.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احتفاء بصباح شاغر

طلال الغوّار

في مرايا صباحك

رأيتني وحيدا

أبدأ خطواتي

في طرق لا أعرفها

هل كنت اكتشف وجهي

كلما اوغلت بعيدا

في متاهتها

كان للشجر نوافذ

تفتح كتابي للغيب

وللاقاصي ايماءة

تلحّن احزاني

آه...

كم كنت محتفيا

بصباح شاغر

وهي يواكبني

بما يشبه الصلاة

فأسائل نفسي

من اي جهة تنشق اليك

خطواتي

...

في مرايا صباحك

لم أعد أراك

لكني رأيت

وجوها تعبرني

كما لو انها قبور تمشي

ورأيت حقولا تنزف نشيدها

في جدب الكلمات

ورأيت النهر

ينصب فخاخه عند الضفاف

كي يصطاد الموجات

رأيت جثثا محلقة في الاعالي

 وقلاعا تهوي

...

...

فأرتد الى نفسي

واسائلها

من اي جهة ينشق كل هذا الاسى

كي يحتفي بصباحي الشاغر

فأراني وحيدا

فيما الزمن

يتجعد في كلماتي

أيّ التواءات أرى

أكثر من هذه التي ترسمها الانهار

وأيّ شجن

 تنزفه الطيور

قبل أن تنتحر احتجاجا

على الفضاء

أيّ انتظار أعمى

يقرأ طالعه

في نعيق غراب

فأشير الى نهاياتك

فتسكب السماء زرقتها

على وجهي

وكأني

أتكيء على تاريخ طويل

من ألأحلام

فافاجا بالبطل جلجامش

يخرج من نجم بعيد

ويعقد صلحا

مع سارقته الافعى

...

...

هل لي

أن أقلب مراياك

لارى الاطفال

يفتتحون صباحي الشاغر

وهم يضعون الورد على كتفي

فيركضون نحو الشمس

كي يستردوا ربيعنا المسروق

....

....

تراني

هل أقبض ألان على جمر المعني

بعد أن اكتشفت اليكِ الطريق

طلال الغوّار


التعليقات




5000