هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عِندَما يُغَني الكَلب ( مسرحية للأطفال )

عمار سيف

عِندَما يُغَني الكَلب

 ( مسرحية للأطفال )

تأليف عمار سيف

الناصرية - 2010

ammarsaef@hotmail.com

 

     

الشخصيات

 

- كلب

- ديك

- قطة

- فأرة

- بطة

- خروف

- كلب أسود

 

المنظر :

( مزرعة جميلة ، يجلس فيها الكلب حزيناً، فيسأله الديك)

 

الدبك

الكلب

الديك

الكلب

الديك

الكلب

الديك

 

الكلب

الديك

الكلب

 

 

الديك

الكلب

الديك

الكلب

الديك

الكلب

 

الديك

الكلب

الديك

الكلب

الديك

الكلب

الديك

 

الكلب

الديك

الكلب

 

 

الديك

الكلب

 

القطة

الكلب

القطة

الكلب

القطة

الكلب

القطة

الكلب

القطة

 

الكلب

القطة

 

 

الكلب

القطة

 

الكلب

 

القطة

 

القطة

 

الفأرة

القطة

 

الفأرة

القطة

الفأرة

القطة

 

الفأرة

 

 

القطة

الفأرة

 

 

الكلب

 

 

 

الكلب

 

الفأرة

 

الكلب

 

الفأرة

 

الكلب

الفأرة

الكلب

الفارة

الكلب

الفأرة

 

الكلب

 

الفأرة

الكلب

الفأرة

الكلب

 

الفأرة

الكلب

الفأرة

الكلب

الفأرة

الكلب

الفأرة

الكلب

 

الفأرة

 

 

الكلب

 

 

البطة

الكلب

الطة

الكلب

البطة

الكلب

 

البطة

الكلب

البطة

الكلب

 

البطة

 

 

الخروف

الكلب

الخروف

الكلب

 

الخروف

 

الكلب

الخروف

الخروف

 

 

الكلب

 

 

 

 

 

الكلب الأسود

 

الكلب

الكلب الأسود

 

الكلب

 

 

الديك

الكلب

الديك

الكلب

الديك

الكلب

:

:

:

:

:

:

:

 

:

:

:

 

 

:

:

:

:

:

:

 

:

:

:

:

:

:

:

 

:

:

:

 

 

:

:

 

:

:

:

:

:

:

:

:

:

 

:

:

 

 

:

:

 

:

 

:

 

:

 

:

:

 

:

:

:

:

 

:

 

 

:

:

 

 

:

 

 

 

:

 

:

 

:

 

:

 

:

:

:

:

:

:

 

:

 

:

:

:

:

 

:

:

 

:

:

:

:

:

 

:

 

 

:

 

 

:

:

:

:

:

:

 

:

:

:

:

 

:

 

 

:

:

:

:

 

:

 

:

:

:

 

 

:

 

 

 

 

 

:

 

:

:

 

:

 

 

:

:

:

:

:

:

صباح الخير أيها الكلب

 صباح الخير.

 كيف هو صباحك ، فأنا اراك اليوم وحيدا ؟

نعم، اشعر بالحزن قليلا يا عزيزي

لماذا ؟ فالجو جميل هذا الصباح ولا يدعو إلا للفرح

قل لي يا صديقي الديك .. كيف تجعل يومك يكون جميلاً ؟

انظر يا عزيزي الكلب ، انا كلما اشعر بالحزن بدأ يتسرب الى بدني اغني وأقول: كوكو .. كوكو

 إنها فكرة جيدة ، ولكن انا صوتي قبيح وغير محتمل

لا تقلل من قيمة صوتك ، إنه جميل مثل طلعتك

لا .. لا ليس جميلا ولا فائدة من مجاملتي فأنا أعرف صوتي( مع نفسه ) الله ما أجمل صوت الديك .. ؟ إنه أجمل من صوتي . أيها الديك إن صوتك أجمل من صوتي. فهل تسمح لي بأن اغنيّ به؟

 ( باستغراب ) تغني بماذا ..!

بصوتك ..؟

بصوتي ..؟

نعم لان صوتك جميل وأعجبني جدا لذلك أرجوك ان تمنحني فرصة الغناء به؟

لا ، لا ، لا .. لن اسمح لك بالقيام بذاك .. إنه صوتي أنا.

