..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفنان الشاب حامد سعيد في حديث خاص

مقداد حسن

:(اعزف في الـ"درابين"... فكل الأماكن يمكن العزف بها حتى ان كانت ميتة فأنها ستعيش لا محال)

بغداد-  

قبل أيام احتفل مع أهله وأصدقائه بعيد ميلاده الـ22. وقبل ان يطفئ الشمع تمنى ان يستطيع ان يكمل رسالته في حب العراق بواسطة البيانو والعود وكلارنيت والكمان إضافة الى صوته الجميل. اسمه حامد سعيد ولد في أيام مظلمة خيمت على العراق بجهلها وجوعها وفقرها وظلمها أرجعت العراق الى عصور ما قبل التاريخ، هدمت كل شئ جميل في بلادنا وتسعى اليوم من خلال الأفكار المسمومة والنيات السيئة للقضاء على العراق نهائيا والإجهاز عليه.


يقول سعيد عن بداياته:" كان لنا جار رائع اسمه "ابو ستيفن" يسمع موسيقى رائعة اكتشفت بعد حين أنها لـ"موزارت، بتهوفن، منير بشير) وغيرهم من أساطير الموسيقى، ولكون هذا الرجل كان يدعوني مع ابنه رامي الذي كان معي في الدراسة الابتدائية من اجل الاستماع. قطعت عهدا على نفسي ان أتعلم العزف على أي اله. هاجر جارنا العزيز الى استراليا . لكن أصوات مسجله بقين خالدة في ذهني الى ان اقتنيت عشقي الأول (العود). وبقيت أتعلم من هذا وذاك، واحضر حفلات موسيقى، واكتب كل شئ.  وبالرغم من صغر سني كنت أسئل الجميع عن كل شئ. الى ان أتقنت العزف على اغلب الآلات. ولدي إمكانية في تعلم العزف على أي اله خلال ايام".

وأضاف سعيد":لازلت استمع الى هدايا "ابو ستيفن" من مقطوعات سرمدية مثل روميو وجوليت و هاملت وفرلاانشكا داريمني لتشايكوفسكي، وسيمفونيات بتهوفن التسع، و أوبرا"الفلوت السحرى" لـموزارت. واعمال الفنانين العراقيين الكبار من منير بشيرو غانم حداد و علي الأمام وليس انتهاءً بنصير شمه . إضافة الى اعمال ملحني الاغاني العظماء مثل كوكب حمزة وكاظم فندي وطالب القرغوةغولي ومحمد جواد اموري وبليغ حمدي، وسأبقى استمع ما حييت لهولاء العظماء كي اكون عازفا حقيقا انقل إحساسي عبر الآلة  عكس ما يقوم به ما يسمون انفسهم موسيقيين وملحني اغاني فهولاء يدمرون ما شيده الكبار فقد سمعت في احدى الفضائيات التي تعرض الاغاني الهابطة كلام لشخص يدعي انه ملحن يقول(لدي استعداد لتلحين 8 أغاني يوميا) !!!.
واكمل سعيد:" اقوم عادة بالعزف  في الـ"درابين" في المناطق النائية. في كل مكان في ساحات العامة. الشوارع. فكل الأماكن يمكن العزف بها حتى ان كانت ميتة فأنها ستعيش لا محال. وبالرغم من كل الصعوبات التي أواجهها من قبل اغلب من يراني في المنطقة التي نقطن بها  احمل العود على ظهري ويتهمونني بأشياء واهية. اما اذا ظهرت في مقطع في التلفزيون بودهم أقامة الحد علي. الطريق أمامي طويلة للغاية.محفوفة بالأخطار. غير معبدة تحتاج الى بذل كل شئ حتى نيل المراد".

 

اما عن مشاركاته فقال سعيد:" شاركت في جلسات كثيرة في منتدى الناس الشعري ومنتدى غني محسن إضافة الى مقدمات سجلت مع شعراء شعبيين، وأشارك مع عدد من أصدقائي في عزف مقطوعات في شارع المتنبي وحدائق ابي نؤاس. وكل شئ نقدمه بالمجان. علنا نقدم شيئا للعراقيين الذين يبتهجون ويطيرون فرحا ان استمعوا موسيقى. لدي مقطوعة اسمها (دمعة ام) اقوم بوضع اخر اللمسات عليها من اجل تسجيلها. على حسابي الخاص رغم امتلاكنا حاضنة للمبدعين تمدنا ماديا ومعنويا إلا وهي وزارة الثقافة!!! التي تناست عازف الكمان الكبير فالح حسن والذي يعاني الأمرين بسبب العمى والأمراض الأخرى الى جانب حالته المادية المتردية".

وأنهى حامد كلامه:" ان الموسيقى التي تحمل رسالة الحب والوئام والأخوة والمحبة والمواطنة وحب الوطن هي التي نسعى الى أعادة الروح اليها. العراق يحتاج الى كل شئ خصوصا هذه الأيام. تضحية ونكران ذات وبذل كل شئ من اجله وإفشال كل المخططات الرامية الى تقسيم العراق".

 

 

مقداد حسن


التعليقات

الاسم: elaf
التاريخ: 10/06/2013 00:30:22
حامد ... وهل يخفى القمر عن عاشق علمني معنى السهر ...


افديك بروحي ...




5000