..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شكر وعتاب

مهدي شاكر العبيدي

صدر مؤخراً العدد الأول من المجلة الفصلية (أوراق تراثية) من سنتها الرابعة، والتي تعنى بالتراث والثقافة المعاصرة ، فأذكرتني بما صدر في الحلة قبلاً وفي سنوات سابقة من صحف ومجلات من لدن أفراد أو هيئات سياسية مما يجعلها قصيرة العمر إذ سرعان ما تحتجب وينحسر وجودها إما لضعف امكاناتها المادية بالنسبة للتوصيف الأول وإما لمرهونيتها بمشيئة الفئات السياسية التي تنطق بلسانها ، وامتثال الأخيرة وخضوعها للأوضاع والظروف العامة ، ونمثل لهذه التوصيفات كلها بمجلة (الحكمة) التي أصدرها المحامي رؤوف جَبوري لا الجبوري في حالة موافقة وتصديق الصحفي الراحل عبد القادر البراك باكتناهه ، أن لا صلة لهذا الرجل المستنير الذي سبق عصره في تقدميته وتجديده ، بعشيرة الجبور ، ونسبه إلى عائلة الشوك المعروفة في الكرخ من بغداد ، فضلاً عن شاعريته وريادته الصحفية وممارسته المحاماة في المحاكم ، وكذلك بجريدة ( الكمال ) لصاحبها السيد نوري كمال الدين الذي تخلى عن وظيفته في دائرة استهلاك قصبة الهندية (طويريج)  ليعمل صحفياً عام 1949م ، ومع أن العدد المذكور اشتمل على موضوعات أدبية جمة الفائدة ، ومقتبسات ونُقول من آثار السيد محسن الأمين العاملي عن الأعلام الحليين الذين أتى على أسمائهم في موسوعته المعروفة ، لنا على رئاسة تحرير مجلة ( أوراق تراثية ) بعض العتب ، فقد أعادت نشر مقالة لكاتب السطور بخصوص الرسالة الأكاديمية للدكتور علي عباس علوان عن تطور الشعر العراقي الحديث ، دون إشارة وتنويه بمكان النشر الأول وهو جريدة الزمان بطبعتيها العربية والعراقية كما يقتضي العرف الصحفي ، وجرى على هذا التقليد أغلب الصحف التي صدرت في العراق في الأزمان الماضية كما هو معروف ، كي لا يخيل للقارئ المدقق والمتابع أن كاتبها يوافي بما يكتب أكثر من دورية ، وفي هذا اساءة أترك للقراء تقدير أثرها المعنوي وتحديد حجمها ، وقد ينسحب هذا الاعتراض عل مقالة الأستاذ شكيب كاظم عن ريادة الدكتورعلي جواد الطاهر في ميدان النقد ، وأتصور اني قرأتها قبل سنين في عدد من جريدة (الزمان) أيضأً ، وعلقت خاتمتها بذهني ولاسيما إطنابه في امتداح طبعة ديوان الجواهري عن وزارة الإعلام العراقية سابقاً .

وحصل مثل هذا النشر بل الإغارة على مقالات عديدة استباحتها بعض الصحف البغدادية ناقلة إياها عن جريدة (الزمان) ، ومنها الدراسة الضافية بشأن ثقافة الدكتور نعمة رحيم العزاوي والتي كتبت قبل نعيه ، ونشرت أولاً في جريدة الزمان الطبعة اللندنية في يوم رحيله المفجع والمؤسف ، وهذا من المصادفات المشؤومات والغرائب ! والسلام .

       بغداد

مهدي شاكر العبيدي


التعليقات

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 21/02/2013 08:46:43
أما بالنسبة للأستاذ الناقد شكيب كاظم ، فهناك اتصال بيننا ، وقد وعدنا بإرسال الجزء الثاني من دراسته عن المرحوم الدكتور علي جواد الطاهر لنشرها في العدد القادم من المجلة .. ونحن نرحب بجميع الأدباء والنقاد والكتاب العراقيين عامة ، ويسرنا نشر كتاباتهم وأخبارهم وإصداراتهم بكل ممنونية ..
مرة ثانية شكراً لأستاذنا العزيز الأديب والناقد مهدي شاكر العبيدي الذي هو محل احترامنا واهتمامنا واعتزازنا ..

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 20/02/2013 23:44:35
الأخ الكريم
تحية طيبة لشخصكم النبيل
لقد أعادت مجلة (أوراق فرتية) نشر مقالتكم القيمة لأهميتها ، وقد استقيناها من (مركز النور) الذي هو من مصادرنا الثقافية المهمة ، وليس من جريدة الزمان كما تفضلتم بذكره .. وغالباً ما نخبر الكاتب ونستأذن بما ننشر له مسبقاً ما لم يعجزنا العثور على عنوانه والاتصال به ..
أكرر تحيتي وشكري لشخصكم الفاضل وإعجابي بقلمكم الرشيق وكتاباتكم الجميلة التي تمثل الأدب الحقيقي خير ثمثيل ، ومعذرة إذا ما حصل منا سهو في هذا الجانب .




5000