اعلم ذلك، ولكني حزينا ، وصوتك يحبه الجميع ، وكل من في المزرعة يصحون عليه ليذهبوا للعمل وهم سعداء.

ولكن أنا لن أفرط بصوتي فهو ملكي ، ولكل واحد منا صوته الذي يميزه

هيا.. يا ديك .. لا تكن بخيلاً ، سأغني به انظر

لن اسمح لك بذلك

 أنت طيب وسوف تسمح لي أن أستخدمه بالغناء

( بغضب ) لن اسمح لك أفهمت

يا عزيزي الديك إن قلبك كبير وأنت أطيب من أن تمنعني من الغناء بصوتك

أيها الكلب ليس من السهل على أحد أن يفرط بصوته ، وكذلك كيف سيفرق الجميع بين الكلب والديك

هذا ليس مهما ، المهم الآن هو أن أكون سعيدا وان أعجب الجميع

السعادة لا تكمن في سرقة أصوات الآخرين

أنا سأغنى بصوتك فقط . ولا استخدمه بشيء غير الغناء ، وبصراحة أنا لن أفرط بصوتك . وأنت عزيزي علي وفي قمة الرقي وسوف تكون سعيدا كثيرا عندما تسمعني اغني بصوتك ، استمع إني سأغني

( ساخراً وهو يخرج ) إنك مجنون أيها الكلب .. مجنون.  

( ينبح بصوتِ عال ٍ ) كوكو .. كوكو

( تدخل القطة وهي تسمع الكلب ينبح بصوت الديك)

صباح الخير يا صديقي الكلب

صباح الخير . ما رأيك بأغنيتي الجديدة

ماذا أرى وماذا اسمع يا صديقي ؟ كلب بصوتِ ديك ؟ عزيزي أأنت كلب أم ديك ؟

لا .. أنا ديك.. اقصد أنا كلب .. نعم  كلب ولكن  كلب بصوت ديك ؟

طالما أنك  كلباً فلماذا لا تغني بصوتك ؟

 صوتي ! لا .. لا .. صوت الديك أجمل من صوتي ..

  كيف يكون ذلك ؟ كل الأصوات جميلة .

( بحزن ) ما عدا صوتي .

من قال لك ذلك. إن صوتك جميل جداً وحين تنبح ليلا ، نحن ننام بطمأنينة لأنه يخيف كل من يحاول الاقتراب منا وافتراسنا

ها أنت تعترفين بأن صوتي مخيف ويجعل الاخرين يفرون عند سماعه 

ابدا يا صديقي ، ولاتكن حساساً أكثر من اللازم ، قلت إنه يخيف كل من يحاول سرقتنا ، وهذا يعني انك صاح وتسهر على راحتنا بحراستك لنا. لهذا عليك بحب صوتك لأنه فخر لنا وموضع احترام عندنا.

لا ، إن صوتي ليس بالجميل ولا موضع فخرن ولا هم يحزنون

أنا مثلا صوتي جميل ، وأحبه لذلك أغني به وأرقص .. هكذا ( ترقص ) وعليك أن تكون مثلي وتحب صوتك

صحيح ..إن صوتك جميل وهو اجمل بكثير من صوت الديك . سأغني بصوتك يا قطة .

 أنك مجنون ميو .. ميو .. جن الكلب ، جن ، جن

( وهي تخرج دخل الفأرة وحين تشاهد القطة تحاول الهرب )

لا تهربي ايتها الفأرة ، ولا تخافي ، لأنك عندما تتعودين على الهرب  ستبقين طوال عمرك هاربة.

 أنا لا أخاف إلا منك ، وانت تعرفين ذلك جيدا؟

نعم، انت على حق. ولكن يجب أن تعلمي بأنني لست الوحيدة التي تموء في هذا المكان وإنما هناك أخرون  يقلدون موائي.

ماذا تقصدين ..!! من غيرك يموء هنا.

الكلب المسكين بدء يموء هو أيضا ( تضحك )

ماذا..؟ الكلب يموء ،  كيف حدث ذلك؟

اعتقد بأن الكلب قد اصابه مس من الجنون.. وصار يحب صوتي لدرجة الغناء والترنم به.

