هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نداء الى كل العراقيين المخلصين

خضر ال يوسف العبيدي

أمريكا ودول الجوار

خفايا وإسرار

العراق بحاجة إلى نظام قوي

خلافات ارتقى بعضها درجة التناقض

على العراقيين ان ينظفوا بيتهم الوطني من الدخلاء

اذا هبت رياحك فاغتنمــها         فأن الريــــح يعقبهـا سكـون       وأن درت شياهك فاحتلبهـا         فلا تدري الفصيل لمن يكون

الكلمة الأخيرة لمن له عقل وضمير ووطنية

•·   طيلة السنوات الثلاث المنصرمة ركزنا في كتاباتنا وتحليلاتنا ومقالاتنا بنيات حسنة ووطنية صادقة على ضرورة التوحد ولم الصفوف ، وعلى ثقافة التسامح والابتعاد عن التطرف والتشنجات المؤذية ، وعلى اهمية التطلع الى المستقبل ونسيان الماضي وبناء دولة المؤسسات الدستورية والحريات الديموقراطية واحترام الرأي والرأي الاخر والارتقاء الى مستوى التضحيات الحقيقية لجعل حقبة ما بعد الجلاء الامريكي مرحلة تغيير حقيقية في الاداء والفعل الوطني والتطلع والنهوض والعيش الكريم والبناء والتغيير الشامل والارتفاع الى مستوى اصلاح ما خربته الحرب وما دمره الاعداء والعملاء والارهابيين وما تسبب من الكوارث الانسانية ونزيف الدماء والفرقة التي مزقت الصفوف الوطنية شر ممزق واثارت الشواجن والانقسامات الاثنية والطائفية والمذهبية المقيتة التي اسهمت في اخراج العراق من دوره التاريخي واعادته القهقرة الى عهود الظلام والتخلف والعصبيات والتقوقع .!!

•·   وحينما اقترب موعد الجلاء الاجنبي والتحرر والخلاص الحقيقي من الوضع الاحتلالي تنادت كل قوى الظلام والشر تحت مختلف انواع الذرائع والدعوات المشبوهه والدسائس والمؤامرات المبيتة لتجعل من العراق ساحة جديدة من الاصطراعات والتناقضات والاختلافات خطوة على طريق تمزيق الاواصر الوطنية والترويج من جديد للدعوات الفدرالية والاقليمية والانفصالية وتغذيتها من قبل عناصر امتهنت واستمرئت المزايدات السياسية والتحريض  وسفح الدماء والقفز الى الكراسي بمختلف انواع المبررات والشعارات لتمزيق النسيج الوطني والدفع بالاوضاع الى العصبيات المقيتة والانانيات المرفوضة بوسائل واساليب ذكية ومبتكرة ومطبوخة ومصنعة ومعدة سلفا بدفع من قوى اقليمية لا تريد للعراق العافية ومن قبل جهات مشبوهة لم تأل جهدا في تحويل العراق الى بحر من الدماء والى ساحات للصراع خدمة وتنفيذاً  لمخططات دول تحاول بكافة الوسائل المشروعة وغير المشروعة الإبقاء على العراق ضعيفا مستسلما للهواجع والنكبات والتراجعات المذلة التي تستهدف بدواعي خفية الانتقام والإيغال و الإيذاء وإحباط سعيه بالانبعاث والتحرر والارتقاء والتقدم .

•·   اننا نقول لشعبنا المبتلى انكم ووطنكم ومواطنيكم تتعرضون لصفحات من الغدر والتأمر الغير مسبوق والانتهاكات والتحدي والذلة والاستهداف باساليب شيطانية تستهدف في الاول والاخير الحيلولة دون تسلمكم لقراركم الوطني وتأخير فرص تقدمكم ونهوضكم والحيلولة دون تحرركم السيادي مباشرة وتوحيد صفوفكم الوطنية وتشتيت قواكم وجهودكم وتمزيق عرى وحدتكم الراسخة عن طريق الاعلان وبشكل مفاجئ ومشبوه وغير مسبوق وبتسرع مثير للتساؤلات لتشكيل ما تسمى ( الاقاليم  والترويج للفدراليات ) التي رفضتموها بعناد ونبذتموها نبذ النواة .

