هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أمداء وآراء

سامي العامري

 

خيطُ دموعك وخيطُ دموعي

ونشنقُ الألم !

***

الورقة البيضاء ،
كم تلتذُّ بالمساج اليومي الذي يجريه عليها قلمي
أو إنَّ العملية برمتها محضُ شبقٍ ذهني
وإخصابِ مُخيَّلةٍٍ
أمّا المولود فتوأم : صورةٌ وموسيقى

***

أمضيتُ فترةً غيرَ قصيرةٍ في الإهتمام
بما وبمَن هو ليس مهمَّاً ،
أمضيتُ فترةً لا تُغتفَر بتأمُّلِ حراشفِ الأسماك
دون النظر إلى ما فوقها من بواخرَ مكتنزةٍ بالرحيل ...
هل كنتُ واهماً ؟
نعم ، غيرَ أنَّ بواخري العتيقة
سيغرقها موجي المتجدِّد

***

ذروة النشوة الجسدية

تضاهي عشرَ حُقَنٍ من المورفين مجتمعةً

ولا أدري كم زجاجةٍ من الويسكي

وبعد كل هذا نحتجُّ على مَن يقول لنا

بأننا مدمنون !

***

قالت أمنية لأخرى :
أنا سعيدة هذا اليوم لأني دخلت قلبَ إنسانٍ لطيف وطموح
فعقبتِ الأمنيةُ الثانية :
مبروك وأعتقد أني أكثر سعادة منك لأني خرجتُ من قلب إنسانٍ متعجرفٍ لعلّهُ يتعلَّمُ التواضع

***

كثيراً ما سُئلتُ عن المنفى وعن فهمي له

فكان جوابي بأني لا أحسُّ به الإحساسَ الذي قد يعتري البعض وأحياناً أقول بأني منفيٌّ كما بودلير داخل نفسي ،

واليومَ أقول ما قاله سارتر مع بعض التعديل :
المنفى هو الآخرون .

***

لم أطالبهم أبداً بالإعتذار لي
عن أخطاء ارتكبوها بحقي
لعلمي بأنَّ كل شيء صائرٌ إلى زوال
واعتذرتُ لهم عن أخطاء لي بحقهم ،
فأطربَهم اعتذاري فراحوا يحسّون بلذة الإنتصار
مع نغمةِ غرور ...
أيها الحمقى
أعتذرُ عن اعتذاري !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

برلين

نيسان ـ 2013

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-14 16:55:09
تحية وود للصديق الشاعر الثر عباس طريم
ومعذرة فقد تأخرتُ في الرد نظراً لبطء النت
كل الإمتنان على كلماتك النبيلة فجميعنا يحاول
تمنياتي الطيبة

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2013-04-13 23:34:07
الاديب الرائع , سامي العامري .

قصيدة رائعة وجميلة , وكما عودنا الاديب , سامي العامري . في كل قصائده التي لا تخلو من الجديد , الذي يدفع الادباء الى التمعن بهالة الجمال ,وتعقب اثار الابداع .
فالمفردات خارجة من قالب حديد .. بعيدة كل البعد عن المستلك من المفردات ,التي تتردد على السنة الشعراء , والصور الدارجة التي مل القاريء من مشاهدتها .

تحياتي .. اتمنى لك المزيد من الالق ..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-13 16:36:25

مساء الود والشعر للشاعر والأديب البارع صباح
أكتب لك بعد قراءتي لمقالة عن مثقفي المسيب وشعرائهم وأدبائهم اضطلع بها صديقنا سلام كاظم فرج وقد أثنى عليك من بين من أثنى عليهم
سرني لطف كلماتك وأريحيتها هنا وأهديك هذه القطعة وهي تنتمي لكتاباتي الأخيرة ( قبل شهر ! ):

ليس في الروح سواكم أيُّ داءْ
غير أني حاملٌ عودي وأخطو
فوقَ أوراق الشتاءْ
فلتُغَنّي معيَ الآن وفي الراحة كأسٌ :
( عندما يأتي المساءْ ) !

