..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخطوط الجوية العراقية ومعاناة العراقيين

علي حسن الخفاجي

منذ فترة طويلة والجاليات العراقية تعاني من مشاكل وعناء السفر وهنا يتسائل الكثير من الجاليات وخصوص العراقيين
متى يتم فتح مكاتب للخطوط الجوية العراقية في دول الشمال التابعة للاتحاد الاوربي/ مثل السويد والنروج وفلندة والدنمارك ويوجد
في هذة الدول جالية عراقية كبيرة وعندما ينون السفر الى العراق يواجهون مصاعب كبيرة في حصولهم على تذاكر سفر من شركات الطيران والمعرف ان الجاليات العراقية يكون سفرهم في العطل الصيفية وبلتحديد في الشهر السادس والسابع والثامن لانها تكون
معة عطلة المدارس/وهنا يجب على المسافر ان يحجز تذكرتة قبل ثلاث شهور او اكثر هذا اذا يسافرون في نفس الموعد ممكن ان يفاجئ
بإلغاء الرحلة اوتغير الموعد وهذا ماحصل عدت مرات من قب الشركات العاملة في السويد مثل الشركة التركية او غيرها من الشركات
علما ان اسعار التذاكر في الشهر السابع تكون باهضة لاكن المسافر العراقي مجبر ان يسافر حتى يرى الأهل والأقارب والأحبة
لاكن هنا تكون حسرة كبيرة على المواطن العراقي عندما يجلس امام النوافذ في صالات المسافرين في المطارات ويرى الطائرات ذات الاعلام الملونة والطائرات العملاقة ولم يرى الطائرات العراقية وغاب عن جناحها ذالك الطير الاخضر الجميل وهو يعلو جناحها/انة وللة شئ محزن/وعندما نرجع قليل الى الوراء ونتذكر عندما نصعد سلم الطائرة العراقية وان تصل باب الطائرة تسمع صوت جميل اهلا وسهلا
وعندما تنهي الرحلة تسمع كلام مع السلامة انها المضيفة العراقية انها ذكريات جميلة تذكرنا للطيران العراقي الاصيل الذي كان من افخر
الطيران في العالم/..وهنا نتوجة من موقعنا النور السيدوزير النقل العراقي ورئيس المؤسسة العراقية للطيران العراقي بتسيير رحلات ال
السويد والنروج وباقي دول الشمال لإنهاء هذة المعاناة ونرى الطيران العراقي من جديد في اوربا والعالم لأنة العراق بلدخير وعطاء
اتمنى للعراق الخير والأمان انة سميع الدعاء

علي حسن الخفاجي


التعليقات




5000