..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجلس الأربعين في مدينة هلمستاد / السويد

علي القطبي الحسيني

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين وعلى زينب الحوراء وعلى عيال الحسين وعلى جابرالأنصاري أول زائر للحسين في يوم الأربعين.

بعد دعوة كريمة من المؤمنين الحسينيين في مدينة هلمستاد/ السويد لإلقاء مجلس أربعين الإمام الحسين (عليه السلام). حضرنا إلى المدينة تلبية للإخوة الكرام. واستقبلنا الحاج صالح الساعدي حفظه الله (تعالى شأنه) في بيته المبارك، وكان بمعيتي الأستاذ الأخ الفاضل عبد المهدي الطرفي من مالمو السويد. وبعد أداء الصلاة والإستراحة قليلاً توجّهنا إلى القاعة التي أجّرها الإخوةُ المؤمنون في المدينة لإحياء المناسبة.

وفي قاعة مدينة هلمستاد 22صفر 1434 هجري المصادف 5/1/2013م ألقيتُ مجلس يوم الأربعين (ع).

الحضور كان حضوراً حسينياً عائلياً حيث حضرت العوائل الموالية لآل بيت رسول الله (صلى الله عليه وآله) إحياءً لذكرى الإمام الحسين عليه السلام. استقبلنا المؤمنون بالترحاب والتقدير. بدأ البرنامج بكلمة من عريف المحفل الأستاذ أبو آراس. الّذي رحّب بالحضور وبالضيوف وقدم فقرات البرنامج: وكانت أول فقرة بالبرنامج تلاوة آيات من القرآن ألقاها الحاج صالح الساعدي.
بعدها تم قراءة زيارة أربعين الإمام الحسين عليه السلام.
بعدها قدّمنا مشكوراً عريف المحفل لإلقاء مجلس المناسبة.
وكان مجمل المجلس يدور حول عدة قضايا مترابطة بأصل زيارة الأربعين:

 

حديث الإمام الحسن العسكري (ع): علامات المؤمن خمس صلاة إحدى وخمسين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم والتختم باليمين وتعفير الجبين وزيارة الأربعين.


وعرجت على بعض الآثار المعنوية والروحية والعبادية في هذه الفقرات.
ثم توّقفت على مارواه المفسّر والمؤرّخ ابن كثير في مجلده التأريخي (البداية والنهاية) حول المعجزة التي رآها الجيش الذاهب إلى قتال الروم على جدار أحد الأديرة القديمة في الشام.
ماذا قال ابن كثير حول هذه المعجزة، وماذا قال ابن كثير حول الشيعة وحول شعائر الحسين.

عرجنا على بعض ما جرى في مجلس يزيد بن معاوية (عليه لعائن الله).

وعرجنا على بعض مقاطع من خطبة عقيلة بني هاشم الحوارء زينب (عليها السلام).

أسرار خلود ثورة الحسين وسر خلود العبرة والحزن العميق على المولى الذبيح بكربلاء.

ما هو سر العشق الألهي والحسيني وكيف نكون قريبين من حب المولى أبي عبد الله الحسين؟
وهل يزداد حب الحسين في القلب بازدياد الخوف من الله (تعالى شأنه) ؟
هل تُسبّب طاعة الله في طهارة القلوب، وخلوصه من الشوائب المتولدة بسبب كسب الآثام، وهل تتحقّق محبّة أبي عبد الله الحسين بتقوى الله تعالى بأرقى وأسمى وأزكى صورها؟
مصيبة أبي عبد الله الحسين وزيارة جابر الأنصاري وعيال الحسين عليه السلام.

هل كان جابر الانصاري يعلم بمقتل بمقتل الامام الحسين ومن أين علم؟

هل كان جابر الأنصاري يملك معرفته بأهمية زيارة الأربعين؟

 

وذكرت اهمية استمرار هذه المجالس وشجعت المؤمنين على التزام إستمرار هذه المجالس، وبشرني الإخوة بأنهم في سبيل الحصول على محل دائم وأنهم سيوجهون لنا الدعوة للمشاركة في إفتتاحه إن شاء الله تعالى.

