.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلكم راع ,وكلكم مسؤول ....

نضال السعدي

نحن مقبلون على انتهاء العام الدراسي لجميع المراحل الدراسية وهي خلاصة تعب عام دراسي بأكمله وخلاصة تحمل كل مايتبع هذا العام من ظروف مناخية من الحر والبرد والامطار التي اغرقت الكثي كلكم راع , وكلكم ر من الدور وادت الى انهيار الكثير منها على رؤوس اهاليها و تشريد العديد من العوائل الفقرة ناهيك عن الوضع الامني السيء ونقص الخدمات بل وسوءها كل تلك الظروف عاناها ويعانيها طلبتنا الاعزاء في بلد صحَ ان ندعوه بالمنكوب فنحمد الله ان هناك طلبة متميزون بعلمهم رغم كل الظروف , طبيعي ان يحتاج الطالب بنهاية العام ان يحتفل بتخرجه اولا وانتصاره على الظروف المأساوية ثانيا والتي وضعها على كاهله السياسيون المتنفذون المتلاعبون بأقدار البلد ومقدرات الشعب وهو لاحول ولا قوة له والذي يزيد الطين بلة حرمان هؤلاء الشباب الخريجون في الجامعات من ممارسة حقهم في احتفالهم وتوديعهم للأعوام الدراسية بأكملها والتي دخلوها منذ نعومة اظفارهم فقد تم وبأمر من السيد وزير التعليم العالي منع مظاهر الاحتفالات التي يقيمها المتخرجون في كلياتهم والتي هي عادة تقليدية تدخل السرور في نفس الطالب المتخرج وأهله وذويه وفيه تقام الفعاليات البسيطة الجميلة من حمل وتبادل الزهور ومعزوفات الدي جي الجميلة ويتخلله عرض للازياء الفولوكلورية( التي منعت منعا باتا حسب مصادر موثوقة ومعلومة حتى تنازل الطلاب عن مبالغ العقود التي دفعوها مسبقا لمنسقي الاحتفالية ) وغير ذلك من مظاهرالابتهاج ..كيف لا وهو يوم عرسهم .. لماذايمنع هكذا احتفال ومالمسموح به اذا يا معالي وزير التعليم العالي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لماذا يهون عليك ان يبتئس الطالب السعيد والمبتهج بتخرجه ولا تكتمل فرحته في يوم حلم به كثيرا ؟؟؟؟؟ لماذا هذا الكبت النفسي حتى التاريخ يحدثنا عن الابتهاجات والاحتفالات وقرع الطبول والرقص عند الانتصارات في الحروب وغيرها من المناسبات ,, حتى في الزمن الذي ليس بالبعيد عندما كان الصبية يكملون ختم القرآن الشريف كيف كانت تقام لهم الاحتفاليات والرقص والزينة والشموع والملابس البيضاء ويجوبون الازقة والطبول تقرع ؟؟ لماذا كتب على الشاب العراقي ان يعيش في دوامة من الضغوطات النفسية والعصبية والمأساوية الغير مبررة ناهيك عن مظاهر الدمار والتهديد والقتل الذي يزداد التفنن به عام بعد عام ماشاءلله به من سلطان ..

 ومالمقصود من ذلك يامعالي الوزير ؟؟؟؟؟ وهل ان كبت الحريات المشروعة هي سمة في المجتمع الاسلامي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اتصور ان البلد يغرق في دوامة من الفشل والفضائح والفسادالمالي والاداري يرفضها الدين بكل اشكاله والشرائع السماوية والمقدسات جميعها والذي يتحتم عليكم وضع الحلول الجذرية لها واصدار قراراتكم وتنفيذها فورا واستئصالها من جذورها وانهاء مهازلها لا ايقاف وانهاء احتفالية مشروعة لفرحة طالب علم وفرحة ذويه به بعد جهودهم الذي بذلوها ولسنوات طويلة .. ها انتم اذا ايها المسؤولون تستطيعون ان تقرروا وتأمرو بتنفيذ قراراتكم لماذا اذا لاتقررون وتنفذون مافيه صالح الشعب والبلد ولماذا هي القرارات التي فيها مصلحة المواطن تفترش موائدكم البرلمانية منذ سنوات ولم تفعل وتنفذ ؟؟؟؟؟ اننا فعلا في بلد التناقضات ولا تلوموا الشباب ان( هجّوا ) ( لنقولها بلهجتنا العامية ) الى الخارج ليتنفسوا الصعداء من ضغوطات فرضها السياسيون عليهم بينما ابنائهم يرتعون ويمرعون في صالات الدول الاوربية والعربية ويقيمون حفلات زواجهم المترفة الفخمة في قاعات فنادقها الراقية ! ! انكم بقراراتكم هذه تدفعون الشباب الى الهروب الى خارج الوطن كما هربوا خريجي احد الجامعات الى احد قاعات المطاعم الراقية في بغداد لاقامة احتفالية لتخرجهم بعيد عن قاعة وحدائق جامعتهم المجانية .. ان حرمان الطلبة الخريجين من حفلة تخرجهم النهائي هذا غير مبرر دستوريا و قانونيا و دينيا فالدستور كفل للفرد حرية التعبير عن رأيه في افراحه واحزانه شرط عدم التجاوز على حقوق الغير والاعراف الاجتماعية والدينية , والقانون ايضا لم يشرع مادة تمنع احتفال الطلبة الخرجين من حق التعبير عن سعادتهم في كلياتهم مادامت افراحهم لا تمس بأمن البلد أم انكم تخططون لذلك لمآرب اخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فبالامس اخترعتم قصة الايمو وهي لاوجود لها عندنا في العراق وانها مجرد ظاهرة تقليد في الملابس والوانها ورسوماتها كأي موضة تظهر في كل عقد من الزمن كالهيبز والديسكو دانسر والكيكية وغيرها ولا يستوجب ادخال نفسية الشباب المراهقين في دائرة الرعب والخوف من القتل والغدر وجعلتم الفتية الصغار يعيشون في دوامة من الخوف في ارتداء هذا القميص او ذاك !!!

ان مصادرة افراح ومسرات الاخرين هي بحد ذاتها جريمة انسانية واحتفالهم (الجامعي )لم ينتقص من كرامتهم او يؤثر على كرامة احد قط .. نناشدك ياسيادة الوزير برعاية واحتضان الشباب الجامعيين واحتوائهم ومشاركتهم مسراتهم لأنها من اولويات مسؤلياتكم القانونية والابوية ايضا وانكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته فكان الاجدر بكم تفعيل وتنفيذ قانون منحة الطالب الجامعي الشهرية التي اقرت منذ سنة وربما اكثر وبقيت حبر على ورق تنتظر عطفكم الابوي يامعالي الوزير الذي نلت شهادة الدكتوراه بحب الحسين ( عليه السلام ) وعلى حدعلمي البسيط ان إمامنا الحسين صلوات الله عليه ورضوانه ضحى بنفسه وعائلته واهله حبا بأبناء امته وبحثا عما يريحهم ويخلصهم من حكم من لايرحم ولم يخيبهم وظل استشهاده في سبيلهم منارا يحتذى به في التضحية والايثار ونكران الذات ليومنا هذا ,, لاأقول سوى ..اقتدوا بهم .. والحمد لله رب العالمين...

نضال السعدي


التعليقات




5000