..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


استذكار فاجعة مدينة حلبجة في المركز الثقافي العراقي في السويد

 

استذكار فاجعة مدينة حلبجة

في المركز الثقافي العراقي في السويد

  

استذكارا لذكرى مأساة مدينة حلبجة في كوردستان العراق في 16 آذار 1988, وتزامنا مع الذكرى الخامسة والعشرين لتدمير وإبادة هذه المدينة من قبل النظام الصدامي البعثي المقبور, وبتنسيق وتعاون سفارة جمهورية العراق في السويد وممثلية حكومة اقليم كوردستان والمركز الثقافي العراقي في السويد, أقيمت امسية استذكارية عن المناسبة في موقع المركز الثقافي العراقي في العاصمة السويدية ستوكهولم يوم الأربعاء 6/3/2013, وحضرها عدد كبير من ممثلي السلك الدبلوماسي والأحزاب والمنظمات السياسية السويدية والعراقية والأجنبية, ووسائل الاعلام .

الدكتور أسعد راشد مدير المركز الثقافي العراقي ابتدأ الاستذكارية بكلمة مرتجلة مؤثرة باللغتين العربية والانكليزية مرحبا بالضيوف باسم المركز الثقافي العراقي, وداعيا الى أن يتوحد كل الخيريين في العالم في أن لا تتكرر مأساة أخرى شبيهة بمأساة حلبجة.

وبعد الاستماع الى تلاوة من القرآن الكريم رحب عرفاء الحفل هه تاو خولا وجاسم الولائي وريباز, وباللغات الانكليزية والعربية والكوردية بالحاضرين من الضيوف, منوهين بأن استذكار هذه المأساة هو جزء من الوفاء والتخليد لأرواح الشهداء, ومن أجل ادانة الطغاة ومنع تكرار المأساة ثانية.

جمهور الحضور ووسط لحظات الحزن والألم والاستذكار شاهد فلما وثائقيا باللغة الانكليزية وعلى شاشة عرض كبيرة, يحكي تفاصيل تلك الجريمة ومصائر المدينة وأهلها, وكان الفلم مؤثرا وحزينا وهو يحكي تراجيديا وتفاصيل تلك اللحظات التي هزت ضمائر الناس ولا زالت..واستكملت الموسيقى أجواء الهيبة والاستذكار والألم حين عزف الفنان الكوردي فيربوز ألحانا موسيقية شجية على آلة الساكسفون ذات النغم الحزين..

الدكتور حسين العامري سفير جمهورية العراق تحدث في كلمة باللغتين الانكليزية والعربية عن مأساة مدينة حلبجة ومآسي الانفال وكل الفصول الأليمة من جرائم نظام صدام البعثي ضد الشعب العراقي, وتحدث عن الظروف السياسية التي يمر بها العراق حاليا ومحاولات بعض القوى الداخلية والإقليمية لتخريب العملية السياسية والعودة الى ظروف الظلم والاستبداد.

الاستاذ هيرش خولا ممثل حكومة اقليم كوردستان تحدث باللغة الانكليزية عن تلك الايام الحزينة في تاريخ مدينة حلبجة  وما خلفه قصفها بالسلاح الكيمياوي من دمار , واستعرض المعاناة الكبيرة التي جابهها الكورد من جراء سياسات نظام صدام المقبور, ودعا الى أن لا تتكرر ثانية تلك المأساة وأن يعم السلام في العالم. وبعد الاستماع ثانية لأنغام الساكسفون الحزينة جاء الدور للسيدة آنا لينا سورينسون من حزب الشعب السويدي لتتحدث باسم البرلمان السويدي في كلمة باللغة الانكليزية مستذكرة الجريمة والمعاناة الكبيرة لأهلها وتشردهم وخراب المدينة,والاستنكار الذي لاقته, وذكرت بإقرار البرلمان السويدي لهذه المأساة باعتبارها من جرائم الابادة البشرية.الصحفي السويدي العالمي الشهرة السويدي ستيفان يرتن استذكر مع الحضور ذكرياته عن تلك الايام باعتباره أول الصحفيين العالميين الذين استطاعوا الوصول الى احياء مدينة حلبجة وقت الكارثة, وتصويره لتلك الصور المرعبة الحزينة التي خلفها استخدام غاز الخردل والسيانيد ضد المدينة وأهلها وزرعها ومواشيها.وفي اجواء الحزن والاستذكار واصل الفنان الموسيقي فيربوز نغمات ساكسفونه التي أضفت معاني مؤثرة على جو الامسية. مسك الختام كانت كلمة الاحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد قدمها السيد علاء الصفار باللغة الانكليزية والتي استذكر فيها مأساة قصف مدينة حلبجة, و جرائم النظام المقبور ضد الشعب العراقي عموما..في الامسية قدم السيد هيرش خولا ممثل حكومة اقليم كوردستان في السويد الورود للصحفي ستيفان يرتن على مواقفه التضامنية. على جدران القاعة التي اقيمت فيها امسية الاستذكار علقت صورا ولوحات عبرت عن حجم الدمار والمأساة...وعلى شاشة العرض صاحبت أحاديث المتكلمين لعروض صورية عن مدينة حلبجة وأيام المأساة فيها والشهداء...كما رفعت في قاعة الامسية أعلام العراق وإقليم كوردستان والسويد.

جمهور الحضور عبر عن الارتياح لهذا الجهد الطيب المشترك في احياء هذه المناسبة وتنظيم برنامجها بهذا الشكل المنظم والرائع.

اختتمت الامسية بتقديم الشكر والامتنان لكل الذين تضامنوا وحضروا امسية الاحتفاء, ومن اجل استذكار حلبجة وأهلها دوما...ومن أجل أن يعرف العالم حجم المأساة والألم ومن أجل السلام....وأن لا تتكرر مثل هذه التراجيديا ثانية...

....................

اعلام المركز الثقافي العراقي في السويد

المركز الثقافي العراقي في السويد


التعليقات




5000