..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حرب فالنتاين

بشرى الهلالي

مالذي فكر به لحظة مقتله؟ هل يستحق الأمر؟ لو لم يكن يستحق من وجهة نظره لما سار بقدميه الى المقصلة..

(قالوا أحب القس سلامة وهو التقي الورع الطاهر).. هل أجابهم: ياقوم اني بشر مثلكم.. لي كبد تهوى كأكبادكم؟ لاأعلم، ولاأحد يعلم ما الذي فكر به او قاله القديس فالنتاين لحظة قدم دمه ليكون أول شهيدا للحب في التاريخ.

لا اعلم فيما اذا كانت قد اجريت بحوث او دراسات حول قديس الحب هذا كما حصل مع عشرات الاسماء التي دخلت التاريخ.  لقد طوت السماء صرخة كبده لحظة غسل ذنبه بدمه.

هل ندم فالنتاين على ما فعل؟ لو كان قد ندم لما عشق ابنة سجانه..

عندما فتحت صفحة على الانترنت لابحث عن أية معلومات عن الرجل.. كتبت : من هو؟ وقبل ان اكمل كتابة اسم فالنتاين.. اجابني محرك كوكل بعدد من الاسماء (جيفارا.. هتلر.. المختار الثقفي.. ستالين الخ من الاسماء الكثيرة التي تركت بصمة على صفحات التاريخ سواء في الخير او الشر.. وربما لو انتظرت قليلا لظهر اسم نيرون.. وخالد بن الوليد وابن سينا ونابليون وغيرهم.. لكن لم يظهر اسم فالنتاين الا بعد ان طبعته على محرك البحث!

كل هؤلاء وغيرهم كانت لهم حروبهم.. العسكرية منها والسياسية والثقافية والدينية.. وكل حرب تبدأ وتنتهي بسقوط ضحايا.. أرواح بشر تزهق ليعلو اسمه .. الا فالنتاين، فقد كان شهيد حربه الوحيد. جابه القديس فالنتاين الامبراطور كلاوديوس، فكان يسعى لتزويج العشاق سرا بعد ان منع الامبراطور زواج الجنود لأنه يعيقهم عن الحرب. أكان الها أم نبيا ذاك الذي يسعى لنصرة الحب؟

لو كان فالنتاين فكر بتشكيل جيش من العشاق فهل كان سيكسب الحرب؟ فكرة جنونية أم انها ستكون محط سخرية العالم؟ تخيلوا لو ان الامير علّم الانتحاري الحب فهل سيكون هنالك شهداء وجرحى وآلام لاتنتهي؟ بالتأكيد سيكون العالم ورديا يشبه جمهورية افلاطون بطوباويتها. لكن سيفلس الكثير من صناع الثورات والحروب ، فهؤلاء أبعد مايكونوا عن تعلم لغة الحب. فالحب لديهم رغبة والمرأة متعة والحياة صراع أبدي للوصول الى الموت..

بعد رحيله.. ترك فالنتاين وردة حمراء تحيي ذكراه يتبادلها العشاق ليجددوا عهود الحب، وبعد رحيل قادة التاريخ (العظام) والساسة الذين سيرحلون عاجلا أم آجلا فانهم تركوا وسيتركون دماءً وأرامل وأيتاما وقلوبا لا تندمل جراحها بوردة حمراء..

أستغيث بك فالنتاين في يومك هذا.. فقد غادرنا الحب وإن كثرت ورودك الحمراء في واجهات محال اسواقنا.. ألم يكن موتك غيبة مؤقتة لتبعث من جديد فتخبر اولادنا وبناتنا وشيوخنا وعجائزنا ان الوردة اكتسبت لونها من دمك وان (للعشق ركعتان لا يصح وضوءهما الا بالدم)؟ .. اخبر الحلاج في طريق عودتك ان هناك من يصلي بيد ملطخة بالدماء.. فكلاكما صغتما فلسفة الحب في زنزانة.. فويل لنا ان تدفقت الدموع في عينيكما وانتما تشهدان خواء الروح.. من سيحتمل قسوة عتابكما؟

سيلقي الجميع اللوم على السياسيين والدستور والفقر والجوع.. لكن لا أحد سيعترف بأنه يخجل حتى من الاعتراف بأنه عاشق.. وان اعترف فلكي يصطاد انثى ظنت للحظة ما انها ورثت  حواء.. لتدرك انها لم ترث منها سوى (لعنة) الاغواء لآدم الذي حملها ضعفه وهزيمته.

