هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصتان على لسن الحيوان ... مطارحات بين الأسد واللبؤة وابن آوى

سامي العامري

قصتان على لسن الحيوان

مطارحات بين الأسد واللبؤة وابن آوى*

 

صامَ الأسد لمدة أسبوع والسبب هو تعنيف زوجته له حيث جلبتْ له ظبياً شهياً وذهبت لتصطاد ظبياً آخر حيث أن الظباء عاطشة وتتجمع حول النبع

ولمّا ذهبتْ لم تجد أثراً للظباء فعادتْ مسرعة فوجدتْ أن زوجها الأسد التهمَ الظبي بكامله وما بين قوله : أنتِِ السبب ،

وإلحاحها بالقول : بل أنتَ السبب ،

زعلتْ منه ونامت جائعة وفي اليوم الثاني ذهبت لتصطاد كعادتها فلم تجد ما يطفيء جوعها فعادت متبرمة إلى العرين

وهكذا عدة أيام بينما الأسد يحس بالشبع والحرج في ذات الوقت

ولهذا قرر الزوج الصيام وعدم تناول أي طعام حتى يرى زوجته معافاة وشبعى ولكنها مرضتْ كثيراً واشتد مرضها

فما كان من الأسد إلا أن يعد العدة للصيد بنفسه وجلبِ الطعام لزوجته كهدية أو كدواء

فذهب مع الفجر بعد أن عانق زوجته وفيما هو سائر في طريق الغابة المشمس التقى بابن آوى فحكى له قصته فادّعى ابن آوى الحزن والتعاطف فنصح الأسد بالسير معه

فدلَّهُ على مرتع لقطيع من الحمار الوحشي قائلاً له أنَّ من بينهن حماراً يعرج قليلاً ولهذا فهو سهل عليك ففرح الأسد وشكر ابنَ آوى على لطفه وانطلق بكل ضعفه خلف الحمار الأعرج حتى انهار عليه بمعنى مريض سقط على مريض ... وبعد أن أكل منه ما يسد رمقه دعا ابن آوى لتناول طعامه كمكافأة

فقال ابن آوى : لا أبداً ، إنَّ مرض زوجتك أحزنني جداً وسدَّ شهيتي وأنت هزيل مُتعَب لا تقوى على حمل الحمار حتى عرينكم فاذهبْ للبؤتك ودعها تأتي إلى هنا لتأكل حد الشبع وأنا أأكل الفضلة .

فكّر الأسد بقول صاحبه ثم وافق طالباً من ابن آوى حراسة الحمار حتى يعود وزوجته فوافق ...

وهناك عند الظهيرة لاح الأسد وزوجته يسيران ببطء نحو مكان الحمار فلم يجداه ولا ابن آوى فاشتد استياء زوجته ومرضُها

وغضبَ الأسد وراح يفتش عن ابن آوى في كل مكان ممكن

حتى أدركه المساء وأخيراً عثرَ عليه مع أفراد أُسرَتهِ وجمعٍ من بنات آوى في أجمةٍ يشعلون النار ويرقصون ووسط حلقتهم أسياخ اللحم المشوي .

عاد الأسد مسرعاً وجلب زوجته لتراقب المشهد فقالت الزوجة وهي ترى الشواء الشهي : دعهم يكملون الشواء وحينها نهجم عليهم ...

وهذا ما تمَّ إذ انقضَّ الأسد واللبؤة على الجمع الذي تفرق مذعوراً وبقي على مسافة معينة من النار .

قال الأسد لابن آوى : حسب الإتفاق تأكل زوجتي أولاً حد الشبع والفضلة لكم .

فقال ابن آوى وهو يرى اللبؤة تأكل بتلذذ : الروية والتبصر والحيلة هي من أساسياتي وبها حققتُ الكثير غير أني لم أكن أعرف أنَّ الغضب هو الآخر يمكن أن يأتي بثمارٍ ، وما غضبك يا ملكَ الغابة إلا محل تقديري وتجلَّتي ...

فقالت اللبؤة بينما هي تأكل : لن تخدعنا مرة أخرى بكلام عسلي ... ومع هذا تعال أنت وصحبك وشاركوني الطعام

واعلموا أنه ليس الغضب بل هو الوفاء منه , من الأسد والتسامح مني

ولكن إياكم واللعب مع الكبار ...

فقالوا لها : سمعاً وطاعةً يا مليكتنا ،

وراحوا يتناولون الأسياخ بوجل بينما النار تعكس في عيونهم شعوراً بحنق ومكيدة أخرى يدبرونها !