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 2013-04-13 13:06:13
اخي سامي .. فن التقشف فن رائع يحدث دهشة للمتلقي وهو مايسمى ( بفن الصدمة)،ضمنته بعض من أعمالي الجديدة المرفقة لبحثي الذي قارب على الانتهاء ان شاءالله. وجدت فيه ان الإنسان مفكر اولاً وعاشراً وهنا تكمن جماليته.. هذا واحد
ثانياً: كل مانقرأه اليوم هو إعادة للمبتكر الأول وعلى نفس القوالب التي ورثناها، يعني نحن لسنا سوى مقلدين، اذاً متى ناتي بالمبتكر؟ انا لست تخصص لغة عربية ولابليغة في مجال الشعر لكن مااراه اليوم للاخرين رغم امتلاكهم ادوات اللغة والبلاغة اللغوية في نصوصهم لم تأت بخلق جديد!! ممكن ان يصنفوا تحت أسماءالذين سبقوهم ليس إلا مع اختلاف الموضوعات المتناولة.


ثالثاً تحية لصديقنا الجميل جداً.. صباح محسن جاسم، والذي نتنفس في نصوصه بين الحين والآخر مايدعو للتفكير، يعني " اللامألوف " .. لك استاذ صباح ولمن تلتقي روحك بروحها في سمو المعنى مودة عطرة بشذا كل انواع الورود التي تغرسها اناملك النقية في حديقتكم( لك ولسلمى مني مودات لاتنقطع).

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2013-04-13 11:05:47
لدي تشكران ، احدهما للغالية التشكيلية عايدة الربيعي ذلك لأنها اختزلت الكثير صعودا الى كثافة المعنى ، وللأستدلال مثلا رغم رحيلها فحبيبتي وانا ما زلنا متصلين بابداع .. اي بتفاعل منتج وانتقالة سامية الى عوالم المجهول الشعري ..
اما الآخرى فلهذه الأشارة التي غمرتني بالدهشة فما عدت اتحسسها الآ بعد حين !

" أمضيتُ فترةً لا تُغتفَر بتأمُّلِ حراشفِ الأسماك
دون النظر إلى ما فوقها من بواخرَ مكتنزةٍ بالرحيل ..."!!

اسمح لي ان ارفق انطباعي بصفير طويل دالا على الأندهاش والتفاعل المكتنز باقتناص اللحظة المنفلتة منذ أزل !

هذا الأنطباع المتحرك الذي يمور بأرتعاشة توازي ( ارتعاشتك) للجسد .. يشحن فينا مقاربة للرحيل الأبدي .. الأسماك ترحل ايضا يا سامي ، كما السفين ايضا .. ربما تتقاطع الرحلات الآ ان الرحيل قدر غامز بدورتنا الدموية ..
ارى، باعتقادي، اننا نتجاوز حالة الأغتراب عبر اثيرنا الروحي هذا .. بل ونتعرف على اخوة واخوات اصدقاء وصديقات لا نراهم حتى في الآخرة ! اننا نؤسس لعالمنا الحميم يا صديقي ..
اشكر لك قهوتك التي شربتها توا كذلك طبق الحلوى اللبناني .. الذي تلمّست ( طلاوته) منذ حين ..
ها قد لقحت النخلة الخستاوية التي زرعتها حبيبتي قبل اثني عشر عاما، وعزقت ما تزاحم من عشب اللبلاب من حول سيقان وافخاذ اشجار النارنج - التي بدت ممتنة غامزة بحبات ثمارها الداكنة الخضرة فلي موعد قتالي مع اسيادها من نار الأفرنجة!
قبلات مضمخة بالجاجيك من على صلعة الكناني ...

