..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقاء مع الانسة مي البياتي القائم بالاعمال في سفارة جمهورية العراق بصربيا

صباح الزبيدي

من مركز ميزوبوتاميا الاعلامي

 

  بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي نتقدم اليكم بالف تهنئة ومن اعماق القلب لك يا استاذتي الفاضلة ولكل انسانة عراقية مخلصة لشعبها وتربة وطنها ويسرنا ويسعدنا وبهذه المناسبة ان نجري معكم هذا اللقاء  لكي يطلع ابناء شعبنا وبقية شعوب العالم على الدور الفعال والمكانة الحقيقة  للمرأة العراقية في اصلاح وبناء المجتمع العراقي الجديد والتعرف ايضا على قدرتها في تنفيذ الواجب وتحمل المسؤولية  لترسيخ مباديء الديمقراطية والعدالة وقيم الثقافة الحقيقية في بناء أجيال المحبة القادمة.

  

سؤالي الاول:

المرأة العراقية اليوم أثبتت وجودها كمحرك فاعل وأساس في عملية التحول الديمقراطي الذي يشهده العراق بعد عقود التغييب والتهميش والاقصاء .. ترى مالذي يعنيه وجودكم كقائم بالاعمال؟

- يعني ان المرأة هي نصف المجتمع ولها الحق في النضال مع نضال شعبنا ضد التقاليد البالية وتحقيق الاستقلال الوطني والديمقراطي ولها الحق في شغل المناصب التي تتناسب مع امكاناتها العلمية والعملية وحسب ادائها.

سؤالي الثاني :

كيف كانت البداية عند تسلمكم مهام قائم بالاعمال ؟

وهل هناك معوقات او صعوبات تخللت عملكم وكيف تم ايجاد الصيغ الكفيلة لحلها ؟

- كل عمل في بدايته بحاجه الى دراسة وتمحيص ليتمكن الانسان من اداء دوره ولايخفى ان الارادة الصلبة والاصرار على حسن الاداء تقود الى تذليل كل صعوبة.

سؤالي الثالث :

انطلاقاً من مبدأ التواصل لمتابعة شؤون الجالية العراقية في صربيا  سيما وأن السفارة تعتبر الخيمة التي يستظل بها العراقيين في المهجر ..

هل هناك امكانية اعطاء كتب تأييد او تسهيل معاملة لابناء الجالية لتقديمها الى الجهات الصربية الرسمية عندما تطلب هذه الجهات مثل هذه الكتب؟

- لايجوز إعطاء أي كتاب صادر من السفارة باليد لأي مواطن وأن تكون المراسلات من خلال وزارة الخارجية الصربية حصراً.. ويمكن إعطاء رقم الكتاب المرسل وتاريخه للمواطن ليتمكن من متابعة معاملته في وزارة الخارجية الصربية.

سؤالي الرابع :

يستفسر بعض ابناء الجالية عن إمكانية ايجاد عمل لهم في السفارة فهل تتوفر درجات شاغرة في الوقت الحاضر؟

- لاتوجد حالياً درجات شاغرة للعمل في السفارة وسنعلم مجلس الجالية العراقية في صربيا في المستقبل اذا توفرت درجات جيدة.

سؤالي الخامس :

هل يسمح لاهل المواطن العراقي المقيم في صربيا والذي يمتلك المستمسكات الرسمية لإصدار جواز سفر عراقي جديد فئة جي (G) ولكن هذه المستمسكات موجوده في العراق مراجعة وزارة الخارجية في بغداد لتسليم تلك المستمسكات والمقصود هنا هوية الاحوال المدنية وشهادة الجنسية العراقية؟

- بإمكان ذوي المواطن في العراق الذي يمتلك المستمسكات الرسمية لإصدار جواز السفر مراجعة الدائرة القنصلية في وزارة الخارجية في بغداد لتقديم تلك المستمسكات لتقوم الوزارة بمخاطبة السفارة وتزويدها بنسخ من تلك المستمسكات لغرض صرف إستمارة الحصول على جواز سفر جديد فئة جي (G).. وفي حالة إنتهاء صلاحية جواز السفر للمواطن العراقي ، يتم منحه جواز سفر طبعه (S) الى حين حصوله على جواز السفر الجديد من نوع (G).

سؤالي السادس :

لعل من السمات المميزة للسياسة الخارجية في العراق في مرحلة ما بعد سقوط النظام الدكتاتوري هي رعاية شؤون ابناء العراق في المهجر ماهي الخطوات التي قامت بها السفارة بهذا الخصوص ؟

- السفارة فاتحه ذراعيها لاستقبال العراقيين وتذليل الصعوبات لمن يحتاج المساعدة منهم.. وبعض العراقيين يلوذون بالسفارة ولم تتأخر السفارة في تقديم المساعدة المادية والمعنوية لمن يحتاجها من أبناء الوطن العزيز.

  

* شكرا لك يااستاذتي الفاضلة واتمنى لك النجاح في مواصلة العطاء لخدمة العراق الجديد ومسيرته الديمقراطية.

- شكرا لكم ويشرفني وبهذه المناسبة ان اقدم شكري وامتناني الى سيادة وزير خارجية جمهورية العراق معالي الاستاذ هوشيار زيباري الذي احتضن في وزارته موظفي الوزارة ومن كافة الاطياف وشرائح المجتمع العراقي دون تمييز او افضلية واعطى المرأة حقها في المشاركة في تمثيل بلدها في الممثليات والمحافل الدولية.

*/ مي البياتي / ماجستير لغة انكليزية - كلية الاداب- جامعة بغداد.

 

صباح الزبيدي


التعليقات




5000