هل أنت صادقة فيما تقولين ، أم إنها خدعة من خدعك من أجل اخافتي . وانت تعلمين إنك تخافين من الكلب فكيف يستعير صوتك . انك تكذبين وغير صادقة فيما تقولين.

أنتِ حرة .. وإن لم تصدقيني، فاذهبي وشاهدي بنفسك ( تخرج )

بالطبع سأذهب وارى بنفسي ( مع نفسها ) ولكن ، علي أن اكون حذرة ، ربما تكون خدعة من خدع القطة.

( تقترب الفأرة من الكلب وتسمعه يموء مغنيا )

 ميو .. ميو  ميو ميو، إن صوت القطة جميل . ما أجمل غنائي بصوت القطة

 ( وهو متجه نحو الفأرة مغنياً ) ميو .. ميو .. هذا الصوت جميل جدا ميو .. ميو .. إنه أجمل من صياح الديك ،  ميو .. ميو .. واجمل من هو هو هو هاو

 ( تسمع الفأرة صوت الكلب وهو يقترب منها فتخاف منه وتهرب )

 لا تخافي ، لا تخافي يا عزيزتي الفأرة فأنا لست بقطة  وإنما كلب ، ولكنني أعجبت بصوتها ، وها انا  اغني به للتنفيس عن نفسي.

أعجبت بصوت القطة ؟ ياي.. إن صوت القطة مخيف واشد الاصوات بغضا بالنسبة لي .. ويص .. ويص

( فرحاً ) آه .. يا عزيزتي أنا آسف ولكن صوت القطة يدخل في نفسي الفرح والسرور ..

ولكنني أخاف منه ، أيها الكلب لا تغني بصوت القطة أرجوك و إلا فسوف لم اعد صديقة لك .

لا .. لا يا صديقتي لا تقولي ذلك ،  فأنا احبك جدا ، وأنت تعرفين ذلك .

وأنا أيضا احبك جدا ، ولكنني اكره القطة..  تخيفني وتود في كل مرة التهامي.

 وأنا اكره من يكرهك .

 إذن اترك صوتها المزعج ، والمخيف جانبا.. ويص .. ويص

نعم .. نعم ولكن إذا تخليت عن صوتها ، فبأي صوت سوف اغني؟

غني بصوتك فأنا أحبه كثيرا ، لأن القط تخاف منه وتهابه في حين انه يدخل السرور والطمأنينة إلى قلبي.

لا تكوني أنانية وتفكرين بنفسك فقط. أنتِ الوحيدة فقط من يحب صوتي ، لأنه وبكل بساطة ، يخيف من تخيفك ..؟

لا تفكر هكذا صدقني ، فصوتك جميل جداً، اسمع يا كلب لدي فكرة.

ما هي ..؟

لماذا لا نغني معا ..

( يفكر قليلاً ) إنها فكرة رائعة ، نغني معا بصوتك ويص ويص  يا الله ما أجمله ، ما أروعه وما أعذبه ..

 ما هو  العذب فيه ؟

صوتكِ .. ويص ويص .. جميل ورائع

صوتي جميل ؟

نعم

 غير معقول ورائع أيضا ؟

نعم

( بغرور ) هل أنت متأكد من ذلك؟

  نعم يا صديقتي ، ما أجمل صوتك ويص ويص ، انه أجمل من صوت القطة .. سأترك صوت القطة واغني بصوتك الجميل

( وهي خارجة ) أمجنون أنت ، أم ماذا ؟ صوتي جميل ؟ هاهاهاهاي، لقد جن الكلب.  هذا الكلب مجنون

 ( الكلب يغني بصوت الفأرة ، تدخل البطة )

 ويص .. ويص .. هذا الصوت جميل جدا ويص .. ويص .. أجمل من مواء القطة.. ويص .. ويص .. أهلا .. أهلا .. أهلا  بك بطة ويص ويص صباح الخير يا صاحبة المشية الجميلة    ..

صباح الخير ، ولكن من أنت ؟ كلب أم .....

