.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إنثيالاتٌ نيسانية

علي عبد الحسن الهاشمي

1

حالكٌ سواد عينيكِ

كالليل يخفي الغرباء

لكن دمعة أقمرت فيهما...وجدتني..!

....

2

سأفككُ  كلماتي...

أسوّرُ بأحجارها حلماً..

على خارطة الوطن

يكون بيتاً  لشعري..!

....

3

سأبْذِرُ حديقتي

الربيع أفضل فصول المسرحية

....

4

لمْ يسهرْ..

لكنها الخطى ،

تقمصت زوايا الليل والأثرْ..!

....

5

لا  أشعرُ بالبرد

العواصف الرملية تغطيني..!

....

6

أيها الفرح ...

اشتقتُ لعناقِكَ

....

7

تثائبَ المساءُ

فتناثرت النجوم على الوسادةِ...

....

8

سلبوا نهاراتي

سأكتفي بالليل ...فلا تسرقوه

....

9

بين الليل وبيني طقوس للحوار

يؤمُها الصمت..!

....

10

قال يوما..

سأصدُقُ حتى ينبلج الفجر

فلمْ يُصبح عليه نهار..!

....

11

عندما أغمض عيني..

أرى الليل تحت سقف الجفون

سأخلد للنوم ..

فالنهار يوشك ان يفيق..!

....

علي عبد الحسن الهاشمي


التعليقات

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2013-04-13 10:25:49
كل الاحترام والتقدير لقراءتك النوعية الجميلة...أثريت متصفحي بجميل حرفك..
شكرا للأديبة الكبيرة امل الغزالي

الاسم: امل الغزالي
التاريخ: 2013-04-13 08:52:17
خطفته عيون يسكنها الليل فترجل حافلة القصيدة , جلس كرسي الاحجار يرمم بيتا من حرف وحديقة ازهار , سقياها بلا ماء , تركت اثاره طرسا ومواقد للرمل والالتحاف, فتنهد... للذكرى الف لقاء ومر عام والف من النهارات دون استجابة ...عل الليل يمسك طرف الحبل عند عنقه قلادة , استيقظ الجميع للحرث ,,الا انه لم يجد حتى الوسادة.. نص لايحتمل النقد....دمت رائعا.

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2013-04-10 08:24:25
العم محمود ...يفرحني هذا العمق بقراءتك لنصوصي ،وهي -تلك النصوص-ملك للقارئ الكريم قبل ان تكون لي...
تشرّفت بإمضاءك الجميل وزيارتك المشرقة

دمت بالف خير

الاسم: عمو محمود
التاريخ: 2013-04-10 00:31:46

كرم منك انك وضعت للالق أرقام ، لااتمكن من ان امنع نفسي لمعانقة الرقم واحد ....حالك سواد عينيك ..
والرقم أربعه ..... لم يسهر لكنها الخطى .....
والرقم خمسه ......الأشعر بالبرد ..........
والرقم ثمانيه.........سلبوا نهاراتي. .......(. غايه في الجمال )
والرقم تسعه ......... .بين الليل وبيني........
والرقم عشره ..........قال يوما ..............( قصيده سياسيه )
ننتظر دوما انثيالات شعريه .

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2013-04-09 20:46:58
الشاعرة الرقيقة علياء احمد
هل من جمال أكثر من إقمار ليالينا الحالكة بقناديل الأمل التائه؟! تلك التي تموج علينا بنسائم الربيع الحانية ..
كل الشكر والتقدير والامتنان لحضرة وجودك

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2013-04-09 20:39:33
الأديبة المتألقة ليلى عبد الحسن
كم جميل ان أُنعم بامضاءك الجميل على متصفحي ..لك مني بكل حرف باقة ورد عطرة ...دام لك الألق الآبد

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2013-04-09 20:35:18
سيدي يحيى النوري ...
صدقني ان تعليقك اجمل من النص الذي نوهت اليه ..."في اعلى النبض اشد الوريد فيركض النبض نحو...." كم انت رائع وجميل ..
شكرا لك ولاطراءك ...أنرت متصفحي البسيط

كن بخير

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2013-04-09 20:31:11
اخي الطيب الاديب الجميل ابا جان
دامت انفاسك الشاعرة تنبض بالروعة والابداع
أسعدني امضاؤك البهي ...شكرا لك

الاسم: علياء أحمد الزبيدي
التاريخ: 2013-04-09 17:39:51
حالكٌ سواد عينيكِ

كالليل يخفي الغرباء

لكن دمعة أقمرت فيهما...وجدتني..!
وأقمرت في حلكة ليلها نهاراتك..انثيالات بنكهة الربيع دمت مبدعاً

الاسم: ليلى عبد الحسن
التاريخ: 2013-04-09 13:40:49
الشاعر الجميل علي الهاشمي :
دامت نهاراتك باشراق الفرح والجمال ، ودمت مبدعاً لومضات تناغي الفصول الشاردة ببردة الحروف الندية ..
جميل ان تختزل المسافات البعيدة بخطوة رشيقة ..
إعجابي الوافر لجمال الصورة والمعنى

الاسم: Yahya ALnoore
التاريخ: 2013-04-09 12:09:06
تثائبَ المساءُ

فتناثرت النجوم على الوسادةِ...

....

في اعلي النبض اشد الوريد فيركض النبض نحو هذا الاثير الشجي دمت للالق ودقا

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 2013-04-08 22:05:25
شاعرنا الجميل .. تألقت حروفك وطبعت شعور رائع
في نفس من يقرأها
تحياتي




5000