..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاقالة والاستقالة والاعتذار

النور

مونديال/بشار الموسوي

يعتبر المدرب العقل المفكر والمدرب بالنسبة للفريق ومنه يستمد الفريق دعمه و تخطيطه ويفرض أسلوب لعبه ، وكم من مدرب شاهدناه يعطي لمساته السحرية على لاعبيه و يكون تأثيره بالغ الأهمية أذ يعتبر مقود الفريق الذي يجعله يسير بالاتجاه الصحيح ، وكلما كان المدرب ذا عقلية فذة زادت حظوظ  الفريق من تقديم أجمل العروض والإمكانيات.

في دورينا العراقي وبالذات في هذا الموسم طغت عليه موضوع في غاية الأهمية وهو (تغيير المدرب) ونحن هنا عممنا تلك القضية بكافة الأحوال اذ تغيير المدرب يكون بسبب النتائج السيئة أو استقالته بسبب عدم قدرته على تكملة المشوار بسبب الأجواء التي يعتبرها غير ملائمة و الأخرى الاعتذار ويكون فيها المدرب يمر بأجواء غير متوقعة قد تكون صحية خاصة به او بعائلته أو بسبب بعده عن أسرته.

لكن في كل هذه الأحوال وجدنا هناك إسفاف في هذا الموضوع بل أصبحنا نتوقع في أي لحظة ان يتغير هذا المدرب ليأتي بعده مدرب آخر ، فإدارة الأندية لم نجدها صاحبة نفس طويلة وليس لديها سعة صدر  في تلك الأمور وخصوصا الأمور الفنية التي تعتمد على التجانس والاستقرار .

فنحن نشاهد الكثير من الفرق العالمية تمني بخسارات وانتكاسات لكنها لم تجازف او تفكر في لحظة من اللحظات بإقالة المدرب إضافة إلى دعمه نفسياً وأعلامياً ويؤكدون تمسكهم به ، فهذا يجب ان يكون حاضراً لدى الهيئات الإدارية في دورينا إذ نشاهد أغلب الفرق تكون بمستوى وجيد وتحقق النتائج الايجابية بعدها نشاهد تلكؤ في نتائج الفرق وضعف في أسلوبهم والمفروض أن تكون هناك جلسة للنقاش ومعالجة أسباب الإخفاقات وبعدها إعطاء الفرصة للمدرب لكي يراجع نفسه ويشخص ان كان لديه بعض الأمور التي تنقصه أو قد تسبب عرقلة في مسيرته ، مع دراسة مجتمعة ودورية لجميع حيثيات الأحوال التي تجري حول النادي لمناقشة جميع الأمور .

إما المدرب فلا بد أن تكون لديه قوة الشخصية والفكر الواسع لكي يعرف كيف يخطط الأمور وفي حالة شعوره بعدم استطاعته على الاستمرار  يجب ان تتوفر لديه الشجاعة بأتخاذ قراره لان أخفاء المسائل التي تعيق إبداعاته ستكون ذا تأثير سلبي عليه وبالتالي سيجني على نفسه وينسف تاريخه في موقف من عدم التنازل من شخصه وهذا يجب ان يكون الحل الاخير هو الاعتذار عن تكملة المشوار التدريبي للحفاظ على كل شيء، وهذا ما يجعل ادارة النادي وكذلك الجمهور متفهم لما يحدث للمدرب.

المهم ان تكون دراسة مستفيضة لجميع الإطراف وان يكون حب العمل والاجتهاد من اجله من أسمى وأرقى الخصال التي يجب التمتع بها من إدارة او مدرب وان يكون هناك حماية لحقوق المدربين وان توضع شروط كفيلة لتحقيق العادلة المطلوبة ولضمان جميع حقوق الطرفين.

نتمنى ان نشاهد أستقرار تدريبي في أنديتنا وأكيد أن ذلك الاستقرار يعود بالفائدة المرجوة لكرتنا العراقي وسعيا منها للتطور المنشود.

النور


التعليقات




5000