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-13 10:18:33
مرحباً بالأستاذ العزيز الزاغيني
مرورك عبق وحبق
أيها المبدع والناشط الحريص على ثقافتنا ببهائها وصدقها القديمَين

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-13 08:30:04
الأديب والمثقف الفذ صباح محسن جاسم
سلام مع صباح برليني يمضي وكأنه يموج
أما عن عدم اتفاقك مع المقطع الأخير
فأنت حالة استثنائية فأنا أعتذر لك في السر والعلن !
لأن بذرتنا أشرقت وهذا ليس حدساً وإنما نحن منذ زمن نفتقد المغيب !
ولك مني طبق حلوى لبناني مع قهوة تركية
وكلا المحلين جيران لي هنا !

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2013-04-13 07:57:24
كثيراً ما سُئلتُ عن المنفى وعن فهمي له

فكان جوابي بأني لا أحسُّ به الإحساسَ الذي قد يعتري البعض وأحياناً أقول بأني منفيٌّ كما بودلير داخل نفسي ،

واليومَ أقول ما قاله سارتر مع بعض التعديل :
المنفى هو الآخرون .


سامي العامري شاعرنا الراقي
جميل هذا الخيال الكبير والتعبير الجميل
اتمنى لكم دوام الابداع والتالق
تحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-13 07:45:47
أطيب تحيات الصباح
للأستاذة الأديبة الفنانة عايدة الربيعي
وممتن لهذا الجهد الراقي في التعريف بمدارس الفن والأدب وتسجيل وجهة نظرك تجاهها وهي وجهة نظر متطورة دون شك ولا أخالفك الرأي غير أني انفعل أحيانا فأكتب شعراً يحاكي الأنماط الكلاسيكية للشعر العربي لا لشيء وإنما لأخاطب البعض باللغة أو الشكل الذي يروق لهم أي أنني أحاول نقل أفكار ومفاهيم وتصورات حديثة بلغة تقليدية وفي هذا
( تكتيك ) له تأثير معنوي كما أتصور
وقد ابتسمت للمصطلح اللطيف في قطعتك النقدية هذه وهو الفن الفقير أو المتقشّف(المتصحّر): L art
Povera

وهذا بدوره ذكرني بمصطلح جريء لأحدهم إذ أطلق على هذا اللون بـ نصوص مكية !!
تقبلي تقديري وفرحي بمداخلتك القيّمة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2013-04-13 06:39:11
تلكم ايماضات لأنسان راق.

لحظة نسيان الآخر والتمادي بأهماله يغدو ( الآخرون) هم الجناة الآ في حال الأنتباه.

الخروج من قلب انسان امر غاية في القسوة .. دع البذار ينتظر الأشراق.
للـ (مخرج) حق ان يعيد ترتيب الأشياء.

أما الأخيرة .. فلا انصح بها على الأطلاق .. ابق سامي دائما ..
ولا تتنصل من مزاياك !