دعكِ من هذا ، ما رأيك بصوتي الجديد ، أليس جميلا ؟

 نعم ولكن صوتك  ... ؟

( مقاطعاً ) اعلم ان صوتي مزعج ولهذا لقد استبدلته بصوت الفأرة ؟

واق .. واق عفوا أنا لم اقصد ذلك كنت أود أن أقول .... ؟

 ) مقاطعاً أيضا ) واق واق صوت بديع ومثير ، أجمل من صوت الفارة سوف تنصت لي كل الحيوانات    .

آه .. شكرا يا صديقي   ..

سأغني بصوتكِ بدل صوت الفارة ... ماذا تقولين ؟

 يا عزيزي سوف تغني بـ ...

( مقاطعاً أيضا وهو يغني ) واق واق ، استمعي إلي أيتها الحيوانات ، واق واق ما أروع صوتي الجديد .

( وهي تخرج ) هذا الكلب مجنون ، جن الكلب ، انه لا يعلم ماذا يفعل

( بعد فترة من الوقت يدخل الخروف ، ونسمع الكلب ينادي الحيوانات كي تستمع إلى صوته وهو يغني )

 ماع .. ماع .. ماذا تريد أيها الكلب ؟

 اسمع سأغني لك بصوتي الجديد

 ماذا فعلت بنفسك يا صديقي

 لقد مللت صوتي ، وأحببت صوت البطة لدرجة انني كما تراني اوقوق.. واق واق.. واق .

كلا يا صديقي لا تفعل ذلك بنفسك عد ألى  إلى نفسك من جديد ، أن  صوتك طيب ودافئ وأمين.

( كأنه لم يسمع نصيحة الخروف ) أتغني معي بصوت البطة ؟

كلا أنا أحب صوتي

  نعم .. نعم صوتك هو أيضا جميل، دعني اجربه،  الماع الماع.. أه .. إنه جميل ،بل  جميل جدا ( ينطلق الكلب فرحا وهو يصيح : ماع .. ماع ) ( مناديا ) انتظر لحظة اعتقد إن صوتك الأصلي هو الأجمل.

 ( يتوقف وهو يحدث نفسه ) ربما يكون كلام الخروف صحيحاً. ولكن المشكلة أنني نسيت صوتي،  سأحاول أن أتذكره :.. كوكو كوكو.. لا ، هذا صوت الديك، ميو ميو، لا إنه صوت القط ، ويصي ويص ويص ، لا انه صوت الفأرة ، إذن، فهو  ماع ماع .. واق واق .. ميو ميو اووووه .. ماذا افعل لقد اضعت صوتي لم اعد اعرف من هو صوتي من كثرة الأصوات التي غنيت بها .

( يمر قربه كلب اسود )

هاو .. هاو .. مرحبا يا صديقي أراك فرحا وتغني ولكن بصوت من تغني ؟ نعم .. انه صوت الخروف

ما رأيك به ، أليس جميلا ؟

( دون أن يكلمه  يخرج ضاحكا) هاو .. هاو .. مسكين هذا الكلب لقد جن مثلما يقولوا أصدقائنا.

 إن صوته جميل ، جميل جدا ، إنه أجمل من كل أصوات الحيوانات هاو .. هاو .. ما أروعه ، ما أبدعه ، سأجعله صوتي الذي لا أفرط به أبدا بعد اليوم .هاو .. هاو( يدخل الديك ) اسمع أيها الديك صوتي الجديد

صوتك الجديد !!

نعم ..

( باستغراب ) ألا تعرف لمن هذا الصوت ؟

نعم انه لصديقي الكلب

 صديقك الكلب !!

 نعم ( محاولا استعادة ذاكرته ) ولكنه يشبه صوتي الأصلي ،نعن إنه  صوتي أنا ، أنا الكلب ( وهو يضحك ) فعلا انه صوتي كما تقول أصدقائي الحيوانات ، صوتي جميل .. جميل جدا .. أيها الأصدقاء لا تفرطوا بأصواتكم مطلقا ، عو عو .. صوتي صوتي جميل جدا عو عو .. أجمل من كل الأصوات عو عو .. صوتي صوتي فيه حياتي وداعا ، عوعوعوعوعو .

 

 

 

( سِتار )

 

 

عمار سيف


التعليقات




5000