وبعد انتهاء المجلس رأيت عدم وجود رادود يقرأ (لطمية) طلبت السماح لي لإلقاء قصيدة مما احفظ، ورحبوا بالفكرة وقرأت لهم مرثية، وكان التفاعل من الجمهور واضح وجيد إلى حد بعيد. ورأيتهم جمهوراً حسينياً صادقاً محباً ومتفاعلاً مع إحياء شعائر الحسين(ع) أسأل الله تعالى أن يوفقهم للخير دائماً ويحفظ أبنائهم وذراريهم جميعاً

مقاطع من قصيدة السيد الشريف المرتضى علم الهدى:
كـرْبَلا، لا زِلْـتِ كَرْباً وَبَلا مـا لقي عندك آل المصطفى

من رميض يمنع الظل ومن عـاطش يسقى انابيب القنا

لَـرَأتْ عَـيْنَاكَ مِنهُمْ مَنْظَراً لـلحَشَى شَجْواً، وَللعَينِ قَذَى

لـيس هـذا لـرسول الله يا أمـة الـطغيان والبغي جزا

جُزروا جزر الاضاحي نسله ثُـمّ سَـاقُوا أهلَهُ سَوْقَ الإمَا

قـتـلوه بـعد عـلم مـنهم إنـه خامس أصحاب الكسا ..

وأبيات أخرى من القصيدة

 

كما قرأت لهم بيتين من أبيات أمير البلاغة الشعية (عبود غفلة) رحمه الله وهو موشح أيضاً.

آه مــا والله يـبــن المصـــطــفى

جرحك البجبودنه يحصل شفـه

اصبح الإسلام طير إعله إسعفه
وبيه تخـتض من جميع أركانه

وقرأت في ختام المراثي بيتين لي (موشح) كنت نظمته وكتبته قبل حوالي خمسة وعشرين عام على الأقل، وقرأه بعض الرواديد في أكثر من دولة يقام فيها ذكر الحسين عليه السلام.

الموشح

گلي يا بن سعد وينه للملك

شفادك وبالنار تالي تنهلك
لا أمير أصبحت لا صرت ملك

صرت بالنار وتضوگ ألوانه

 

وكان ختام البرنامج توزيع طعام العشاء على ثواب أبي عبد الله الحسين عليه السلام.

وودعنا المؤمنون بالترحاب والتقدير كما استقبلونا، وطلبوا تكرار الزيارات. ونحن في خدمة الإسلام والحسين شهيد الإسلام عله السلام أين ما كان في زمان ونسأل الله القبول برحمته الواسعة.

 

والحمد لله توفقنا في هذ العام في خدمة الإمام الحسين عليه السلام، حيث كانت لي كلمة في مسيرة الأربعين في يوم الخميس 20 صفر هجري في ساحة التجمعات الرسمية في مدينة هلسنبوري بدعوة كريمة من الإخوة المنظمين للمسيرة الحسينية في المدينة، سيما من الحاج ابو سجاد النعماني، وفي مساء يوم الخميس20 صفر 1434 هجري ألقيت كلمة في مسجد مدينة هلسنبوري.
وفي يوم 21 صفر 1434 هجري توفقتُ في خدمة
مجلس الأربعين في مدينة كريستان ستاد في جمعية الهادي(ع)،بدعوة كريمة من قبل لجنة الجمعية، وعن طريق السيد كاظم الخرسان حفظه الله تعالى. وكان مسك الختام في مدينة هلمستاد.

والحمد لله رب العالمين. الحاج صالح الساعدي يتلوا ما تيسر من كتاب الله المجيد.

تصوير الأخ الصديق الأستاذ. عبد المهدي الطرفي (أبو صفاء).


مع بعض المؤمنين الحسينيين في المدينة والأستاذ اخي الفاضل مهدي الطرفي ابو صفاء.

 

 

أداء لطمية في المناسبة.

جانب من حضور المؤمنين في قاعة مدينة هلمستاد / السويد.

 

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 17/01/2013 15:00:59
مولانا الحاج الشیخ أمیر علی الساعدی حفظكم الله ورعاكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكر متابعتك وتعليقكم ودعواتكم النبيلة الصادقة سيما انتم من خدام الحسين الأوفياء، ومن بني ساعدة الطيبين أعز الأصدقاء.
دمت سالماً موفقاً.

