نمن على الذين أستضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين)
تتداول بين السنة الناس عبارة (فرحة الزهراء عليها السلام) وخاصة في مذهب اهل البيت عليهم السلام والمجتمع العراقي على الخصوص 

وان كنت في بحث متواضع اتضح لي ان اغلب الموالين لأهل البيت عليهم السلام يحيون هذه المناسبة فقد سألت بعض الموالين من جنسيات اخرى ومنهم الشيعة اللبنانيون فقالوا انهم يحييون هذه المناسبة منذ قديم الزمان ويتباركون فيما بينهم 

وهذا طبعا دليل على تواتر هذه المناسبة بين كل المواليين لأهل البيت عليهم السلام وليس مقتصرة على المجتمع العراقي 

وأما معناها ومن اين اتت هذه التسمية فلها عدة اطروحات ولكن سأذكر لكم ما هو الأفضل منها وما هو الأحسن متشرعيا ودينيا



فقد ذكر الشهيد الصدر الثاني (قد)في خطبته الثالثة عشر في مسجد الكوفة

(وذلك هو ما قلناه وقاله بعض اساتذتي ايضا من ان اليوم التاسع من شهر ربيع الأول هو اليوم الأول لتولي الأمام المهدي (عج) الأمامة بعد ابيه , اليس ان اليوم الثامن من شهر ربيع الأول هو يوم وفاة الأمام الحسن العسكري عليه السلام ,
وبعد الأمام العسكري يكون ابنه الحجة المنتظر (عج) هو الأمام بطبيعة الحال فيكون اول يوم بعد وفاة العسكري عليه السلام وهو اليوم التاسع من شهر ربيع الأول هو اول ايام امامة امامنا الفعلي والحي والقائم بالمسؤولية اتجاهنا في طول الزمان , الأمام المهدي سلام الله عليه
فنحن نفرح بذلك ويكون لنا عيدا باعتباره الأمام الحي والقائد الفعلي والمتكفل للمسؤولية لنا امام الله سبحانه في هذه العصور )



وبهذا يتبين ان ما يصرح به مرجع من اكبر مراجعنا العظام وبعض من اساتذته الذين ان لم يكونوا مراجع فهم من فضلاء واساتذة الحوزة الشريفة في النجف الأشرف هو امر مشرع وليس مجرد عادة لدى العوام من الناس كما يصرح البعض!!


ويعود الشهيد الصدر قدس سره ليفسر لنا كيف تفرح الزهراء عليها السلام وهي متوفاة وفي الدار الآخرة وليست في الدار الدنيا حيث يقول

(ان هذا سؤال مادي ممن لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر ولا بالحياة بعد الموت والا فكثير من الأموات - حسب فهمي - لا ينقطعون عن الدنيا وعن العلم بالأحداث التي تقع فيها وهناك رواية تقول بأن ( المؤمن يأتي الى اهله كل اسبوع)1

فاذا كان المؤمن هكذا فكيف بمن هو أعلى منه فاذا وصلنا الى مستوى المعصومين سلام الله عليهم نجد ان ذلك امر هين لديهم لأن لهم السلطة على الخلق كله ومن هنا ورد في الزيارة (اشهد انك تسمع السلام وترد الجواب )وكذلك مثل قوله (انك تسمع كلامي وترد جوابي )
يعني الا انني لا اسمع جوابك انت تجيب الا انني من التدني والضعف وكثرة العيوب والذنوب بحيث اكون محجوبا عن سماع الجواب في الحقيقة)ة


وبهذا الكلام من سماحة الشهيد الصدر قدس سره يتبين لنا ان الزهراء سلام الله عليها قد فرحت بهذا اليوم لأن الأمام الحجة المهدي (عج)تولى الأمامة في مثل هذا اليوم وهو الذي سيأخذ بثأرها وثأر الحسين وكل المعصومين عليهم السلام وكذلك هو من سيتولى امر القضاء على الظلم والطغيان في كل ارجاء المعمورة ليملأها قسطا وعدلا بعدما ملئت ظلما وجورا


اللهم إنا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الأسلام واهله وتذل بها النفاق واهله وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك والقادة الى سبيلك وترزقنا بها كرامة الدنيا والآخرة 2


_____



1- بحار الأنوار جزء 60

2- دعاء الأفتتاح مفاتيح الجنان صفحة 179

 

رافد الأزيرجاوي


التعليقات

الاسم: رافد الأزيرجاوي
التاريخ: 08/04/2008 20:54:19
أشكر مرورك أخي كيدو وأشكر نقلك لرأي الأخ حيدر الجبوري
فهو نقل رأيه وذكر أدلته وللآخرين ان يعبروا عن رأيهم ويذكروا أدلتهم
أنا لم أطلع على الكتاب وياريت تبعثه لي أو اذا نازل على الأنترنت فأبعثلي الوصلة
وأما حجته في أن الأمام توفي في يوم 8 ربيع الأول وعلى الأمام الحجة أن يكون هو الأمام بنفس اليوم فهو صحيح
ولكن الأختلاف ليس بتنصيب الأمام فهو أمام من اللحظة الاولى لوفاة والده ولكن
نحن نقول الفرحة فليس من المعقول ان تفرح الزهراء ( طبعا فرح معنوي) بنفس اليوم الذي توفي فيه الأمام العسكري(ع) ولكن يكون
يوم 8 ربيع الأول هو يوم حزن لوفاة الأمام الحسن العسكري(ع)
ويوم 9 ربيع الأول هو يوم الفرح بتنصيب الأمام الحجة(عج)
ففرحة الزهراء(ع) وفرحتنا لا تصح في الوفاة وأنما في اليوم الثاني ممكن ان يفرح المؤمنون بتنصيب أمامهم(عج)
وهذه صورة تقريبة للفرح المعنوي الذي يعتبره الشيعة الموالون لمحمد وآل محمد فرحة للزهراء(ع) ولكل أهل البيت(ع)
وكما لو أن الملك مثلا يتوفى فيكون اليوم الأول يوم حزن عليه
وفي اليوم الثاني أو الأيام الأخرى يأتي وريثه فهكذا هي الفكرة مع وجود الفارق طبعا فالأمثلة تضرب ولا تقاس
فأرجو أن تكون وضحت الفكرة

