هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


معمل أفاق واسط للحديد الصلب (المعمل الوهمي)

عدي منير عبد الستار

يقع معمل أفاق واسط للحديد الصلب في شمال محافظة واسط وبالتحديد في قضاء العزيزية ويبعد 4 كم عن مركز القضاء وهو معمل تم افتتاحه ووضع حجر الأساس عليه من قبل شخصيات سياسية في المحافظة ... كمشروع استثماري  .

وعند التحقق من هذا المعمل لم نجد سوى أكوام من الحديد بارتفاعات عالية ومسيجه بـــ (B.R.C).

 

وعند لقائنا بأحد المواطنين في المنطقة القريبة من المعمل السيد ( ص .م ) قال أن هذا المعمل تم افتتاحه قبل مدة والى ألان لم يحضر شخص للمعمل ولا يوجد فيه عمل أو أشخاص سوى قليل من حديد السكراب وكرفان.

من جانب أخر تحدث ألينا السيد (ح . ص ) قال بان المعمل المذكور لم يحصل على الموافقات الرسمية من الوزارات او من الحكومات المحلية لمخالفته للشروط فهو بالأصل معمل وهمي لا وجود له فقط الاسم حيث يوجد فيه مخلفات عسكرية وحربية وسكراب تعود لحرب قوات التحالف عام 2003 وبارتفاع  أكثر من 4 متر .

بينما صرح المهندس (ي . ع ) ان اكبر خطر تتعرض له عمليات إعادة التصنيع هو احتمال وجود الإشعاعات الذرية والنووية في المواد المراد إعادة تصنيعها".حيث تعرضت الكثير من المواقع والآليات العسكرية في أحداث عامي 1991 و2003 إلى هجمات بالأسلحة تحتوي على عناصر مشعة مثل اليورانيوم والسيزيوم، والتي تؤثر في الصحة الإنسان لفترات طويلة وتسبب له الأمراض السرطانية.

علما أن شعبة بيئة العزيزية قامت بمخاطبات كثيرة لغرض فرش هذه الكمية من الحديد لارتفاعات قليلة تصل إلى 2 متر لتتمكن الأجهزة الفنية من فحصها ولكن مع الأسف لم يتم فحصها إلى ألان وقيام المجلس المحلي بمفاتحة وزارة العلوم والتكنولوجيا  لكن دون جدوى .

وطالبت  الأوساط الشعبية وشيوخ العشائر وزارة العلوم والتكنولوجيا  بإجراء الكشف الموقعي على هذه المخلفات الحربية من اجل الحفاظ على أطفالنا من المواد المشعة ومدى تلوثها بالإشعاع.

فنحن نسال لماذا هذا التراجع في مستوى ولائنا ودفاعنا ليس عن بلدنا بل لحقوقنا العامة؟ و من المسؤول عن هذه الصفقات ؟ ومن يتحمل إصابة المواطنين بهذه المواد المشعة !!

فبدورنا نطالب وزارة العلوم والتكنولوجيا بفحص هذا الموقع ومعرفة مدى خلوه من الإشعاعات الضارة.

 

عدي منير عبد الستار


التعليقات




5000