 

عندليبان وغراب 

ــــــــــ

كان العندليب يغرّد على غصن تينةٍ ناسياً العالم وهمومه وغائصاً في تجاويف روحه ممعناً في استنطاق ذاتهِ حينما قاطعه غرابٌ مرَّ فسمع صوته فحط على غصن قريب منه وقد كان الغراب مجهَداً ...

قال الغراب للعندليب : ألا تكفُّ عن إزعاج الناس والحيوانات والطيور وسائر مخلوقات الطبيعة الأخرى بصوتك البشع ؟

فالتفت العندليب له وقال : عفواً إذا أزعجتك ولكنْ على حد علمي أن صوتي مقبول ثم إني أغنّي لنفسي وأناجي حبيبتي الغائبة والتي هي على وشك العودة ، نعم أفعل هذا وبصوت لا يكاد يسمعه إلا القليلون القريبون مني .

فردَّ الغرابُ بامتعاض : أريد أن أستريح ساعة ثم أواصل الطيران لذا فإما أن تصمت أو تذهب وتنوح على غصن آخر بعيداً عني .

فردَّ العندليب : ولكنَّ عُشي هنا على شجرة التينة هذه وبيوضنا أنا وشريكة حياتي أعلى الشجرة .

قال الغراب : إذن إصمتْ .

فصمتَ العندليب محتسباً وبعد دقائق سمعَ شخيرَ الغراب يتعالى ...

عندها جاءت أعداد من الحيوانات والطيور والحشرات والهوام مستغربةً من انقطاع صوت العندليب الشجي ومستنكرةً شخيراً ثقيلاً

فقال لهن العندليب : الرجاء الصمت فزميلي مُتعَب ويحتاج إلى قسط من الراحة .

فردوا عليه بصوت واحد : أية راحة ؟ وماذا عن راحتنا نحن ؟

وهنا أطلت حبيبته عائدة ومتعجبة من هذا التجمع حول شجرة التين حيث عشُّها .

وبعد أن قصّ عليها شريكها القصة بصوت خفيض صاحت به : ما أكبر مثالياتك وخجلك ، دع الأمر لي ، فحطتْ جوار الغراب وراحت تغرد بأعلى صوتها وإذا بالحيوانات والطيور والحشرات تمسك بعضها البعض يداً بيد وترفل ، والغراب كأنه في بئرٍ عميق خارج كينونته ،

وحين أفاق فركَ عينيه ونظر تحته ثم قال لنفسهِ بحزن :

لم أتعلم الحسدَ لولا الناس فهم الذين أخرجوني عن محيطي الأم الرؤوم فهبط إلى الأرض وأمسك بيد حشرة وراح يدور معها وسط الحلقة ويغنّي ، والعندليبان يصفقان وحين أراد مواصلة الطيران والعودة إلى دارهِ

قالا له : بل ستبقى معنا الليلة أيها الليل الصغير ، أيها الليل القصير !

ـــــــــــــــــــــــ

(من مجموعة قصصية قادمة على لسان الحيوان بعنوان :  *)

 في ضيافة بجعة .

ـــ

برلين

آذار ـ 2013

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-03 17:11:21
ممنون لك كثيراً صديقي الشاعر العذب
جمال عباس الكناني
وقد أفرحني رأيك الودي
ودمت بقصيدة ونهارات

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 2013-04-01 12:28:51
الشاعر سامي العامري الرائع

سرد يحمل الجمال على أكف من حرير .

كل الود.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-01 09:12:56
مرحباً بالكناني مدبوغ الجلد
تلاحظ بساطة لغتي وقصدتُ بذلك
ـ وهو طموح ـ أن يقرأ الأطفال هذه القصص مستقبلاً
محبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-04-01 09:09:42
مرحباً بجميل الساعدي الشاعر البارع
تحية صباح سوسني
ذكرتني بلافونتين الشاعر القاص البديع
فسرحتُ مع ذاكرتي الثانية متذكراً قصصه التي قرأتها أواسط ثمانينيات القرن الماضي
عزيزي جميل كما تلاحظ طلبت مني الأديبة الحجازية العراقية بلقيس الملحم عنواناً أرضياً
وسأبعث بعنوانك لها وقد ذكرتُ لها السبب
مع الود والأماني الطيبة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2013-04-01 04:52:36


هنا كنت في ضيافة بجعة ....ماذا لو كنت في ضيافة واحد ينتف ريشك ؟ سامي هذه تنفع كقصص اطفال رائعة .. تمنياتي لك بسلق على نار هادئة خر شي يصيب ابن آوى الهزال فيموت لتشمت به ضحاياه ...... ننتظرك بفارغ الصبر وقد هيأت لك صفرية من النوع الذي يصلح لطبخ التمر الهدي كي نجعلك دبسا نحلي به ما تأكلهاسراب بجع الدانوب

