.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا زلتُ صغير

كميل شحادة

لا زلتُ صغير

اعتذرُ

اعتذر عن كل ما قلتُ

عن كل ما فكرتُ وما حسمت من تقرير

لا زال قلبي مفتوح على كل الاحتمالات

فوق كل اعتبار ٍ وفوق كل تقدير

فقد ضعت هذا الفجر - مثلا -

في غابة ٍ كنت هجرتها  من النار والاعاصير

بعد ان حصنت نفسي

بكل ما اوتيت من العقل والحكمة والتدبير

عبرتْ من أمامي غزالة

واظنها شاءت القتل والتدمير

احالت بلاحظها كل ما خططتُ وما بنيتُ الى سخفٍ من التفكير

احالت كل ماطالعت من كتبٍ وما الفتُ خرافاتٍ اساطير

اعتذر .. اعتذر للورد للمد للزبد للرمل .. اعتذر للصخور

اعتذر للأمس الذي وقفتُ أرثيه طويتُ صفحته

أعتذر للغبار

اشعرُ بالموت في حضرة اليمِّ

اشعر بالخجل بالصغار

اسقط فجأة في كهف ناظرها الوحشيِّ

كندف ٍ الى رماد ٍ حار

يسمرني الدفء تحت تربيتة الشمس

ويهزمي الموج حتى آخر النهار

ويمتد المساء بغتة بساطا ارجوانيا ً

ينثر الله فوقه الاسرار ..

لا زلتُ صغير امام كل شيء كبيرٍ وصغير

لا زلتُ أحبو على اربعٍ  كطفل ٍ

لألمس ركبة المحال كسير

لا زلتُ كالظل اتوه بين ساقيتين من العطر والنور

لا زلتُ افتش في منامي عن الاعشاش والعصافير

لا زلت يسحقني الليلُ نجمةً ويُنسيني موتي الحبو

كميل شحادة


التعليقات




5000