..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذا فراق بيني وبينك ...

قالوا قديمأ(أني ذقت الطيبات كلها فلم أجد أطيب من العافية ، وذقت المرارات كلها فلم أجد أمر من الحاجة للناس،
ونقلت الحديد والصخر فلم أجد أثقل من الدين .)

عاش العراقيون ظروفأ اقتصادية صعبة نقص في الغذاءوالدواء والحاجات الضرورية الاخرى ,رواتب الموظفين لاتكفي لسد احتياجاتهم ,فتوجه الناس للعمل في الزراعة والتجارة والاعمال الحرة .
كان لدي أحد الاصدقاء عاش حياتة مترفة ,الاان الظروف التي مرت على العراق كان تأثيرها سلبيأعلى أغلبية المواطنين بسبب طول فترة الحصار .
توجه صديقي للعمل في الاعمال الحرة فترة من الزمن الاان النجاح لم يحالفه ,فالارزاق بيد الله سبحانه وتعالى .
في أحد الا يام تلقيت خبرأ مفاده أن (صديقي قد افتتح محلا لبيع المواد الغذائية )،والحقيقة اني فرحت لهذا الخبر,وقررت الذهاب اليه مباركأ بهذه المناسبة ودعوت الله ان يوفقه وان تكون تجارة رابحة ,وخاصة ان صديقي لايتحمل الصعاب وصبره قليل ,و لم يدخل ميدان العمل لعدم حاجته المادية في السنوات الماضية.
وفي أحد الايام توجهت الى محل صديقي لأبارك لهذه التجارة ,وعند وصولي استقبلني بالترحيب ,وجلسنا نتجاذب اطراف الحديث عن التجارة وذكريات الطفولة وقدم لي الحلوى ,تم قال لي المحل محلك كل ماتحتاج من مواد ولاتفكر في تسديد المبلغ, عرض مغري في ظروف صعبة .
الحقيقة ان حسن الاستقبال والترحبيب دفعني لشراء مواد لست بحاجتها ,وغادرت المحل بمثل ماأستقبلت به من حفاوة وتكريم .
بعد فترة من الزمن كان طريقي من أمام المحل وقررت الذهاب الى صديقي للسلام عليه,وعند وصولي المحل استقنلي بلغة غير التي عهدتها منه وهو يحاول ألقاء اللوم علي لعدم التزامي بالتسديد ,وفكرت في نفسي اني اخوض معركة أنا الخاسر فيها ,وماالسبيل الا الانسحاب والتزام الصمت لكي اتخلص من هذا الموقف الصعب .الحمد لله حاولت الخروج من هذة الازمة بطريقة (دبلوماسية ), وما علي الا أن أسدد المبالغ حال استلامي أي تخصيصات مالية , وقررت عدم الذهاب الى تلك المنطقة الا بعد تسديد الديون ,وبعد أيام استلمت مستحقات مالية تتأخر كل بداية سنة .
قررت الذهاب الى صديقي وهو يعلم اني قادم لايفاء التزاماتي المالية فاستقبلني بالترحيب وطلبت منه سجل الديون ودفعت المبلغ ,وكتبت عبارة (هذا فراق بيني وبينك ) وتعالت ضحكاته المعروفة واني اعلم أن صبره قليل ,و لولا (دبلوماسيتي ) في المرة الماضية لحصل قتال بيننا وكنت الخاسر ,وكان قراري ان لاأشتري مواد غير محتاج اليها وأن لاأسلك طريق الشراءبالدين لانه طريق فيه مخاطر ,واصبحت تلك الحكاية من الماضي .

محمد صالح ياسين الجبوري


التعليقات




5000