..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عمي خلصونه لخاطر الله

صفاء الغزي

كالعادة تخلو ساحة المرشحين للانتخابات من الوجوه الثقافية والطبقات الناشطة في الوسط الادبي والثقافي العراقي تاركين ورائهم ويلات قادمة لبلد قادته السابقون واللاحقون هم من اراذل الطبقات الفكرية ومن التوابع المنقادين وراء زعمائهم صائبين او خائبين في اتجاههم فلهم الامر والطاعة.

لا اعلم لماذا يمنح المثقف العراقي الفرصة لغيره من فارغي العقول من ان يقتادوه الى الهاوية هو مؤسسات الثقافة العراقية دون ان نجد صوتا واحدا يبرز من صميم الوسط الثقافي المصاب بالتوحد الخائف من خوض المعترك السياسي الذي من المفترض ان يكون ثقافي بحت ومن الطراز الاول .

لا يخفى على الجميع ما يشهده العراق من ظهور الاسماء التي اصبحت اليوم وحوشا كاسرة اسهل جرائمها سرقة المليارات متعددة الانتماء .تجد هذه القيادات اما ان تكون لاهية في السرقة او بكيفية قتل الشعب او اختيار نوع راحتها .

على العموم يحتاج الوسط الثقافي اللاهي في اخذ الصور في اروقة المتنبي او يغادر بلده ليكون مغتربا يحاكي بياض شعره هاربا مذعورا او ينتظر وقت الانفراج ليطل برأسه في واقعه الخجول ، يحتاج الى دغدغة من اجهزة الصعق الكهربائي في صالات العمليات عله يصحوا من خجله وخوفه.

مع الاعتذار والاسف في وقت واحد.

صفاء الغزي


التعليقات

الاسم: هند
التاريخ: 02/05/2014 09:54:20
استاذي العزيز والله كلام صحيح واسمحلي ليش حضرتك مرشحت؟

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 07/04/2013 13:04:14
كلام مهم وهو جواب في تسائله

لكن يحمل الكثير من الكلام وضروي ان تتسع به عزيزي صفاء الغزي

الاسم: اريج
التاريخ: 05/04/2013 15:55:17
احسنت ..وانا أتساءل ايضا الى متى ؟؟؟




5000