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-04-01 01:57:28
ما أروع الحكمة , التي نستقيها من القصص, الذي يكتب على لسان الحيوان.. عبد الله بن المقفع أثرى الأدب بكتابه (كليلة ودمنة) .. والشاعر الفرنسي لافونتين,حرك الوجدان بقصائده الجميلة, الناطقة بالحكمة على لسان الحيوانات.
ولكم فرحت وأنا اقرأ لشاعر عراقي قصائد تعيد هذا الأدب الرفيع الى الحياة
فأنا أشد على يد الشاعر المبدع سامي العامري على هذا التوجه الحميد
وله مني التقدير وبورك مسعاه

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2013-03-31 22:36:27
في الانتظار

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-03-31 20:47:57
مساء الخيرات عزيزتي الأديبة البديعة بلقيس
بعد ساعة وأكتب لك عنواني الأرضي هنا كتعليق وكذلك أرسله لك كإيميل !!!
لأنني سأنتقل ولهذا سأبعث لك بعنوان الصديق الشاعر جميل الساعدي وهو جيراني
وسيسرني كثيراً وصول تحفك الأدبية لي
ودام الألق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-03-31 20:12:34
الشاعر النبيل عباس طريم
إنه لبعد نظر منك أن تطلق على مثل هذا اللون من القص شعراً
وفي الحقيقة أنا أحاول فالحالات شعرية تماماً ويبقى فقط السؤال عن مدى نجاحنا في التعبير ...
لتبقَ للمحبة والسرور والإبداع

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-03-31 20:07:33
الصديق الأديب والإعلامي الماهر
علي الزاغيني
لطف منك هذا الإنطباع
ودام ألقك وفرحك مع الزنابق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-03-31 20:05:45
الحاج عطا الحاج يوسف
تحيات مساء ربيعي فضي
ما أرق أشعارك حتى الإرتجالي منها
كل الشكر على حسن الظن
وهذا استكان شاي زنكين

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-03-31 18:34:47
تحيات مساء ربيعي
للمبدعة الأديبة السمحة د. ناهدة التميمي
الحيوان كنز هائل من المعارف والإلهام والتبصر وبالتالي الحكمة التي ننشد
طابت أيامك بسرور وإبداع

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2013-03-31 18:14:54
ماهذه الجائزة التي تقدمها لمحبيك؟
لقد هرم الحيوان ونريد لقلم يعيد له عافيته
الصديق العزيز الشاعر البديع سامي . شوقتنا للمجموعة كاملة. وللمعلومية فهذه ثاني مرة أكتب لك فيها عن بريدك ولا تجيبني!!لقد حرصت أن أرسل لك على ايميلك المكتوب هنا لكنك لم ترد بشأن إرسال الرواية لك.. هلا أفدتني بإيميل آخر؟ وشكرا
تحياتي للبوة

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2013-03-31 17:44:24
اديبنا الرائع , سامي العامري .

افضل الشعر ما كان يستدل بالقول والحكمة .. وقصيدتك
الرائعة لها معاني جميلة ورائعة , وبعيدة الافق .
قصيدة من قصائد وحكايات كليلة ودمنة . على لسان الحيوانات
يستعين بها الانسان, لتدله على درب الصواب .

تحياتي .. ومودتي .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2013-03-31 17:42:54
شاعرنا العذب سامي العامري
مهما كتبت وتنوعت تبقى عراقيا راقيا ترفع اسم الوطن
باقات ورد

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-03-31 16:00:19
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

العندليبُ إذاوصفتُ فسامي
غَردٌ رقيقُ الطبعِ كالانسامِ

قد صار يكتبُ والمواهبُ جمّةٌ
قصصاًعن الحيوانِ وهو تسامي

خالص ودّي لكَ مع أطيب وأرق التحيات أيها السكسفون .

الحاج عطا

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2013-03-31 12:38:23
الاديب الفيلسوف والشاعر العذب سامي العامري
حتى وانت تكتب قصة وكأني بك تكتب شعرا فلسفيا جميل المعاني عذب الالفاظ حسن الايقاع مزدان بالحكمة والفلسفة
تحية تقدير للشاعر الكبير
سامي النفس والروح
العامري الرائع

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-03-31 10:32:35
كل الشكر على لطف انطباعك
مع نسيمات الصباح
للأستاذ الباحث الرصين والإنسان النبيل
سعيد العذاري
ودعواتي بالعافية والخير والعطاء الدائم

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2013-03-31 05:00:21
الاديبالشاعر الكبير سامي العامري رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي واشواقي
الفاظ ومعان ندية وشجية تتغلغل برفق في خلجات النفس
جميلةفي اسلوبها وسردها القصصي والدروس المستفادة منها
وفقك الله لمزيد من الابداع




5000