الاسم: كيدو
التاريخ: 08/04/2008 16:17:29
الارض لاتخلو من حجة كما عند الشيعية فيتعين ان تنصيب الامام الغائب هو بنفس يوم استشهاد الامام العسكري لان الارض لايمكن ان تخلو من حجة كما يؤمن بذلك الاكثر من الشيعة
هناك كتيب لحيدر الجبوري عن هذه المناسبة ويفند بها كل الاراء المحتملة
تحياتي

الاسم: رافد الأزيرجاوي
التاريخ: 21/03/2008 14:58:09
أخي عبد الكريم وفقك الله لكل خير وشكرا لمرورك
أن هذه الرواية هي من ضمن الروايات المحتملة ولكن
هي ضعيفة فكيف تكون وفاة الرسول 28 صفر وهو أخبرها بذلك قبيل وفاته وكيف تكون فرحتها ع في 9 ربيع الأول؟

فلو صحت هذه الرواية لفرحت الزهراء ع في شهر صفر قبيل وفاة الرسول الأكرم ص

ولهذا رجح سماحة الشهيد السعيد الصدر المقدس هذه الرواية

الاسم: عبدالكريم خليفة
التاريخ: 20/03/2008 11:08:15
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
احسنت اخي رافد على هذه الالتفاتة الكريمة والشهادة الفذة لسيدنا ومعلمنا الشهيد الصدر .. مع ان الرواية تقول ان الزهراء سلام الله عليها قد حزنت وفرحت عندما اخبرها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . حزنت لأنه اخبرها بقرب وفاته .. وفرحت لأنه اخبرها انها اول اللاحقين به .

الاسم: رافد الأزيرجاوي
التاريخ: 15/03/2008 20:37:38
هذه يا شيخنا هي الفرحة الحقيقية عندما تصيح الصيحة
وبدايتها هي البيعة لمن تبشر به الصيحة
فنحن برعايته وتحت ظل أمامته عج
وفرحت الزهراء وفرحنا بأستلامه الراية
التي سيأخذ بها ثأر الزهراء ع وولدها
من الظالمين

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 15/03/2008 11:00:38
العزيز رافد دام موفقا
السلام عيكم
لا فرحة قبل الصيحة .
الفرح ما مر علينا الحزن بس مار (مرّ)
وانا ريجي على ابو السجاد بس مار( مر)
اممه الصابها بالباب مسمار واهو رضّت ضلوعه الاعوجية.
.

الاسم: رافد الأزيرجاوي
التاريخ: 12/03/2008 04:40:42
أشكرك أخي سيف البطبوطي وأنا شاكر لك تشجيعك وما هذه الكتابات الا محاولة للكتابة وبدايات الكتابة أسأل الله الله أن يوفقني لما هو أفضل وأجود ببركة دعائكم
ووفقك الله يا أخي سيف لكل خير وسأتشرف بالدخول للمنتدى المبارك والمشاركة ما الله يمكنني عليه

الاسم: رافد الأزيرجاوي
التاريخ: 11/03/2008 15:12:48
بسمه تعالى
شكرا لمرورك شيخي الجليل والكاتب المعروف والخطيب الحسيني أخي أبو حسن علي القطبي
وأنا ممن يدعوا لتوحيد الصف أمام العدو الأكبر ولا أن نكون مثل الديوك الذين يتصارعون ويتقاتلون وتسيل دمائهم والباقين يتفرجون عليهم ويظحكون
وهذا هو منهج أهل البيت (ع) ومراجعنا العظام

الاسم: سيف البطبوطي
التاريخ: 11/03/2008 12:04:50
http://alsadqein.ahlamontada.com

الاسم: سيف البطبوطي
التاريخ: 11/03/2008 12:02:54
موضوع قيم ورائع وقد كبرت بعيني بكتاباتك المميزة هذة اسأل الله لك التوفيق ويشرفنا ان نستضيفك معنا في منتدى ابناء المرجعيه الرشيدة (منتديات سبل السلام الثقافيه) من بغداد
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاتة
اخوكم سيف وليد

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 10/03/2008 20:18:34
إلتفاتة جيدة وذكية من الأخ الكاتب رافد الاويرجاوي موضوع فرحة الزهراء فيه اخذ ورد كثير وبهذا التفسير ينقطع القول الذي يدعوا إلى مزيد من الحساسيات ..
ذكرى تولي الامام المهدي مقاليد الإملامة مناسبة عظيمة وزاكية .. شكراً لأبي زهراء على هذه الالتفاتة المهمة ..




5000