.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خريف الخدج

فائز الحداد

  

بنقطة, يتزن معناي كحرف كريم 

    فالليل ينقط اللذة على شفة الكاس

ويفصح في ضحكة زنجي

عن بياض العتمة

       عتمتك في عرش اضاعك

يمامة سخمتها المداخن

والقابلة تقطع حبلك السري

لترث المشنقة

      متدليا من سرة العرش

تتضرع براس يطول الاعالي

وتسجد برقبة تحرج الصلوات

انثاك تخرج المساء من وقاره

وتجلده بكأس (لات) شامية

لا تشطر بعضها

ولا تكرك على بيضة الحلم

فحاذر دمعة النهد على شفرة النار

تشطرك نصفين

فتنأى

راجفا بين الخمرة والحليب

فمن تلك التي اهداها الله مفتاح غرفته ونام

كيف الغت الجنة بتفاحة

وانزلتك عبدا تحت حلمتها  

تسخن وجهك ليلا لتعلن الحرب في الظهيرة

فيا ايها الخارج من الكور

لا تلعن جهنم

ومن التنور يخرج الخبز

الصاغة , عجزوا ان يكونوا ذهبا.... فباعوه

واختارته النساء وطنا

يسقط دون بريقه الرجال

دع الليل , لمن دالت خيمته غجريا

لذته , ما تلد النساء من خناجر

ليزكمن الانوف بعرق الابط

وينمن على مبولة الجيوب

فبل , وقل ذي افصاحة طفل حين يتشهى

وحلّق بجناح عانس تجهلها اليعاسيب

الناهدات كصافرات الليل

يلعن شعرك المترف بالاضاحي

ويرقصن على انفاسك بالاراجيل

العجائز ثروة الحروب , في زمن المتاحف

فدخن زمانك الاشيب بشعر مستعار

لقد ضعت بين نفايا الحروب , واضعتني  

بلدا على موائد الايتام

كاللذي داهمته الرعشة في الصلاة

فلمن يطلقها .. لله .. ام للاه

مثل جنرال خذله الجنود

وضاع في حيمن الحرب  

يحلم بضفره اجتراح سيوف

عسى بجريرة المهد يستنهظ الصلوات

فهل ادركت الان : لماذا تتقاتل الذئاب

على كبش

والحقل يكتظ بالنعاج

؟!

فانتهك الليل بالثمالة راهبا

اللذي لا بديل له ما يتسرب لدمي عنوة

ق انام , او اتنوم كالزهور

مرتعشا من بسمة كسرتها

فابوة الرصاص تستيقظ في دمي

كلما داهمتني الخطيئة

غارق , واصبعي لا يستنجد بالخلاص

اشير بهاجس الضائع الى زمن يتقصاني

واتقصده  

لكن الشيب يخذلني

فالوذ بالمنفى  

بانتحار الامكنة

تلك سفني .. نجوم , تتشظى بين اصابعي

فاتماسك كمراة متصدعة

كي لا ترى انكساري

سأموت , هكذا : مسبحا لأمرة هزمتني

وفي رصاصة انازع الحلم

بدمعة تجادل السقوط

 

    التخطيطات للفنان التشكيلي عمر مصلح 

 

فائز الحداد


التعليقات




5000