باخلاص

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 2013-04-13 06:22:04

طاب يومك استاذ سامي،

اجمل مافي الكتابة العصرية والفن العصري او المعاصر والذي يسمى الحداثة او ما بعد الحداثة والتي تتصف بالتجميع bricolage، والمعارضة (محاكاة الأشكال السالفة ومزجها) Pastiche، والمجاز أو الرمز allegory وغيرها من القضايا التي تتعلق بفنون اخرى
ظهرت هذه الاتجاهات والتيارات الفنية التشكيليّة مختلفة في فترة ما بعد الستينات في الفن المعاصر (ما بعد الحداثة) اطلقوا عليها اهل الاختصاص او ماندرسه الان في مصر والعالم اجمع في الفن التشكيلي ب :فن المفاهيم المطلقة: art conceptuel، ما بعد المفاهيم المطلقة: post conceptualisme، الاختصاريّة (الحد الأدنى): minimalisme، الدادائيّة المحدثة: Neo Dadaisme، الفن الفقير أو المتقشّف(المتصحّر): L art Povera، فن العرض أو فن الأداء : Performance والحدثيّة: Happening، فن المُحيط أو البيئة: Environnement، الأعمال المركّبة أو الإنشاءات (التنصيبيّة): Installation، فن الجسد: Body Art، الفن الشعبي أو الجماهيري: Pop Art، فن الفيديو L’art Vidéo..الخ هكذا الان الصورة الحديثة للفن وبرأيي الشخصي حتى في الادب يجب ان تكون الاداب مواكبة للشكل العصري في اتجاهات جديدةاو بعض اتجاهات ما بعد الحداثة والتي تميل إلى جمع الفنون في الفن مثلا ، سواء الفنون السبعة أو عدد منها, من اجل ان يخرج المبدع فنانا كان او اديبا للخروج من حيّز اللوحة او النص الادبي،
يعني تقسيم مالا يقبل القسمة من الفنون، لو ترى ان كل يوم تزدادا في العالم المتحضر والمعاصر الفروق تخصصا مع العصور الكلاسيكية والأكاديمية والنمطية . هذا مااردت ان اقوله لقد تأخر المبدع في داخل العراق ( طبعا هذا لايعني انه غير قادر على انجاز نص او لوحة فنية مدهشة) لكن العالم في وادي والمبدع العراقي في الداخل في وادي، لقد آن الأوان أن نقبل بالجديد ونحاول بعد التحول والتغير الكبير في العالم الذي اثرت فيه التحولات التكنولوجيا ووسائطها فصارت عملية التحول كبيرة وسريعة تبعا لهذا التطور العلمي .
يجب ان نأتي بالجديد الذي يشبه عصرنا يعني لانبقى في مكاننا نراوح فهذه الفنون تراها تسير وتتقدم في تيارات ما بعد الحداثة، ومن الخطيئة قياس هذه التيارات بمقياس لوحة القرن الماضي.
"لابد من التخلي كلية عن مركزية التصوير وإقامة "ديموقراطية" كاملة بين أصناف التعبير والحواس والتفاعل الكامل بين لغة الصوت والصورة، الشكل والحرف والعبارة والمشهد والجمهور والتعاضد بين المختبرين الصناعي والنقدي.

آسفة للاطالة لكن مااردت قوله ( ان الإبداع اليوم يعتمد الفكر اكثر من الشكل هناك صور كثيرة ممكن ان نغير ونصوغ بها اعمالنا ونصوصنا ..احيي فيك التغيير في الشكل والمضمون لنصك هذا ..كفى نبقى نكتب ونرسم للقرون القديمة فقد اخذت نصيبها وحظها من الزمن الا علينا ان نكتب ونبدع لحاضرنا؟

باقات ورد عطرة لإبداعك وخطواتك الجديدة المبتكرة، هكذا بدأت نازك الملائكة وابونا السياب ..

نصوص رائعة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-12 20:52:23
الأستاذ الرائع كريم مرزة الاسدي
اقتباساتك وتعقيبك عليها محل اعتزازي وسروري
فهي تأتي إلى حيث العلة
فتضع الدواء الناجع عليها عبر كلمات حكيمة رقيقة
مع تقديري وعاطر امنياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-12 20:45:58
الأستاذ العزيز الشاعر
زهير كاطع الحسيني
كل الشكر على استحسانك لكلماتي
وعلى حسن ظنك
ودمتَ بإبداع وعافية مع الود

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-12 20:42:23
الأخ الشاعر العريق الحاج عطا الحاج يوسف
لك مني سلام أخضر أخضر
كريش الكناري
حفظتُ بيتيك بعد أن رددتهما ثلاث أو أربع مرات
ليلة هانئة بدون مقبِّلات !!

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-12 20:37:01
عزيزي زاحم جهاد مطر
مودتي مع أنغام مسائية
ابتسمتُ لتعبيرك الشاعري
هذا يفرحني خاصة وهو آنت منك أيها الأديب البديع السمح

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2013-04-12 19:54:25
الشاعر السامي العامري المحترم
السلام مع باقات من الزهور
هذه هي الحكمة ذاتها ، وجبلة الناس نفسها هي هي :
المنفى هو الآخرون .