•·   اننا ندعوكم يا ابناء شعبنا الى التنبه وفتح عيونكم واذانكم وعقولكم لما يجري تمريره من الدسائس والمروجات والافكار والمشاريع الانفصالية المقيتة والمنبوذة بذرائع مرفوضة وارتجالية  غير مقبولة ومسوقة خصيصا لتعطيل دوركم الوطني ولاعاقة تقدمكم بعد طول معاناة وتعثير خطواتكم بتوحيد صفوفكم الوطنية بكل وسائل الحقد الدفين والغباء والايذاء الغير مسبوق في الحياة العراقية .

•·   واعلموا ان وراء هذه المشاريع للفدراليات والاقاليم والدكاكين الانفصالية والدول المستقلة المزعومة قوى دولية واقليمية وجهات تعمل بتواصل لإيذائكم وتجهد بكل وسائلها العدوانية  لتدميركم وتمزيق عراقكم الموحد الواحد تنفيذا لدواعي ونيات ثأرية وحسابات انتقامية وتصفيات إقليمية ومطامع باتت معروفة للجميع .

•·   لذا نناشدكم بأسم كل ذرة من تراب العراق الوطني المقدس ان تتنبهوا لما يحاك لكم وان توحدوا صفوفكم ليس فقط بالاجهاز على الدعوات الاقليمية وفشالها بالتظاهرات والرفض والشجب فحسب بل ايضا بمعارضتها بشدة وبكشف ما ورائها من النيات المبيتة والرموز المتأمرة الذين كشفوا من خلال خطواتهم تلك عن وجوههم الكالحة وعرفوكم بهوياتهم المخبوءة .

•·   ليكن شعار العراقيين جميعا لا فدراليات ولا دويلات مصطنعة ولا اقاليم مشبوهة ولا عملاء بل عراق واحد موحد غير قابل للقسمة او التشطير عصي على الاعداء والعملاء والانانيين والمنتفعين والمتطلعين للمكاسب الذين يحاولون دس السم بالعسل واللعب بالثلاث ورقات على الشعب العراقي في احرج لحظات تحرره واخطر مراحل نيل استقلاله وبناء دولته القوية المركزية الموحدة والديموقراطية المتطلعة الى الحرية والحياة والانعتاق .

•·   ارفضوا دعوات وشعارات اصحاب الشعارات اللاهثين وراء مصالحهم وطموحاتهم الغير مشروعة على حساب الوطن ووحدته .

•·   تصدوا لهم بكافة الوسائل المشروعة الديمقراطية بعناد واكدوا لهم بان العراق لا يمكن ان يكون حصة لمن يخونه او يسرقه لا يمكن ان يكون مادة تعرض في المزايدات ولا يمكن ان يفرط بثوابته السيادية وباستقلاله وبوحدته الوطنية .

•·   عاش العراق لكل العراقيين قويا موحدا ً ، والخزي والعار لدعاة التقسيم والفدراليات والاقاليم والدويلات العميلة لأمريكا واسرائيل ودول الجوار التي كشفت اوراقها ونياتها بشكل سافر وعلني تجاه وطنكم مما يتطلب الحزم والشدة والرد القوي لرص الصفوف ووحدة الكلمة والموقف وافشال الدسائس باقتدار وتفاعل شامل .

•·   ليعلم الجميع اننا كعراقيين نرفض بشكل قاطع وبات الأقاليم والكانتونات والفدراليات وما يسمى الانفصال عن وطننا الام ونسعى لاقامة وتعزيز وبناء الدولة المستقلة الواحدة القوية المتطورة لكل العراقيين .

•·   كما نرفض استصدار اية قرارات متسرعة تجاه بعض التطورات او اللجوء الى الاعتقالات العشوائية من دون سندات مشروعة والتي ضررها سيكون اكثر من نفعها في مرحلة نحتاج بها الى جهد كل العراقيين والى طي صفحة الماضي من اجل تعزيز عملية البناء والتقدم لفترة ما بعد الجلاء الأمريكي وتحقيق الازدهار الذي حرم منه العراقيون والبناء السياسي المتين الذي يتسع الى الجميع بنيات صادقة ووطنية واصيلة مخلصة .

•·        عاش العراق واحدا ً موحدا ً وحراً مستقلا ً وديمقراطيا ً لكل العراقيين .

خضر ال يوسف العبيدي


التعليقات

الاسم: قابل الجبوري
التاريخ: 2013-02-23 09:59:56
جميل انت كما هو جميل قلمك
عشت وعاش العراق ياطيب
نتمنى من الله ان يطيل بعمرك
خدمة للعراق والعراقيين

الاسم: قابل الجبوري
التاريخ: 2013-02-23 08:58:02
اعتزازنا وتقديرنا لك ولقلمك الذهبي الجميل




5000