الاسم: أمير علي الساعدي
التاريخ: 17/01/2013 03:09:32
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سماحة السيد القطبي دامت تأييداته
نسأل الله سبحانه أن يتقبل أعمالكم ويحسن عزاءكم ويثبّتكم وإيانا على منهج الحق الأصيل وخدمة شريعة سيد المرسلين وأن يحسن عواقبنا بالخير والصلاح
بارك الله في جهودكم وزادكم بالحسين عليه السلام رفعة وسؤددا

نسألكم الدعاء

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 15/01/2013 22:43:28
مولانا السيد الأستاذ الخطيب حيدر الفلوجي الموسوي دمت سالما ومسدداً. السلام عليكم. . كنت أقرأ هذا العام مجالس عاشوراء في استوكهولم السويد. وقد حضر شقيقكم خادم الحسين الخطيب السيد حسين الفلوجي (حفظه الله تعالى) وأصر على أن يقوم بواجب الضيافة، وضيفن مع الشيخ الخطيب ابو ميثم السنيد الموجود في استوكهولم أيضاً. وأكرمنا بأخلاقه وطيبته، وهذا هو المعهود منكم السادة الكرام آل الفلوجي. وسألت شقيقكم مولانا السيد أبي حسين عنكم فقال: إنّكم تقرؤون مجالس العزاء الحسينية في عدة دول من أوروبا، وانكم ما زلتم على الدرس. فرحت ودعوت لكم، وهذا عهدي بكم حبكم للعلم والبحث وخدمة الإسلام. أسأل ألله تعالى أن يوفقكم ويحفظكم واخوانكم الكرام ومن يلوذ بكم ويرزقكم النجاح والعافية والأمان. بحرمة اسم الله الأعظم
بن عمكم
علي آل قطب الموسوي

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 15/01/2013 22:22:04
الكاتب الاعلامي القدير الأأستاذ علي الزاغيني. دمت بحفظ الله ورعايته.
السلام عليكم. أشكر دعواتك النبيلة. أسأل الله أن يحفظكم ومن يلوذ بكم من كل سوء بحرمة أنبياء الله والمعصومين الطاهرين.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 15/01/2013 22:18:12
الشاعر الكاتب الإعلامي الأستاذ عباس طريم حفظه الله بعينه التي لا تنام. السلام عليكم. تحية طيبة. شاعرنا الجميل اشكر تعليقاتك النبيلة ومحبتكم وحبكم مجالس أهل البيت. كلماتك محسوبة في خدمة مولانا الحسين عليه السلام. قضى الله حاجاتكم وألبسكم ثوب العافية ومن يلوذ بكم بحرمة إسم الله الأعظم.

مودتي وتقديري

الاسم: حيدر الفلوجي
التاريخ: 14/01/2013 02:13:55
السلام عليكم
عظم الله اجوركم بمصاب سيد المرسلين في ذكرى شهادته وذكرى مرور اربعينية سيد الشهداء وفي ذكرى شهادة الامام الرضا(عليهم السلام) جميعاً. السيد العلامة والباحث الاسلامي السيد علي القطبي الموسوي المحترم اثابكم الله في كل ما تقدموه للإسلام والمسلمين من خدمات جليلة من خلال احياءكم مناسبات آل محمد(ص) عزاءاً وافراحاً، جزاكم الله وتحية طيبة لكم وللمؤمنين في السويد ومالمو لاسيما المقربين لكم
اخوكم حيدر الفلوجي الموسوي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 13/01/2013 18:42:37
نسال الله العلي العظيم ان يسجل عملكم هذا في ميزان حسناتكم ويتقبل من صالح الاعمال
وفقكم الله

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 13/01/2013 16:46:20
الباحث العلامة , حجة الاسلام والمسلمين , السيد علي القطبي الموسوي .

بارك الله بكم وسدد الله خطاكم , على كل ما تفعلونه من اجل احياء ذكر الامام الحسين ع . الذي ضحى باهل بيته ونفسه الزكية من اجل ان يقول : لا للظلم , هيهات منا الذلة .
ان مصيبة الحسين ع, ما كان لها ان تكون ؛ لولا ارادة الله العزيز القدير ! الذي اراد بها احياء الدين واستمراره .
جعلها الله في ميزان اعمالكم , وجزاكم الله خير الجزاء .

تحياتي ..




5000