***


لم أطالبهم أبداً بالإعتذار لي
عن أخطاء ارتكبوها بحقي
لعلمي بأنَّ كل شيء صائرٌ إلى زوال
أحسنت وأبدعت ودمت للحكمة والجمال والتسامح البناء احتراماتي .

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 2013-04-12 19:44:26
ماهذا الخيال الخصب يا سيدي؟
ورقة بيضاء
وقلب أبيض
وأمواج دافقة
وأمنيات..
كل ومضة فيهم هي قصيدة غافية تحمل روحا ومعنى.
بوركت ايها الاديب المتنوع مع الامنيات الحلوة..

زهير كاطع الحسيني

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-04-12 19:23:45
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

إنّ اعتذاركَ مما كان إعذارُ
وقد يكونُ الى المغرور إغرارُ

ومَنْ تعجرفَ لا تأبه له أبداً
فالناس صنفان أشرارٌ وأخيارُ

أتمنى لكَ ليله مليئة بالنشوةِ من غير حُقن أيهاالسكسفون .
وتصبح على خير .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-12 19:17:15
الأخ الغالي ضحاك الورد
لك مني باقة عبير وافتقاد
صدقني تذكرتك اليوم وسألتُ نفسي أين هو يا ترى ؟!
أرجو أن تكون بخير وخير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-12 19:14:49
الأستاذة العزيزة أروى الشريف
تحيات عطرات
مرورك العبق أضاء كلماتي وأفرحها
دمتِ للأدب الراقي الأصيل

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-12 19:12:08
الأستاذ الأديب الناقد صالح الرزوق
أحلى تحيات المساء
كل الشكر على كرم مرورك وعلى قراءتك العميقة للأسطر
دمت للجمال

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-12 19:10:16
أهلا بالشاعر الشاعر جميل الساعدي
نعم قد تنطق الأماني وفي نطقها حقيقة لا أمنية !!
وحول المقطع الأخير أقول قد تعتذر لشخص ويعتذر لك وهذا يحصل دوماً وهو في المجتمعات الحديثة دليل تحضر غير أنه عندنا مازال للأسف دليل ضعف بل وأكثر من هذا أنَّ منَ يعتذر يصبح مدعاة لأن يتشفى به ( بروفيسور ) ليس له في الموضوع لا ناقة ولا جمل !
تذكرتُ هذا الآن
لاحظ مستوى الوعي وضآلةالنفوس !
مودتي وأطيب تمنياتي

الاسم: .زاحم جهاد مطر
التاريخ: 2013-04-12 18:35:30
زاحم جهاد مطر
الجميل الرقيق
واحدة دوختني واخرى اعجبتني واخرى ذكرتني واخرى وخزتني
واخرى احزنتني وكما يقول كاظم الساهر كلك على بعضك حلو بل نادر الحلاوة.
مودتي

الاسم: ضحاك الورد
التاريخ: 2013-04-12 17:31:32
المثابر سامي العامري كم اشتقت لك تحياتي لك اخي

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 2013-04-12 17:17:38
الشاعر القدير سامي العامري.

نص راق بصوره الشعرية الهادفة ,دام قلمك للابداع .

تقديري واحترامي العميق.

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 2013-04-12 16:20:27
لطيفة. تشبه ما قاله باولو كويلهو في ( مكتوب)، فهي خواطر شعرية و شعر نثري و حكم مضغوطة و لبقة.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-04-12 16:15:44
قالت أمنية لأخرى :
أنا سعيدة هذا اليوم لأني دخلت قلبَ إنسانٍ لطيف وطموح
فعقبتِ الأمنيةُ الثانية :
مبروك وأعتقد أني أكثر سعادة منك لأني خرجتُ من قلب إنسانٍ متعجرفٍ لعلّهُ يتعلَّمُ التواضع


جميل جدا يا عامري هذا التصوير الجميل, الناطق بالحكمة

الشاعر البهي سامي العامري
لا نضبت مخيلتك
مودتي مع أجمل التحايا




5000