..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخيــــــــــــــل

عبد الجبار الساعدي

منذ مئات السنين وألأنسان يستخدم ( الخيل ) كواسطة للتنقل وقطع المسافات الطويلة وسمي بالفرس ( بفتح الراء )
لأنها تفترس الأرض بسرعة جريانها وهي احسن الحيوانات شكلا ومنظرا واسرع الدواب عدوا ، وتسمى
( خيلا ) لخيلائها في مشيها وضربها على الأرض بخطوات متناغمة ومؤثرة على سمع الأنسان ، وسمي جوادا لكونه يجود بنفسه في خدمة صاحبه والحفاظ عليه - وله عادات وخصال مميزة في قبول التعلم والكرم - والشرف وكانت تقدم افضل الخدمات في الحروب التي تحدث بين الأمم، ومن الخيل  العربية الأصيلة التي ( لاتبول ) ولا تقضي حاجتها ما دام صاحبها يركبها - وكذالك لاتقبل ركوب غير صاحبها لها
وقال وقال النبي محمد ( ص ) ( الخير معقود بنواصي الخيل ) وقال الله عز وجل عن الخيل في ( سورة العاديات ) ( والعاديات ضبحا، فالموريات قدحا   ، فالمغيرات صبحا ، فأثرن به نقعا ، فوسطن به جمعا . فهذا قسم من الله يستشهد به في ( الخيل )
وكذالك تغنى الشعراء بالخيل وتباهو بها وبجمالها وصحبتها لصاحبهـــــا وهي قد تنتحر
لوفاة ( صاحبها ) وها هو ذا الشاعر الكبير ابي الطيب المتنبي يقول بمدح نفســـــــــــه

( الخيل والليل والبيداء تعرفني ------- والسيف والرمح والقرطاس والقلــــــــــــــــــــم )

فجاء بالخيل في اول قصيدته يفتخر بنفسه ويمدح ويضع ( الخيل ) بـــــــــوضع الصدارة لأهميتها ، وهنا في وقتنا الحالي اخذت الخيول تأخذ مأخذا اخرا في ( سباقات الفروسية )
في الخليج العربي وأن امرائها يهتمون وبشكل كبير في تنمية وتربية الخيول العربية الأصيلة والمحافظة على جيناتها وأصالتها حتى ان الأوربيون اخذوا باستيراد هذه الخيول
وطوروها لأاغراض السباقات والمراهنات عليها وتستخدم في المناسبات المهمة للملوك والأمراء في الأستعراض ، وقد تصل اسعار بيعها الى المليون  دولار فأكثر - ومن منا لايحب ( الفرس ) وهذا هو مقصدي مقصد بيـــــــــت الفرس - والله ولي التوفيق لمن يفيق

جبار لفته الساعدي - رئيس تحرير جريدة الراية

عبد الجبار الساعدي


التعليقات




5000