..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصائد الشاعرات .. تتألق في ( رفيف الثريا )\\ الإتحاد العام للأدباء والكتاب / فرع كركوك

 يتم رفع الصورة

يتم رفع الصورة

 

في إطلالة بهية ، تتألق الشاعرة العراقية مرة أخرى في مشهد شعري جديد في مسار التواصل والتفاعل عبر تناغمات يكمن فيها السمو الروحي ..

أقلام تناولت رموزاً ممزوجة بصور شعرية متداخلة ، نسجت كلماتها قصائد تحلقت كنوارس ملونة في فضاءاتٍ تحتضنها توهجات وتأملات شعرية رحبة.

(رفيف الثريا) مجموعة شعرية مشتركة أسهمت فيها ثلاث وعشرون شاعرة عراقية من داخل وخارج العراق . وهي من منشورات الاتحاد العام للأدباء و الكتاب في العراق / منتدى نازك الملائكة .. إنها شهادة للإنجاز النسوي الثري في الساحة الأدبية .

 و قد كانت للشاعرة (منور ملا حسون ) من كركوك حصة في تلك الفضاءات الشعرية لكتاب (رفيف الثريا) حيث كانت قصيدتها ( انشطار ) من بين النصوص الشعرية التي تم اختيارها لتأخذ مكانها في هذه المجموعة  .  وقد  أُدرجت النصوص الشعرية وفق الحروف الهجائية لأسماء الشاعرات .

تحتضن المجموعة ما أفرزته كوامن الشاعرات العراقيات من هموم و شغف وهوس يفيض حساً شعريا ورموزاً تكمن فيها ذاكرة المكان وصدى الزمان .

وقد كتبت الروائية (إيناس فاضل البدران) رئيسة منتدى نازك الملائكة الأدبي ، مقدمة للكتاب تحت عنوان (كلمة لابد منها) نقتطف منها :

" ومن الثوابت أن الشعر لا يستقر على وتيرة واحدة ولا يتجه نحو هدف بعينه ، فهو متشعب الاتجاهات كشعاع الشمس حزمة متوحدة لكنها في لحظة ما تنبث إلى الاتجاهات كلها ، فالشعر يبحث عن الحكمة حيث تختبئ مثيرا غبار الأسئلة ، انه يجدّد و يشاكس ..يبتكر، يدهش ، يتجاوز هذا هو الذي يستحق أن يقرأ ويعيش طويلا بعد صاحبه " .

كما و كتب الناقد (علي حسن الفواز) دراسة بعنوان (النصوص التي تشبه الشهادة) أُدرجت في مقدمة الكتاب :

" قد تبدو بعض قصائد هذا الكتاب الشعري مفارقة في مستوياتها الفنية عن البعض الآخر، وقد نجد أيضا تجارب شعرية أكثر قدرة على تمثل إبداعية الكتابة الشعرية وصورها وأبنيتها الأسلوبية تصويرا وتركيبا قياسا بتجارب أخرى "

و قد نظم الاتحاد العام للأدباء و الكتاب في العراق احتفالية بمناسبة صدور الكتاب حضرها معظم الشواعر العراقيات اللائي شاركن بقصائد في المجموعة الشعرية . كما وحضرها عدد من النقاد والأكاديميين والكُتاب.

وقد اُستهلت الاحتفالية بكلمة لمعدة هذه المجموعة الروائية (إيناس فاضل البدران) رحبت فيها بالحضور وأثنت على أقلام الشواعر المشاركات في المجموعة و أكدت أن هناك سلسلة إصدارات أخرى في مجالات الأدب كافة.

ثم اعتلت الشاعرات المنصة لإلقاء قصائدهن التي تحمل تراتيل وانشطاراتٍ للروح وصورا للوطن و تساؤلات وانتظارات صامتة .

و بعدها قدم النقاد والدارسون آراءهم  مع عدد من  الدراسات التحليلية لقصائد المجموعة .

وفي حديث لرئيس الاتحاد الناقد فاضل ثامر:

•-         نشكر الشاعرات على إبداعهن، نحن نتطلع إلى أن ننظم ورش تدريبية لكتابة الشعر  والرواية والقصة بالتعاون مع زملائنا الأكاديميين  . الشعر أصبح فناً وصنعة فيها الكثير من الشفرات فاللغة و الموهبة لا تكفيان إلا بإدخال عناصر أخرى .

ثم تحدث الأديب ( الفريد  سمعان )  الأمين العام للاتحاد وأثنى على دور المبدعات وأكد أن المرأة مشحونة بالعطاء والإبداع .

أما الناقد الدكتور علي حداد فقال :

أمامنا تجربة نسويه راقية فيها حس نسوي أتمنى على شاعراتنا أن يبقين بعيدا عن الهيمنة الذكورية ، وبعيدا عن الخضوع للآخر والانكسار . فالمرأة قادرة على أن تصنع تجربة ناضجة ولها تجارب إبداعية لا تنضب .. شكرا للمبدعات الشاعرات..

 ثم تحدث الدكتور جاسم بديوي حديثا نقتطف منه :

سعيد جدا بلقائي بكن . .  مرة أخرى أبارك لهذه المجموعة الجميلة .

أما الناقدة ( د.ليلى نعيم الخفاجي ) فقد منحت للجلسة لونا قزحيا آخر حين قدمت دراسة تحليلية للمجموعة جاء فيها :

•-         تألقت القصائد في سماء الإبداع ، فكان هذا الانجاز الرائع قصائد تحمل على عاتقها مسؤولية الكلمة الصادقة و حالات الوجد . . جاءت القصائد منولوجا داخليا يتناغم مع الوجدان . .  شكرا للأقلام التي أبدعت وأنجزت..

كما وقدمت الناقدة عالية خالد دراسة نقدية للقصائد المنشورة في المجموعة المشتركة .

وفتح باب النقاش والمداخلات من قبل الحضور من الكتاب و النقاد منهم حبيب النورسي وآخرين ..

و يبقى هذا الانجاز مشهدا إبداعيا لقدرات شاعراتنا العراقيات لإثراء مكتباتنا الشعرية بهذه المجموعة البهية...

 

الإتحاد العام للأدباء والكتاب / فرع كركوك

المكتب الإعلامي

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000