أينك فالنتاين.. قل لهم ان الحب هو حرفين اجتمعا من نهاية (روح) و (قلب) وان النبض في كليهما يشعل الجنون في العقل.. وان الحب كالحرب.. والعاشق يحتاج الى قلب محارب.. فهل من محارب، أم ان زمن المحاربين ولى؟.

 

Alhelali_bu@yahoo.com

بشرى الهلالي


التعليقات

الاسم: بشرى الهلالي
التاريخ: 14/02/2013 18:38:31
الاخ رياض المحترم

شكرا جزيلا على ردك وعيد حب سعيد
مع تقديري لملاحظتك الجميلة.. فان ماقصدته في ان العاشق يحتاج الى قلب محارب هو ان عالمنا الآن لم يعد يقدر قيمة الحب لذا يتعامل معه الناس وكأنه ترف ولايستحق التضحية.. حتى من يعيش حالة حب فانه يظن ذلك لانه في اول اختبار يكون مستعدا للتضحية بالحب من اجل خيارات اخرى.. لذا فالعاشق الحقيقي يحتاج الى شجاعة ليتحدى بعشقه كل المعوقات

الاسم: بشرى الهلالي
التاريخ: 14/02/2013 18:34:55
الاستاذ طالب العبودي

شكرا جزيلا على مرورك وردك الكريم.. كل عام وعالمك ملئ بالحب..
لاضير ان نستعير من الامم اعيادها اذا كانت لها علاقة بكل ماهو سلام وحب.. اليس من حق العراقيين ان يفرحوا؟؟ لنخلق الفرح مهما كان مصدره

الاسم: طالب العبودي
التاريخ: 14/02/2013 14:21:47
مرحبا بك في عيد الحب --- وشكرا لك تطلقي حمام السلام الابيض تنثري ورد الحب الاحمر وتجيشي جيشا من العاشقين ليعبد الطريق ،ولكن هناك ثمة ملاحظة .
شئ جميل وحضاري ان نشارك الانسانية بثقافتها ان نشارك الامم باعيادها ولكن بعد ان يكون لنا حضور بين الامم فنحن امة مغيبة امة تعيش في الماضي وتجتر جراحاتها فمرحا لكي وعسى ان تنهض امتنا من جديد فتكون هوية ولها اعيادها وتشارك الامم اعايدهم لا ان نستعير من الامم اعيادها ومناسباتها ونعيش عالة عليها .

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 14/02/2013 03:29:37
الاستاذة الفاضلة بشرى الهلالي مع التحية .ابدعت بامتياز في استقبال عيد الحب في مقالتك هذه واحياء ذكرى القديس البطل فالنتاين الذي قلت انت عنه (كان شهيد حربه الوحيد) ولكن ايتها الكاتبة الشجاعة ان العاشق لايحتاج الى قلب محارب بل على العكس ان المحارب يحتاج الى قلب عاشق وبدليل لو كان الامبراطور الروماني يحمل قلب عاشق لرفض قتل القديس فالنتاين كما ان المحارب في رواية الكاتب الامريكي المشهور ارنست همنجواي (وداعا للسلاح)فضل الحب على الحرب لانه كان يحمل قلب عاشق .ان الحب هو اجمل شيء في الحياة وان الحرب هي اقبح شيء في الحياة لان العاشق يحيي الناس بينما المحارب يميت الناس ..فهل من عاشق ام ان زمن العاشقين ولى . مع كل احترامي

الاسم: بشرى الهلالي
التاريخ: 13/02/2013 21:11:25
كل عام وانت بالف خير ياسفير النوايا الحسنة
فهي اروع واعلى وانقى سفارة
دمت بالف خير وكل عام وانت بالف حب

الاسم: بشرى الهلالي
التاريخ: 13/02/2013 21:10:09
الاخت زهراء
لك الحياة والحب وامنيات بسعادة لاتنتهي
شكرا لمرورك ايتها الرائعة اللمسات

تحياتي

الاسم: زهراء عقيل
التاريخ: 13/02/2013 17:16:57
الرائعة بالحب ست بشرى الهلالي
عاشت السطور والانامل والروح والحب فيك,
لك كل الحب والسلام والزهور العاشقة حلماللنقاء

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 13/02/2013 17:00:40
بشرى الهلالي

.................................. ///// كل عام انت والجميع بالف خير اختي العزيزة
لك وما خطت الأنامل الرقي والإبداع والتألق الحقيقي


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000