هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة نقديَّة موضوعيَّة لبَشَرَة وَطَن

جوانا إحسان أبلحد

ما أعْجَبَك !

بَشَرَتُكَ حنطيَّةُ الخيْراتِ

مُسَوَّرةٌ بآسِ المشهديَّةِ الطيِّبة

وَالتوريَّة شهيَّة

تُرتِّبُ فاكهةَ المَجَازِ بِسَلَّةٍ طريَّةِ القَصَبِ

:

استقراءُ هذهِ البَشَرة شَفقيُّ الأدواتِ

وَ رَوْحَنَّةُ أدواتهِ منهجيَّة أُحِبُّها

كـَ شفتيْن

يَترَوْحَنُ مَذاقها إلى جَرَّةِ سُكَّرٍ لايبُور

كـَ راحتيْن

يَترَوْحَنُ الدَلْكُ بها إلى أشِعْةٍ سَرَّاء

:

بَشَرَةُ عُنْقِكَ تُؤَرِخُ خَدْشاً ، اِلتَأمَ طيِّباً

مَردَّهُ مِخْلبُ قطَّةٍ ودودةٍ

بَشَرَةُ كَتِفِكَ تُؤَرِخُ جُرْحاً ، اِلتأمَ بسَمَاجةٍ

مَردَّهُ رصاصة مِنْ أصدقاء القضيَّة

:

بَشَرَتُكَ لَوْلَبيَّةُ الزمكانِ

وَالرَمْزُ يَتَزَلَّجُ على ثلجٍ دَمِثٍ

بَشَرَتُكَ لو تندى تُقاطِرُ بَلْورَ اللغةِ

وَالأسلوبيَّة فوَّاحة بعِطرٍ نادرٍ

اِنزياحاتُ هذا العِطر فعَّالة

فـَ جُزيئاتُ العِطرِ تَتَرَجْرَجُ بـِ قارورة الاستعارة المَرِنة

:

شاماتُ بَشَرَتِكَ فاخراتٌ

تُحدِّثُ عَنْ رَخائكَ بزَمَنٍ جميلٍ

ندوبُ بَشَرَتِكَ خرقاء الشظايا

تَخْدِمُ فِكْرَة ( كَيْ لا نَنْسَى ) حروبكَ الحمقاء

لماذا الفَرَحُ يَتَجَعَّدُ سريعاً على بَشَرَةِ جبينكَ ؟!

:

بَشَرَتُكَ دائماً تَلْمَعُ بأكثرِ مِنْ تأويلٍ وَ تأوينٍ

وجوبٌ أو جوازٌ

شفتايَ أدْمَنتْ استقراءها بسِرْبِ قُبُلاتٍ

والسِرْبُ الآن يُهاجرُ إليها

بكانونٍ

شاتٍ جداً ..

شاتٍ جداً ..

30 / شباط / ألفين و بَشَرَة مُندَّاة بالشَفَقِ الأول

جوانا إحسان أبلحد


التعليقات




5000